منتديات نووتس
عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة
يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا
او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة المنتدي
سنتشرف بتسجيلك
شكرا

ادارة المنتدي

منتديات نووتس

`•.¸¸.•¤:: للـولهـ مشوار .. من آجلك نووتس ::¤`•.¸¸.•
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 انت نسيتني وكيف انا بنسى \رواية سعوديه الاولى رومااانس حلم خيال

اذهب الى الأسفل 
انتقل الى الصفحة : 1, 2, 3  الصفحة التالية
كاتب الموضوعرسالة
ندى الأيام

avatar

عدد المساهمات : 417
تاريخ التسجيل : 09/07/2009

مُساهمةموضوع: انت نسيتني وكيف انا بنسى رواية سعوديه الاولى رومااانس حلم خيال   الأحد أغسطس 02, 2009 9:51 am

مرررحباً للجميع ...

جاية اليوووم و حامله في شنطتي رواية السعودية الأولى
و لا تنسووون الردوود يا حلووووين

××××××××××××××××××××××××××××××××××××××××××××××

اليوم عيد ميلاد فرح ..

فرح البنت الي ما عرفت معنى اسمها الى الآن ..
عمر فرح 19 سنه و تسكن مع خالتها ساميه بعد وفاة والديها
خالتها (ساميه) متزوجه من (هاني) عندها منه 5 أولاد

سامي 29 ,سامر 26 , هادي 20, سليم 15 , هشام 8
وكانت فرح تتحجب عن الأولاد كلهم ما عدا سليم و هشام..
عائلة فرح غنية جداً جداً بعكس عائلة امها الي كانت تتكون من هالأختين
و بعد موت (حنان) أم فرح صارت ساميه وحيده بدون عائلة ..
أهل فرح ما يحبونها أو بالحرى ما يعرفونها لأنهم ما كانوا يحبون امها , و كانوا بالمره قاطعينها و هي ما تعرفهم و هم ما يعرفونها
ساميه بعد حملها لهشام صار عندها مرض السكري , ولا كان احد يعتني فيها الا فرح
.................................................. ...............................

دخلت ساميه عند فرح في غرفتها /

- فرح يا بنتي اشفيك ؟
- ما فيني شي يا خاله .
- فرح , لا تكذبي علي يا يمه عيونك ذبلانه و وجهك أصفر .. اشفيك يا يمه ؟؟
- هذا بسبب الدراسة الامتحانات خلصت من أيام .. وانا قررت فيها أني لازم أتفوق يا خاله عشان ارفع راســ ....
قطعت فرح كلمتها , ارفع راس مين !! أنا ما عندي لا أم ولا أب ولا حتى عايله
أنا وحيده ولا عندي أحد .. ما عندي أحد ..
- ترفعين راسي فيك يا بنتي صح !!
رفعت فرح رأسها و قالت في نفسها .. فرح لا تنكرين فضل هذي الإنسانة عليك
هي الي ربتك و اعتنت فيك و هي الي سهرت الليل عشانك , هذي مثل امك .. لا يا فرح هذي .... امك
ركضت فرح عند خالتها و حضنتها و قالت : الله يخليك لي يا يمه ولا يحرمني منك
- ايوه .. كذا يا فرح فرحيني ..
مسحت ساميه على شعر فرح الكستنائي و قالت : - يلا يا فرح انزلي تحت عندنا لك مفاجأة
- مفاجأة ؟؟؟
- ايه يا بنتي .. تعالي
- حاضر يا خالتي بس خليني البس حجابي
- طيب يا بنتي انا انظرك
راحت فرح تلبس حجابها بعد ما نزلت خالتها ساميه ..

نزلت فرح تسابق خطواتها و تحس ان البيت فاضي ..

غريبه بيتنا مليان أولاد .. اش فيه المكان كذا هادي بقوووه !!
فتحت باب غرفة المعيشه و تلاحظ ان المكان مظلم ولا تشوف شي
راحت عند اللمبه بتفتحها بس // طرخ .. مفااااااااااااااااااجأأأأأأة
انتثر على فرح شرائط ملونه و انفتحت الأنوار و لاحظت ان الكل في الغرفة
يالله .. اش فيهم ذوول !!
الكل كان لابس (طربوش المهرج) و الكل كان راسم ابتسامه على وجهه ..
استغربت فرح من الشي الي قاعده تشوفه , و نقز عندها هشام و قال : - كل عام وانت بخير يا فروحه
- كل عام و أنا بخير !!
حاولت اتذكر اش اليوم .. لسه بدري ع العيد !! اش السالفة ؟
سليم : اليوم عيد ميلادك يا دبه
فرح : عيد .. مـ ــ ــيلادي !!
سليم : ايه عيد ميلادك ..اشفيك لا تكونين ناسيه ..
فعلا كانت فرح ناسيه عيد ميلادها , بس معاها حق 17 سنه عاشتها في بيت خالتها ما عمر أحد سوى لها حفلة أو تذكرها بهديه غير أخوها الكبير سامي
لأنه الوحيد المتوظف فكان سامي هو الي يشتري لهم كل شي , طبعاً لأن ابوهم (هاني) غاسل يده من كل شي ولا يصرف على البيت ولا يدله
هاني دايماً مسافر ولا يعرف الخير ولا يحبه , كانت ساميه ما تحبه أبداً بس مضطره تعيش معاه أولاً عشان عيالها , و ثانياً
لأن ما عندها من يعيلها لو تطلقت ..
فرح: ليش هالصرف .. ما كان له داعي
الغرفه كانت مليانه بلالين أشكال و الوان و الزينه في كل مكان و كان في نص الغرفه طاوله متوسطة الحجم عليها كيكة صغيرونه نسبياً
و مكتوب عليها (كل عام وانتِ بخير يا فروحه) بس كان واضح ان خالتها هي الي صانعتها , و على الأطراف موجود بباسي و جلكسيات و انواع
كثيرة من الحلويات ..
ساميه : انبسطي .. كم عندنا فرح احنا !!
فرح و الدموع بدت تنهمر من عينها : الله يعطيك العافية يا خاله .. بعدين لفت ع الكل و قالت : الله يعطيكم العافية
سامي : الله الله يا فرح من وين جبتي هالرسميه !! احنا اخوان ولا نسيتي ؟
طالعت ساميه في فرح و سامر الي عيونهم ما فارقت بعض من أول ما دخلت فرح الغرفة و قالت : و عقبال الفرحة الكبيرة يا رب , إن شاء الله نفرح بكم
استحت فرح و نزلت راسها , أما سامر فكان طاير من الفرحه من الكلام الي سمعه من أمه ..
و هو يردد في قلبه : يا رب تكون فرح من نصيبي يا رب ..
هشام : ماما يلا ابغى كيكه
فرح : هههههههههه
سامي : انتظروا خلو فرح تتمنى امنيه
ساميه: صح ..يلا يا فرح اتمني
الكل لف حول الطاولة و كانت فرح و سامر قبال بعض و عيونهم ما تقدر تتفارق ولا لحظة ..
سامر : يلا يا فرح تمني أمنيه ..
فرح : لحظه بأفكر و حطت اصبعها على فمها و قالت : امممم اتمنى
سامي : لالالا .. لازم تبقين امنيتك في نفسك ولا تعلمين أحد بها مهما كان
فرح : اوه .. طيب خلاص
سليم : اصلا معروف اش بتتمنى فرح .. و هو يكرر نظره بين فرح و سامر
و هذا الشي الي خلا وجه فرح يحمر أكثر و أكثر
سامر : مالك شغل فيها
سليم: أقول اصصص يا روميو زمانك
سامر : واكون روميو زماني .. احسن من متجردي الأحاسيس
فرح : خلاااااااص ابغى اتمنى زين
سامي : اشفيكم مزعجين .. خلو البنت تتمنى براحتها
سليم : الله لنا .. الله لناا .. اخواني كلهم مع فرووحه و أنا لحالي
سامر : يا ليتك تجي ربع فروحه
سامي : ساااااامر .. مو الحين أصبر كم سنه حتى تتخرج
سامر داخل كلية الطب و هذي آخر سنه له و يتخرج , سامي كان وده يدخل كلية الطب بس للأسف ظروف أهله
ما ساعدته عشان كذا توظف بعد ما خلص الثانوية في قطاع خاص حتى يقدر يعول اسرته
هادي : يلا تمني أمنيه يا فرح
فرح : طيب طيب يا مزعج بأتمنى ..
هفت فرح الشموع بعد ما تمنت و صفق الجميع و بدأ السؤال المعتاد
هشام : اش تمنيتي ؟
سامي : ما يصلح تعلمك
هشام : ليه وش معنى أنا
الكل : هههههههههههههه
سليم : مو بس انت الكل ما يصلح تعلمهم
فرح : لا معليه لكل قاعده استثناء و هشام من بينها
فرح تحب هشام كثيييييييير عشان تقريباً هي الي ربته لأن خالتها مرضت بعد ما حملت فيه ..
هشام : يا سلام .. صدق بتقولين لي
فرح : تعال و قرب أذنك
قالت فرح لهشام وش تمنت و قام هشام بسرعه حضن فرح و قال : أحبك يا فرح أحبك
سليم : و أنا علميني
طالع فيه سامر بنظره قويه و قال : ما علمتني أنا
سليم : ليه أش فيك زووود
سامي : خلاااااص .. يلا روحوا تجهزوا بنطلع
فرح : وين ..
سامي : مو عيد ميلادك ؟ لازم نوريك الدنيا و العالم الي طلعتي له
فرح بضحكه : حاااااااضر يا جدووو
الكل : ههههههههههههه
لبست فرح و ساميه عباياتهم و خرجوا من البيت مع العيال , لف سامي بهم في السيارة
وكان اليوم رااااائع بالنسبة لأي يوم يمر على فرح ..
بعد ما رجعوا البيت راحت الخاله ساميه الغرفه لأنها تعبانه و تبي ترتاح و قالت لفرح تقومها لصلاة الفجر
كالعادة ..
راحت فرح عند اخوانها أو بالأحرى عيال خالتها و قعدت معاهم و تقول : يالله .. قد ايش احسد نفسي
سامي : على ايش ؟
فرح : كنت قبل أيام احس اني يتيمه بدون أم او أب بس اليوم طلع لي 4 أخوان أحبهم كثييير
هشام : ليش اربعه !! ولا أنا ما تحسبيني
سليم بضحكه : لا تدقق يا ولد , البنت ذي نجحت بالدف في امتحان الرياضيات
فرح : والله اني ممتازه في الرياضيات
سليم : عليييييييييييينا !!
فرح : انقلع انت .. اصلاً أنا ما اكلمك
سامر : سليم .. حدك عن فروحه
احمر وجه فرح و قالت : اصلا الي يقعد معاكم غلطان
سامي : الحين توك تمدحين .. ايش فيك قلبتي هههههههه
سامر : افااا كلنا ؟؟
ازدادت الحمره الي على وجهها و قالت : يوووه منكم بروح اقوم أمي لصلاة الفجر قرب يأذن
و طلعت من الغرفة ..
سامي و هو يطالع في ساعته: يالله .. الوقت مر بسرعه ولا حسيت فيه ..
سامر : يا رجاااال .. انسى الدنيا مزمز ميرندا
سامي : هههههههه انقلع انت .. اصلاً أنا مدري كيف كلية الطب مستحملتك الى الحين يآخي لو أنا منهم طردتك من زمااااااان
سامر : الحمدلله انك مو منهم هع
سامي : يا سخفك .. يلا أنا برح اتوضى عشان الحق الصلاة في المسجد , و خليني أشوف واحد منكم مو في المسجد , اذبحه ذبح
سليم : ان شاء الله كلنا لاحقينك .. اسبقنا انت
طلع سامي من البيت و توجه الى المسجد .. سامي من النوع المحافظ على الصلاة مررررره ولا يسمح بتأخرها ولا يسمح لأي احد من أخوانه انه يصلي في البيت من سامر و الى هشام ..
و في غرفة ساميه :
دخلت فرح الغرفة و قالت : خالتي .. يلا قومي صلي الفجر
عادةً أول ما تسمح ساميه طقة الباب تقوم , بس هذي المره لأ !!
علت فرح صوتها : خالتي .. يلا أذن الفجر
فرح : خاااااااالتي !!
اقتربت فرح من خالتها و مسكت يدها لقتها بغاااااية البروده
فرح : خاااااااااااااااااااااااااااالتي ..
و هي تهزها بقوووه .. خالتي تكفين ردي علي ..

راحت فرح تركض الى المطبخ و جابت سكر و هي تفكر في نفسها (أكيد جالها هبوط و أنا بعيده عنها)
و رشت بعض حبيبات السكر على فمها .. لكن !! لا حياة لمن تنادي
فرح : خالتي .. خالتي .. خااااالتي !!! خاله ساميه ردي علي الله يخليك ردي .. تكفين ردي علي
نزلت فرح من الغرفة و هي تصيح : سااااااااامي .. ساااااااااامر .. سلييييييييييييييييييم ..
سامر الي كان طالع من البيت هو و هشام و سليم و هادي سمع صوت حبيبته تنادي مستغيثه
سامر : كأنه صوت فرح
هادي : يتهيأ لك يا روميو
سامر : لالا والله صوتها
و رجع يركض لداخل البيت و لحقه هادي بعد ما قال لهشام و سليم يسبقونهم عشان يلحقون ع الصلاة ولا يزعل سامي
هادي : انت مجنوون كيــ ... !!
الا و يسمع صوت فرح و هي تصرخ و تشاهق و تنادي بأسماءهم
سامر : فرح .. !! فرح ..!!
هادي : اش فيك ؟
فرح و هي تأشر اتجاه غرفة ساميه : خــ ـــ ــاالــتــ
سامر و هادي بصوت واحد : أمـــــــــــــــــــي !!
و راحوا يركضون للغرفة ..
سامر : اش فيك يا غالية اش فيك ؟؟
هادي : سامر .. يدها بااارده و شفاتها زرقاااء .. سامر أمي اش صار لها !!.. اش صار لها !!
انت مو دكتور .. لازم تعرف ..لازم ..
سامر قلب أمه اتجاهه و بدأ يسوي بعض الاجراءات الي ما فهم منها هادي ولا شي
سامر و كأنه بدأ ينهار : لا لا يارب .. يمه .. يمه كلميني .. يمه قوومي .. لا تخلينا يمه تكفييييييييين ..
هادي : أكيد انت مخرف اش تقول !! اش قاعد تقول !! أمي اش فيها ؟
سامر : أمي مااتت يا هادي .. ماااااتت
سمعت فرح كلام سامر و حست ان الدنيا ضااايقه فيها ..
خالتي ساميه !! معقوله !! أكيد سامر خرف , اش يعني درس في كلية الطب صار دكتور , بعدين هو دكتور عظام
يعني ماله شغل في السكر .. أكيد انه خرف .. أكيد ..
سامي رجع من الصلاة و هو زعلان لأن سامر و هادي تهربوا و ما حضروا يصلون الجماعه, مع انه مو من عوايدهم يتركون الصلاة في المسجد ...
ولكن ....
سامي :اسعاااااف !! قدام بيتنا , يا ساتر..


×××××××××××××××××××××××××××××××××××××

اتمنى من كل قلبي تعجبكم البداية البسيطه للأموووور ...

لأن فرح ينتظرها الكثثيييييييررر ..

تحيا1111تي

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
ندى الأيام

avatar

عدد المساهمات : 417
تاريخ التسجيل : 09/07/2009

مُساهمةموضوع: رد: انت نسيتني وكيف انا بنسى \رواية سعوديه الاولى رومااانس حلم خيال   الأحد أغسطس 02, 2009 9:58 am

فصل آخر يجمعنا ^_^ ..
×××××××××××××××××××××××××××××××××××××××

راح وشاف اخوانه حول الاسعاف .. واشكالهم ماتبشر بخير ..
سامي : سامر اش السالفه !! أمي فيها شي ؟ فرح فيها شي ؟
سامر لف وجهه عشان يخبي الدموع الي بدت تنزل من عيونه ,
هادي بصوت مخنوق: أمي .. أمي .. يا سامي .. أمي
سامي بعصبيه : أمي اش فيها ؟؟ اش فيها أمي تكلموا
هادي بشهقه: اعــ ... اعطـ ......تك .. عـ...مر....ها
سامي فقد اعصابه : اييييييييييييش !! انت اش قاعد تخربط ؟
هادي : الي سمعتاه يا سامي
راح سامي يركض عند السيارة و هادي قام يهدي أخوه هشام الي قام ينتفض من الخوووف

سامي : أمي .. أمي
المسعف : خلاص يا أخي .. الوالدة توفت و البقية بحياتك
سامي وبدا ينهار: لا مو ممكن .. مو ممكن .. مستحيييييل .. امي كانت بخير ومافيها الا العافيه ..
المسعف: اتق الله .. انت انسان مؤمن بربك و تعرف ان الموت علينا حق
سامي و قوته ما اسعفته لكبح دموعه : بس هذي مو انسانه عاديه .. هذي امي ..ذي أمي
المسعف: استغفر ربك .. كل من على وجه الأرض زائل لا محاله و يبقى وجه ربك ذو الجلال و الإكرام
سامي نزل راسه : ونعم بالله
المسعف: الحين ابيك تجي معي عشان نسوي بعض الإجراءات و من ثم تنقل الوالده الى المقبره عشان تتم الصلاة عليها و تدفن
سامي الي ما سمع شي من كلام المسعف هز راسه بالإيجاب و قال : إن شاء الله , إن شاء الله
بعدين تذكر ان فيه في البيت انسانه وحيده ..
يالله .. نسينا فرح ,
سامي : سااامر , روح عند فرح في البيت أكيد انها خايفه مسكينه , ما يصير نخليها لحااالها
سامر: ما أقدر اشوف وجهها و هي تبكي , ما أقدر افهمني ما أقدر اشوف فرح و هي حزينه
سامي عصب : خلاص خلاص مو وقت الرومنسيه , انت اقعد هنا و تابع الإجاراءات و أنا بروح لها
سامر : طمني عليها .. تكفى ياخوي لا تنساني
سامي : إن شاء الله .. إن شاء الله
راح سامي و ترك وراه سامر الي ما عرف كيف يتصرف و كيف يرد على كلام المسعف و هو لسه مصدوم من وفاة امه ..

سامي دخل البيت و لقى فرح جالسه ع الأرض و مخبيه راسها بين يدينها و ركبتينها , حزن لمنظرها بس لازم يبين قدامها القوة .. عشان ما تنهار اكثر ..
سامي : فرح ..
فرح: ..............
سامي : فرح !!
فرح : ...........
سامي زعل من تطنيشها و صرخ: فـــــــــــــــرح !!
فرح : ..................
سامي : فرح ردي علي ولا ترى
فرح تشهق بقوووووه و تروح تركض جهة سامي الي كان واقف بعيد عنها : ولا ايش ؟ تضربني !! تطردني من البيت!!
ولا ايش يا سامي؟؟ .. يعني خلاااص راحت الي كانت تدافع عني !! راحت الي ربتني بأصير ملطشه لك !!
حرام عليك .. أنا الي كنت اعدك زي أخوي لا كنت أعدك مثل أبوي تصيح فيني كذا !! هذا و خالتي توها ...
و تشهق فرح شهقه ثانيه أقوى من الأولى و يمسك سامي يدها و يقول : اش هذا الكلام يا فرح ؟؟؟؟
- يا فرح انتِ غاليه علينا كلنا .. انتِ اختنا الصغيره و الوحيده .. ليش تقولين كذا , حتى لو أمي راحت أنا و سامر و سليم وهادي و حتى هشام , لو ما تشيلك الأرض تشيلك عيوننا يا فرح , انت فرح الغالية .. لا تقولين كذا لا تقولين كذا
فرح: - آآ .. آسفه يا اخوي .. بس .. بس .. وخنقتها دموعها وماقدرت تكمل كلامها
سامي وحس ان قواه انهارت:خلاص يافرح لا بكاك ولا دموعك راح ترد المرحومه , تكفين يا فرح لا تزيدين الهم همين و الوجع وجعين .. روحي ارتاحي حتى ينفتح العزا ..
فرح : على أمرك ياخوي
قالت فرح هذا الكلام عشان تريح سامي الي الى الان مو مستوعب ان امه راحت وتركتهم !! وشغله التفكير بمصير فرح
الحين كيف بنعيش و بوسطنا بنت غريبه! يعني الى الآن فرح ما صارت زوجة أخوي ولا حتى خطيبته
و احنا كلنا أولاد !! كيف بتعيش وسطنا .. كيف !!
حتى لو هي رضت , كلام الناس ما يرحم , وانا ما ودي أحد يتكلم عليها , الي يمس سمعتها و كرامتها كأنه يمس سمعتي و كرامتي , ياااااارب .. ياااااارب ساعدني الاقي حل لهالمشكلة ,ولا حس سامي بعيونه الا والدموع قد تفجرت منها ..

دق الجرس ودخلت جارتهم ام فيصل ودموعها سابقتها .. فرح اللي كانت رايحه لغرفتها راحت لعند ام فيصل وضمتها : خالتي .. راحت راحت ياخالتي (وبدت في دوامة البكاء)
ام فيصل : خلاص يابنتي .. ادعي لها بالرحمه .. دموعك تعذبها اكثر .. ادعي ان الله يثبتها عند السؤال
.................................................. .................................................. ....
الأولاد خلصوا الصلاه عليها ورجعوا البيت عشان يستقبلون المعزين كان هشام منهار لاخر حد واخوه سليم جالس جنبه ويهديه,
و سامي كان يتعب لما يشوف اخوانه كلهم في حاله زي هذي لأنه يعتبر نفسه المسؤول عنهم ولا يحب يشوف واحد منهم متضايق, وأكثر واحد كان شاغل باله هو هشام لأنه لسه صغير و محتاج لأمه جنبه , ((الله يرحمك يا أمي)) رحتِ و خليتي على ظهري مسؤوليه كبيره و صعبه , الحين لازم تكون يا سامي الأم و الأب لهشام و حتى لسليم ,لف نظره بين الموجودين و لقى سامر يجاهد دموعه عشان ما تنزل , لاحول ولاقوة إلا بالله .. حتى سامر يحتاج للعنايه لأنه مثل الأطفال , مين ما بكى عليك يا غاليه مين !!
امتلى المجلس بالرجال , و بادر واحد من بينهم بسؤال سامي : سامي يا ولدي .. أبوك لسه مسافر؟؟
امتقع وجه سامي الي ما عرف كيف يرد على سؤال الرجال !! أبوه يغيب بالسنين عن البيت و اذا جا قعد يومين و راح , ابوه ما يقدر أحد ولا يحترم احد بس لازم يعرف بخبر وفاة أمي .. يمكن يتغير !!
سامي : والله يا عمي أبوي يسافر عشان احنا نعيش ,
كان قصد سامي في نفسه انه هو سبب المصايب الي تصير لهم لأنه ابوه كان بس يظربهم هم و امهم , و مره بغى يذبح هادي لأنه تهاوش معاه لما حرق يد ساميه ,
طلع سامي برا البيت و اتصل على جوال ابوه :
هاني : مرحبا
سامي : اهلين يبه
هاني : لا حوووووووول .. افففف انتم اش تبون ؟؟؟؟
سامي : أنا بس ودي انقل لك خبر وفاة أمي
هاني : الله يبشرك بالخيييييييير , ماتت عجوز النار أخيراً , بس اخاف ترجع لأنها زي القطوو بسبع ارواح
سامي : الميت ما يجوز عليه الا الرحمه يا يبه
هاني: اقول انقلع انقلع .. مابقي الا انت تعلمني يا ولد امك
سامي : الله يسامحك يبه
هاني : وبا يبليك , لا تقول يبه الله لا يسامحك لا انت ولا امك
سامي قرر انه يقفل قبل ما يفقد اعصابه أكثر : مع السلامه
هاني : روحه بلا رده , ان شاء الله انت عقب امك
سكر سامي و الشرار يطلع من عينه , و هو الي فكر ان ابوه بيتأثر و بيتوب بس آآآآآآخ ..
بعد ما راحوا معظم المعزين دخل واحد يتمايل في مشيته و عيونه حمراااااا و شكله مخيف ,
سامي و سامر و هادي عرفوه من أول نظره , هادي : فيــــــــــــــــــــصل !!!!!
فيصل بترنح : ميييين هشام مدري هاشم مدري هادي هههههههه المفروض امك تسميك معصب
سامر : انت اش تسوي هنا
فيصل يحط يده على راسه : تطردني يعني ولا تطردني !! حر و اروح المكان الي ابغاه
سامي قرب من فيصل و حس ان فيه شي مو طبيعي ..
سامي : شاااااااااارب !!
فيصل : لا مآآآآآآآكل هههههههههاااي
هادي ما قدر يمسك اعصابه و قام عليه : اطلع من هنا لاتفضحنا المجلس مليان رجال ..
فيصل : وانا وش شايفني قطو !!
هادي : فيصل اقصر الشر واطلع خلااااص ..
فيصل: طيب انا طالع .. بس انتم اللي بتندمون بعدين .. ياعيال ساميه
هنا هادي جن جنونه وهزه من كتفه : اطلع اطلع يا السكراااااااان ..
طلع فيصل وهو يتوعد هالعايله .. ورجع هادي وهو يدعي عليه من قلبه ان الله يهديه او ياخذ امانته..

.................................................. .................................................. .....

اتمنى يعجبكم و اشوووف ردود يا حلووووين

_________________


عدل سابقا من قبل ندى الأيام في الأحد أغسطس 02, 2009 10:06 am عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
ندى الأيام

avatar

عدد المساهمات : 417
تاريخ التسجيل : 09/07/2009

مُساهمةموضوع: رد: انت نسيتني وكيف انا بنسى \رواية سعوديه الاولى رومااانس حلم خيال   الأحد أغسطس 02, 2009 10:02 am

اليكم فصل جديد .. و ان شاااء الله يحوووز على رضااااكم ^_^

×××××××××××××××××××××××××××××××××××××××××××××

بعد وفاة ساميه بأسبوع خلالها نام سامي في السكن القريب من عمله , و سامر و هادي ناموا في بيت صديق قديم لهم

قام سامي لصلاة الفجر و هو يفكر .. مدري اخواني قاموا صلوا !! يالله ليتني بقربهم الحين
خصوصاً هادي نومه ثقيل بالمره ولا راح يقدر احد يصحيه غيري .. يا رب فرجك .. مستحيل اتحمل العيشه هنا أكثر ,
صحيح كل يوم اتصل فيهم و اروح بيتنا و نتجمع , بس ولو احس ان فيه شي ناقص و العيشه في هذا السكن ما تنطاق ,
الله يعييييين .. لازم يتزوجون سامر و فرح بسرعه على الأقل تنتهي هذي الحالة ,
(يا دموعه ليه يبين لي خضووعه) كانت هذي نغمة جوال سامي
سامي : - الووو
المتصل:- السلام عليكم و رحمة الله
سامي: - وعليكم السلام ورحمة الله و بركاته .. مين معي ؟
المتصل:- الأخ سامي ؟
سامي : - معااك .. مين ؟
المتصل:أنا تركي
سامي : - مين تركي ؟
المتصل:- تركي بن عبدالله .. عم فرح
سامي بذهول:- عممممم ميييييييييييين !!
تركي: - أنا عم فرح
سامي: - ليه من متى كان لفرح اعمام
تركي:- من يوم جابتها أمها
سامي : ................
تركي: سامي .. ابغى اتكلم معاك في موضوع فرح بس ممكن نلتقي عشان نقدر نتفاهم
سامي:خلاص ان شاءالله .. بس وين و متى !!
وصف تركي مكان بيته لسامي و قال له تعال عندي الساعه 4 العصر يكون احسن وقت
وافق سامي و قال انه بيجيب اخوانه معاه .. اغلق تركي الخط بس ترك مليووون علامة استفهام في عقل سامي
معقوله !!! فرح عندها اعمام .. من متى ؟ وليش ما عمرنا سمعنا فيهم ؟؟ الله يرحمها أمي .. اكيد هي الي كانت مخبيه الموضوع عننا
بس ليييييييييش !! وهم ليش ما سألوا عنها قبل الحين .. غريبه !! والله احس ان عقلي شوي و يفصل
الأحسن أقوم اتوضى و اصلي الحين و بكرة افهم الموضوع كامل من تركي ..
.................................................. .............
هشام:فرح .. بطلب منك طلب
فرح:آآمرني يا روحي انت
هشام: ابغاك تكونين لي أم ولا تخيليني ابداً
فرح تحضن هشام و يبدأوون ثنينهم قصة الدمووع
فرح: حبيبي .. ما راح اخليك أبد
يدخل سليم و فرح و هشام حاضنين بعد
سليم: الله الله وينك يا سامر تشوف هالمشهد
تمسح فرح دموعها و يتورد خدها خجلاً من كلام سليم
ينزل سليم جنبها و يمسح على شعرها و يقول : فرح .. الاحظ عليك انك هاليومين مهمومه .. فيه شي بخاطرك تبين تقولينه ؟
تطالع فرح في هشام و تقول : هشومي الله يسعدك روح جيب لي مويه بموووت عطش
يطلع هشام من الغرفة و يبقون فرح و سليم
سليم : ها يا فرح ؟؟
فرح : سامي
سليم : اش فيه سامي ؟؟
فرح : مو بس سامي حتى سامر و هادي
سليم : آهاا .. قصدك عن نومتهم برى البيت
فرح: احس اني مضايقتهم بس أنا ضعيفه .. مالي حيله ..مالي حيله .. مو ذنبي اذا ما كان عندي احد اروح له .. مالي ذنب اذا كانت أمي جايبتني بنت
مالي ذنب اذا ........
و تبدا فرح ببكاء مرير ..
سليم يمسك فرح من كتفها بيد و يرفع راسها بيده الثانيه و يقول : فروووحه انتِ اختنا و حبيبتنا , و بكره تتزوجون انتِ و سامر و ينتهي كل شي
فرح: بس .. بس .. سامر لسه ما كون نفسه و
سليم: خلاص سامر مابقي له شي و يتوظف يعني بس تخلص الإجازة يبدأ بالتطبيق في وحده من المستوصفات و بعدين يتعين رسمي
يعني ما باقي شي .. لا تهتمين يا فرح , لو ندفع ارواحنا ما راح نخليك تحتاجين أحد ..
فرح: الله يخليكم لي ولا يحرمني منكم .. وربي اني أحبكم موووووووووووووت
سليم: احنا ولا ................!!
فرح : سليييييييييييييييم خلااااااااااااص
مع ان سليم لسه صغير , لكن عقله ماشاء الله عليه يوزن بلد , هذا كله من حرص سامي عليه
.................................................. ............................................
اتصل سامي بأخوانه هادي و سامر ..
سامر الي كان مشغول بمقابله في المستوصف الي راح يطبق فيه ما رد على سامي عشان كذا راحوا سامي و هادي لبيت تركي الساعه 4
وصلوا سامي و هادي الى بيت كبير .. مو بيت فيلا أو قصر زي ما سماه هادي
هادي : سامي .. انت متأكد انه هذا هو المكان ؟
سامي : ايه متأكدين بعد .. هذا على وصف الرجال
هادي : لا تكون هذي مزحه بس
سامي: مزحه !!! لالالا ما أتوقع
هادي: خلاص اتصل ع الرجال قوله يطلع لنا احسن من اننا ندق الباب
سامي: وانت الصادق
طلع سامي جواله بس قبل ما يتصل (يا دموعه ليه تبين لي خضوووووعه)
سامي : هادي هاذا هو يدق
هادي: طيب رد
سامي:- الووو
تركي:-اهلين سامي .. انت مشيت ولا لسه؟
سامي:- أنا صرت قدام الباب الحين
تركي : - زين .. الحين ارسل لك واحد من الأولاد يفتح لك الباب و يدلك على مكان الديوانيه
سامي:- اوووك
شويه وانتفتحت البوابه الكبيره .. دخل سامي بسيارته و وقف عند محل كبير خصص لتوقيف السيارات
نزل و هو يردد : ماشاء الله تبارك الرحمن .. ما شاء الله ..
هادي: هذا بيت عم فرح !! ما اصدق الي تشوفه عيووني
وقف قدامهم شاب طويل , ابيض , نحيف , و الي كان مميزه انفه الطويل , بس فيه وسامه ماشاء الله تبارك الرحمن .. شي خيالي
و قال: أنا حاتم .. ولد تركي , أصير ولد عم بنت خالتكم
هادي جته ضحكه من اسلوب حاتم في الكلام , كان جاد بزياده , و القرابه الي قالها بعدددددد كملتها
سامي : وانا سامي و هذا أخوي هادي
حاتم: تفضلواا .. حياكم الله
سامي: زاد فضلك
دخلوا هادي و سامي القصر و سامي يردد (ماشاء الله تبارك الرحمن)
اشياء ما شافها سامي ولا طرت على باله يشوفها , عمره ما تخيل ان لبنت عمه أقارب .. لا واغنياء بعد
الله يزيدها عليهم من نعمه ..
دخلوا ديوانية الرجال و سلموا على تركي ..
طلع تركي رجال كبير في السن شويه بس باين ان صحته زينه ..
حياهم تركي و قال : يا هلا والله بالرجال
سامي : الله يحييك و يبقيك يا عم..
تركي : ابي ادخل في الموضوع بدون مقدمات , بنت أخوي عاشت عندكم عمر طويل قبل وفاة المرحومه بس الحين هي كبرت وانتم صرتم كبار يعني مو حلوة تعيش عندكم أكثر من كذا,
كان تركي محترم جداً في كلامه .. و يجيبها ع الجرح .. أما هادي التزم السكوت لأنه لو تكلم راح يقلب المجلس .. هادي عكس اسمه تماماً لأنه يعصب بسرررررعه ولا يقدر يكون هادي إذا احد ضايقه أو زعله ..
سامي : خلاص يا عم .. شورك و هداية الله ..
هادي : عم تركي .. عندي سؤال ممكن !!
تركي : تفضل
هادي : ليه يعني احنا ما نعرف عنكم .. ولا حتى فرح قد تكلمت عنكم !! يعني غريبه
تركي : ايه ايه يا ولدي فهمتك .. هذي قصة طويلة من يوم زواج المرحوم أخوي من خالتك , الكل رفض هذا الزواج بس هو عنيد تزوجها و عاش معاها و صرنا مقطوعين عن بعض , لحد ما يوم من الأيام سمعنا بخبر وفاتهم بحادث سير و بعدها اتفقنا أنا واخوي الصغير عبد العزيز اننا نخلي البنت تعيش معاي اسبوع و معاه اسبوع و فعلاً
عاشت عندنا لما كان عمرها سنتين بس خلال الفتره الي عاشتها عندنا مرضت كثير ولا احد قدر يهتم فيها مع أني جبت لها مربيه بس ما قدرت تهتم فيها
و البنت بعد ما رضت تتقبلها , عشان كذا اخذتها امك , و من يومها لا ندري عنها ولا تدري عنا ..
هادي : والحين اش الذي ذكركم فيها ..
دق سامي اخوه بكوعه يعني انتبه للكلام الي تقوله .. يبقى هذا عمها , بس هادي ما عليه من أحد بقى موجه نظره على تركي ينتظر منه اجابه ,
تركي بتنهيده: الحين خالتها الي اخذتها تربيها توفت , و البنت ما بقي لها غيرنا
سامي : عين العقل يا عم .. و اسمح لنا الحين نستأذن ما نبغى نعطلك أكثر
تركي : لا والله غداكم اليوم عندي ..
سامي : مره ثانيه إن شاء الله ..
تركي : خلاص سامي .. أنا قلت تتغدون معي يعني تتغدون معي ولا فيه كلام ثاني اقوله
هادي : على أمرك يا عم
تركي : حاتم يا ولدي قول لأهلك يحطون الغدا , و قول لهم أبوي بيتغدا عنده ضيوف اليوم
حاتم : على أمرك يا أبوي
سامي: الله يهديك يا عم لو ..
تركي : سامي .. خلاص أنا كلامي ما يتثنى
سامي : الله يعطيك العافية
تركي: الله يعافيك
رجع حاتم و معاه اثنين .. سلموا على الجالسين
تركي : اتوقع انكم تعرفتم على ولدي حاتم الكبير و عمره 28 سنه
و الثاني نواف عمره 25 سنه
و الأخير حمزه و عمره 20 سنه
حاتم و حمزه يشبهون بعض مررررررره بس نواف كان شكله غير , كان اسمر و مملوح بس مو بوسامة حاتم و حمزه
سامي : ماشاء الله تبارك الرحمن ..
و بعدين أشر تركي على سامي و قال : هذا سامي ولد خالة فرح ..
نواف : فرح !!
تركي : ايه فرح بنت عمكم , و هذا الثاني اخوه هادي
نواف : والنعم والله
سامي و هادي : والنعم بك و بأصلك
بعد ما تغدوا استأذن سامي عشان يغسل يدينه و لقى معكوس على المرآيه طيف انسان يطالع فيه , حاول سامي يدقق بس الطيف اختفى بسرعه لما طلع صوت حاتم
حاتم : هنا و عافيه .. هنا و عافيه ..
سامي : الله يكثر خيركم ..
بعد الغدا اتفق سامي مع تركي انه يجي بعد أيام يآخذ فرح عشان تسكن عنده ..
و طلعوا هو و هادي ..
هادي : سامي انت مجنون
سامي : ليه ؟
هادي : كيف تخلي هذا الرجال يآخذ فرح كذا
سامي : هذا عمها يا هادي .. عمها ..
هادي : و اذا كان عمها .. تخليه يآخذ البنت كذا
سامي : أجل !!!
هادي : مدري ..
سامي : انت شفت ذول كيف عايشين , أحلى عيشه والله والله لو اشتغل مليون سنه ما أجيب حق كنبه وحده يجلسون عليها , خل البنت تشوف حياتها و تتهنى , يعني لأننا فقراء لازم نظلم بنت الناس معانا ..
هادي : وانت الصادق يخوي , الأحسن اننا نتركها براحتها ..
اتصل سامر بسامي وهو في طريقه للسكن :
سامر : هلا سموو
سامي : سمو!! ههههههه اش عندك ؟
سامر : اخوي الكبير و بغيت ادلعك .. فيه شي غلط !!
سامي : لا أبداً ههههههه
سامر : الا ليه دقيت علي ؟
سامي : آآ.. عشان .. آآ
سامر يقلده : آآ..عشان ..آآ .. اخلص
سامي : تعال البيت أبيك
سامر : ما احنا كل يوم نروح البيت
سامي بنبره حاده : اليوم ضروووري تجي ..
سامر بعباطه : طيب طيب يصير خير ,, كنت بأجي بس احتمال اني اصير مشغول , ما تدري الشغل يجي من السما
سامي : أجل بكيفك , اليوم فرح مسويه عشا خاص و بغيت اخليها لك مفاجأة بس
سامر : له له له .. ما دام السالفه فيها فرح .. أنا عند الباب
سامي : هههههههههه صدق انك ما بتكبر ,, مو الحين .. في الليل
سامر : طيب طيب
سامي : يلا بااااااايوو
سامر : بيباي
.................................................. ...................................



يااارب يعجبك ... ولا تحرموووني من ردووودكم يا حلوووووين ^_^

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
ندى الأيام

avatar

عدد المساهمات : 417
تاريخ التسجيل : 09/07/2009

مُساهمةموضوع: رد: انت نسيتني وكيف انا بنسى \رواية سعوديه الاولى رومااانس حلم خيال   الإثنين سبتمبر 21, 2009 12:11 am

الفصل الي بعدو ^_^
بعد صلاة العشا تجمعوا الأخوان في بيتهم..عادةً يروحون هناك يقعدون ساعه بس يشوفون اش تبغى فرح من اغراض و بعدين يروحون
سامي : بغيتكم كلكم في موضوع
هشام:ايش فيه
سامي : خل سامر يوصل , روح نادي فرح تنزل هنا
هشام: حاضر
هادي: سامي , انت ناوي تقول حتى لهشام ؟
سامي: أكيد .. يعني اش تتوقع !!
هادي: بس هو مره متعلق فيهاا
سامي: كلنا متعلقين فيها
هادي بتعجب : سااامي !! اشفيك ؟
سامي : هاا.. ولا شي .. ما اقصد الا انها اختنا , يعني نهايتنا تربت معانا
هادي: اهاا..ايه والله بيصير لهــ .. ـا
انفتح الباب و دخل هشام و قطع كلمة هادي ..
سامي : ناديتها ؟
هشام: ايه و تقول الحين جايه
سامي : اوكيه خلاص
هادي يتنهد بقوه ويقول :وينه سامر ؟
سامي : دقيقه ادق عليه
هادي: لا خله على راحته يخوي ,اخاف يستعجل بالسواقه
سامي:تخاف عليه !! ولا تخاف ع السيارة ههه
هادي: آآخ .. انت عندك سياره و انا و سامر في نفس السياره ظللللم
سامي:انا عملي وقته شفتات يعني مو منتظم مو زي الكلية يا أولاد الكلياات ههههههه
هادي: احم احم الجامعه..الجامعه
سامي:ايه..ايه..الجامعه
سامي قالها والف حسره في قلبه , سامي طالب متفوق جداً جداً حتى انه تخرج من الثانويه بنسبة 99%
بس يا خساااره و الف خسااااره , ابوه حطم كل طموحاته و احلامه..
(السلام عليكم و رحمة الله)
سامي: هلا والله بفرح , اشفيك تأخرتي!
فرح: آسفه يخوي بس كنت قاعده اصلح العشا , دايماً تجون ولا تتعشون
سامي: الله يجزاك خير
فرح: وين سامر؟
دخل سامر وراها على طول و قال : الله الله.. مين يسأل عنك يا سامر!!
لفت فرح ولقته قدام وجهها حست بخجل شويه, وحست بخوف بعد
في الحقيقه فرح ماتحب سامر بس لأنه هو يحبها صارت تخجل منه و قالت لنفسها يابنت بتحبينه مع الأيام و اغلب الحب يجي بعد الزواج
بعكس سامر الي كان طاير فيهاا, يحبها بجنوون و ممكن يسوي أي شي عشان يخليها من نصيبه
فرح : حياك سامر.
سامر : الله يحييك و يبقيك يا بنت الأصول و يا
سليم : خلصنااا سموووووور
سامر :هههه أنا بس ارتبط اوريكم كيف بأغاازل زوجتي , بس آآخ متى يجي ذاك اليوم
فرح : ساامر خلاص ولا بأطلع
سامر : لاا لا..خلاص..اخرس يا سامر انت ما بتختشي ما بتحسش على دمك
فرح : هههههههه الله يرجك
سامر يجلس جنب سامي و يهمس باذنه : فديت ضحكتهااا .. انا احب هذي البنت احبها بجنوون احبها موت و مستعد اقتل أي احد يقرب منها أو يحاول يآخذها مني..
سامي يضغط على اصابعه بقوووه..وانتبه لحركته هادي و قال في نفسه : اي والله يا سامي انت في موقف صعب .. كيف بتقول لهم ان فرح بتروح
و كيف سامر بيتقبل الفكرة !!
هادي : ممكن تجلسين يا فرح عشان سامي يبينا كلنا بموضوع مهم ..
فرح : حاضر
جلست فرح و الكل عينه على سامي..و الكل داخله تساءل يا ترى اش يبغى سامي فيهم !! ماعدا هادي اللي كان عارف بالموضوع ..


والتكمله جايه في الطريق

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
ندى الأيام

avatar

عدد المساهمات : 417
تاريخ التسجيل : 09/07/2009

مُساهمةموضوع: رد: انت نسيتني وكيف انا بنسى \رواية سعوديه الاولى رومااانس حلم خيال   الإثنين سبتمبر 21, 2009 12:12 am

.................................................. ............
في بيت تركي ..
تركي جمع العائلة كلهم عشان يقولهم ان بنت اخوه فرح بتعيش معاهم ..
عائلة تركي تتكون من :
زوجتة الأولى حصة و جاب منها (حاتم 28 , حمزه 20 , حنان 18)
و قبل وفاة عم تركي وصى تركي انه يتزوج بنته لأن مالها أحد غيره , و فعلاً تم زواجه منها بس للأسف ما كان يحبها ولا يداني يشوفها
مع انها طيبه جداً بس تركي مرررره يحب زوجته حصه و الى الآن يحس ان زواجه من نوره كان اجباري ..
ونوره عندها ولد وبنت (نواف 25 , نوف 18)
نوره لما حملت بنوف جالها مرض و اثر ع الجنين عشان كذا انولدت نوف مشلوله ما تقدر تمشي ,,,
وأخيراً بنت أخته المتوفاة (سوسن 20) ,
الكل كان يطالع تركي بحيره , يا ترى اش يبغى !!!
حصه : يابوحاتم .. اش فيه حيرتنا ؟
تركي : انتظري يا حصه حتى تجي نوره
حصه:يا هذي المره الي ما تحترم زوجها .. حتى لما قال ان فيه اجتماع انشغلت مع بنتها المشلوله وما سمعت كلامك
تركي اعطى حصه نظره يعني مو قت كلامك ,
حمزه : يمه , ارحميها شوي كلنا ندري ان موعد الشاور حق بنتها نوف الحين
حنان: وي قطيييييييييعه تقطعها هي و بنتها , لا و مسويه طيبه (امهليني 10 دقايق يا بنتي و نازله)
كان نواف جالس معاهم و ساكت بس احترام لأبوه بس بعد كلمة حنان بغى يتكلم لكن ابوه سبقه
تركي : خلااااااااااااص .. كفايه هواش , مو أنا الي تتكلمون كذا قدامي
حنان و حمزه : آآسفين يبه
نزلت نوره و هي تدف بنتها نوف على الكرسي المتحرك و تقول : آآسفه يابو حاتم , تأخرنا عليك
حصه بصوت راخي : قطع , الله يآخذك انت و عيالك وافتك منكم
تركي : لا عادي ..
جلس الجميع و جرت سحابه صمت على المكان بس انقطعت بصوت تركي :
شوفوا يا عيالي .. أكيد انتم تدرون ان لكم بنت عم اسمها (فرح) و بعد ما ماتوا امها و ابوها تربت عند خالتها , و الحين خالتها ماتت
حنان : ووع .. لا يكون بتعيش عندنا ..احنا ما يكفينا ذي السوسن المعزوله عن العالم
تركي بزعل: بنت ..
حنان : خلاص خلاص بأسكت
تركي : الحين البنت مالها غيرنا ..
حصه : طيب ليه ما تعيش عند عبد العزيز , احنا اخذنا سوسن يوم توفت امها ؟
تركي :لأني أنا اكبر اعمامها مو عبد العزيز , و انا الي منعت عم سوسن من انه يآخذها
حصه : و الحين العم مات و بنبتلش فيها , بس يابو حاتم لو ..
تركي: بدووووون بس
حصه بتنهيده : امرك .
حنان : طيب وين بتنام ؟ أنا أقول نخليها في الملحق مع سوسن , أو في جناح نوره
تركي: اسمها خالتك نوره , مو نوره حاف
حنان : يوووه يبه
نوره : خلها على راحتها يابو حاتم
تركي : اسكتي انتِ بس , عبالك عشان سواد عيونك بخليها تناديك خالتي , هذا بس عشان ما تفشلنا قدام الناس
نوره خنقتها العبره بس خلتها في صدرها ..
نواف : يبه .. أنا مشغول و ابي اروح ممكن تكمل بسرعه
تركي : طيب طيب ..
فهم تركي ان نواف مو راضي عن الي قاعد يصير , بس هو ساكت احترام له , تركي ما يحب نواف بس نواف ذكي و شاااطر مره عشان كذا تركي ما يبي يخسره في الشركه , يعني يخاف انه يضايقه ولا يشتغل زين , بمعنى آخر يعامله مثل الآلآت بدووووووون اي احساس ابوه
حصه : ما جاوبت يابو حاتم على سؤال حنان ؟
تركي : أنا بغيتها تنام في جناح نوره , بس لأنه أصغر من جناحك بخليها عندك
جلست حنان تتأفأف و تركي طنشها ذي المره عشان خاطر عيوون امها ..
حصه : خلاص باعطيها غرفه الخدامه الي راحت
تركي بحزم : لااا
حصه : ليه يابو حاتم !!
تركي بعصبيه: لأن ذي بنت أخوي مو شغاله
حصه تهديه : على أمرك على أمرك .. انت لا تعصب
حنان : أجل وين يبه !!
تركي : غرفة النوم حقت الضيوف
حنان : بس يبه ذيك الغرفه انت رفضت تعطيني اياها والحين بتعطيها الغريبه يعني ما يكفي سوسن أخذت الغرفه الي فوق.. حرام عليك يا يبه
تركي : أنا كلمتي ما تتثنى يا بنت .. و سوسن لا تجيبين سيرتها , كفايه انها مسكره على روحها في الملحق
حست حنان بقهرررررررر لأنها من زمااااااان كان ودها بذيك الغرفه لأنها أكبر و افخم من غرفتها بس محد اعطاها وجه والحين بتجي فرح تآخذها بارده مبرده ,
بغت تتكلم بس امها حصه دقتها و همست لها : خلاص اسكتي الحين..
تركي : يلا كل واحد يروح على شغله الحين
ولا امدى تركي يخلص كلمته حتى لقى نواف طالع من الباب و بعد دقايق لحقه حمزه ..
حنان : يبه امهلني شويه بآخذ شوية اغراض من الغرفه
تركي : مين قالك اني بخليها تجي على نفس الأثاث القديم
حنان حست بالنصر لأنها فكرت ان ابوها مستكثر الأثاث على فرح
حنان : ايه يبه والله ما تستاهله
تركي طنشها و قال: انا كلمت شركة الأثاث الي نتعامل معاها و قلت لهم يجيبون أفخم قطع عندهم
حنان ماتت ساعتها من الغيظ وقالت : يبه حتى أنا ابي اغير اثاث غرفتي
تركي : توني مغيره ماله شهر
حنان : بس مليت منه يبه تكفـــــــــــــــــــى
تركي : خلاص افكررر
و طلع تركي من الغرفه و هو يقول في نفسه , الله يعينني على هالبنت مدري مين بيتزوجها و كيف بيقدر يصرف عليها و على طلباتها الي ما تخلص..

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
ندى الأيام

avatar

عدد المساهمات : 417
تاريخ التسجيل : 09/07/2009

مُساهمةموضوع: رد: انت نسيتني وكيف انا بنسى \رواية سعوديه الاولى رومااانس حلم خيال   الإثنين سبتمبر 21, 2009 12:13 am

وهذي هديه مني لكم


نرجع مره ثانيه عند سامي الي ابتدا حديثه بسؤال فرح : انتِ تعرفين انك اختنا و اننا ما راح نتخلى عنك صح !!
فرح هزت راسها بالإيجاب بدون ما تتكلم
سامي : فرح .. تذكرين عمك تركي ؟
فرح بإستنكار : عمي .. تــ..ركي!!
سامر : فرح عندها اعمام ؟؟
هادي : خل سامي يخلص كلامه
سكت سامر و طالع في سامي يعني كمل ..
سامي : فرح إذا كنتِ مو موافقه يكفي تقولين لا .. طيب ؟
فرح هزت راسها ..
سامي : عمك يبغاك تعيشين عنده
سامر بعصبيه : نعـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــ م ؟؟
سامي :هذ الموضوع راجع لفرح .. فروحه اذا ما كنتِ تبغين مستعدين كلنا نوقف في وجهه
سامر : طبعاً ما تبغى , أجل بتآخذها من بيننا و
طالع فيه سامي بنظره قويه خلته يسكت و قال : اش رايك يا فرح ؟؟
فرح : انت اش تشوف يا سامي ؟
سامي : انا اشوف ان عمك رجال طيب و أخلاقه حسنه , و على الأقل هو محرم لك , و هو سندك يا فرح
فرح : خلاص دام انت موافق .. أنا موافقه
سامر : و انا مالي أي اعتبار يا فرح ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
فرح طالعت فيه بوجه خالي من التعابير و هزت كتفها يعني اش اقدر اسوي !!
سامر : لا تطلعين من البيت , لو استأجر شقه نقعد فيها كلنا .. لا تروحين يا فرح , كيف بأعيش بدون ما اشوفك يا
سامي صرخ : ساااااااااااااامر ..
سامر : نعم ؟؟
سامي : خلاص بدووون نقاش
سامر : بس .. بس ..
هادي : سامر مين قال ان فرح بتقطعنا أكيد كل يوم بتتصل فينا , فروحه تبقى اختنا .. صح يا فرح !!
فرح هزت راسها و قالت : أكيد
هشام : كيف يعني ما فهمت ؟؟ بتروح فرح مني زي ما راحت أمي !!
و بدأ بالبكاء لأنه ما راح يقدر يتقبل الحياة بدون فرح
فرح : هشووومي لا تزعل .. أكيد بأمرك دايما
هشام : لا انتِ كذابه .. قلتي لي انك ماراح تخليني و انك بتكونين أمي .. ليش تكذبين عليه يا فرح .. لييييييييييش !!
وقام طلع بسرعه من الغرفه و لحقه أخوه سليم , وفرح تطالع فيه بحسره بس ما ودها تقوم وراه و يطرها لأنه بيحطم قلبها
سامي : هذا كل الي عندي و الحين مضطر اروح .. الشفت حقي بيبدأ بعد ساعه
فرح : الله معاك
طلع سامي و لحقه سامر بدون ما يضيف أي كلمه
هادي : الله يستر من ذول الإثنين
فرح : بروح اكمل تحضير العشا
هادي : لا يا فرح .. محد له خلق يآكل
فرح : يعني ما تبون عشا
هادي: بقي لهشووم و سلووم اذا بيآكلون
فرح : إن شاء الله
هادي : فرح بأسألك سؤال ممكن ؟؟
فرح : تآآمر يخوي
هادي : ابيك تجاوبين عليه بصراحه ولا تستحين
فرح : اش فيه ؟
هادي : انتِ تحبين سامر ؟
فرح نزلت راسها في الأرض وقالت : كيف ما احبه !! انا احبكم كلكم يا هادي
هادي : لالا أنا قصدي
قاطع كلمة هادي صوت صراخ سامي و سامر
سامر : مستحيــــــــــــــــــــــــللللل ..
سامي : لو عاشت بيننا بتعيش زي الغريبه .. هنا لحالها .. و كلام الناس ما يرحم يا ساامر .. انت لازم تحكم عقلك اذا تحبها صدق
فرح بغت تقوم تشوف اش سالفه هالصياح بس هادي مسك يدها و اومأ براسه بالنفي
سكتت فرح و جلست و قام هادي بدالها
هادي : خييييييييييييير ؟؟اش فيكم؟؟؟؟
سامر : شوف أخوك هذا
هادي : أنا معاه..انت لو شفت اهلها كيف عايشين .. كان
سامر : انا اعرف فرح زين ما تفكر في هالاشياء
هادي: ليه انت ما تفكر فيها؟؟
سامر : مو كذا, بس
سامي : الموضوع انتهى..عم فرح بيجي بعد كم يوم يآخذها
طلع سامي من البيت معصب و خلا وراه سامر الي بيموت من القهررر على فرح قلبه...

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
ندى الأيام

avatar

عدد المساهمات : 417
تاريخ التسجيل : 09/07/2009

مُساهمةموضوع: رد: انت نسيتني وكيف انا بنسى \رواية سعوديه الاولى رومااانس حلم خيال   الإثنين سبتمبر 21, 2009 12:14 am

تــابع ^__^
في بيت تركي كانت حنان تكلم بنت عمها عبد العزيز ساره و هي اصغر منها بسنه ..
حنان : وااااااي أنا كرهت بنت العم ذي الي طلعت لنا بدووون حتى ما نشوفها
ساره بضحكه : عااااادي انتي تكرهين كل الناس ههههههه
حنان : سوير يا ويلك مني لو اشوفك
ساره: ههههههه لا ويقولون ان اسمها فرح بس أنا احس انها ترح .. لأن وجهها نحس بصراااحه
حنان : ههههههههه ايه والله
شهقت حنان و كأنها تذكرت شي ..
ساره : اش فيييك ؟؟
حنان : تذكرت , قبل امس جوا عيال خالتها عندنا وتعرفين لقافتي عاااد نزلت أبي اشوف اشكالهم
ساره: لا تقولين انهم وحوووش .. أكيد بعد انا احس ان فرح ذي تخوووووووف خخخخ
حنان : اش وحوووش !!! لالالالا ما تصدقين شفت واحد منهم يا سوير يجنن يجنن يخبببببببببببل
ساره : يجنن !! يعني البنت حلوة ؟؟
حنان : مالت عليها مو مهم , المهم اني ابي ذاك الولد
ساره : لا يكون يحب بنت خالته عاااد
حنان : يممممه لا تخوفيني
ساره : مدري مدري .. بس انتِ تقربي لها و شوفي , واذا كانت ماتحبه عال العال تقربي منها حتى توصلك له
حنان : انا بس ودي اعرف من وين تجيبين افكارك ذي
ساره : هههههههه اعجبك صح!!
حنان : وه يا قلبي فز أول ما شفته .. والله صادقه لما تتحججين تجين بيتنا عشان تشوفين حاتم
ساره : حتووووووووم .. وحشني موووت , يالله مررررره مشتاااقه له
حنان : هذا الولد الي أنا شفته أحلى من حاتم مليوووون مره
ساره : ماراح اصدق .. يلا اوصفيه لي ..
حنان : شعره اسود و كثييييييير و ناعم و عيونه كبيره , وجهه طويل و عنده شنب خفيف
ساره : ههههههه حتى الشنب شفتيه , بس تعالي كيف طالعتيه !! وهو شافك ؟
حنان : أنا نزلت تحت ووقفت جنب المكان الي تعكسه مغسلة الرجال , ولما حسيت انه لمحني هربت بسرررعه
ساره : غبييييييييه ليه هربتي!
حنان : مدري .. حسيت ان قلبي يدق بسرررعه و اني خايفه
ساره : ايه والله .. ووقعتي يا حنان في الحب
حنان : وووه لو أدري ان هالترح تحبه لأخليها تتمنى انها زي نوف
ساره: هههههههههههاااي ذكرتيني بنوف الا شخبارها
حنان : وييي قطيعه تقطعها ذيك المشلوله أنا ما اطييييقهااا
ساره : هههههه لأنها احلى منك صح
حنان : انقلعي بسسسس .. ذيك المشلوله أحلى مني أنا حناااااااااان !!
ساره : هههههههه صدق ربي ما اعطاها نعمة المشي بس اعطاها جمااااال ما شاء الله تبارك الله
حنان : وي وي وي .. صرتِ في صفها أشوووف , بكره تقولين سوسن أحلى مني بعد !!
ساره : هههههه لا في صفها ولا شي , يلا روحي اسألي ابوك متى تجي
حنان : لالالا انا ما أكلم أبوي
ساره : افاااا .. ليه ؟؟
حنان : تخيلي يا سوووير بيعطي ذي الفرح غرفة نوم الضيوووف
ساره :لاااااا الي كنتِ تبينها و عيا يعطيك !!
حنان : تخيلي القهررررررر , لا و بيشتري لها أثاث جديد .. والله ما اخليها تتهنى فيه
ساره : لا تصيرين غبيه .. انتِ صاحبيها في الأول عشان الولد الي تحبينه
حنان تنسدح ع السرير و تقول: عشااان خاطر ذيك العيون السوود اسوي أي شي
ساره : اووووووف و صرنا نتغزل بعد
حنان : سوير متى بتجين عندنا ؟؟
ساره : تقول أمي ان عمي بيسوي عزيمه اذا جت فرح , عشان يعرفها على العائلة , و بيجون عماتي
حنان : يا حبي لها عمتي مشاعل .. وربي اموووت فيها
ساره : ايه مو زي عمتي منى .. اعوووذ بالله
حنان : لا و تسوي نفسها تحب نووف و حزينه عليها
ساره : هههههههه خليها تحب نوف الشي الي يقهرني فيها لا سوت مطوعه وجت تنصح
حنان : يا كرررررررررهي لهااااااا
ساره : تذكرين ذاك اليوم لما جت عندك و قالت لك ليه تحطين لثمه يا بنتي لما تخرجين السوق هههههه
حنان : هههههههه ذكرتيني والله والله كآن ودي أقول لها أجل باتخبط بعباية الراس زي بنتك المقروده ربى
ساره : ههههههههااي .. الا تعالي يقولون ربى انخطبت
حنان : هههههههه من زينها عشان تنخطب اصلاً لو شافها العريس انتحرر
ساره : انا احس ان امها تقول كذا عشان حاتم يحس فيها , بس اتحداااااااهاا توصل له
حنان : هههههههههه ما توصل له و اخته حنان , ما عليك منها بس
ساره : انا أقول ولدها رامي نزوجه سوسن و نفتك منهم
حنان : حراااام عليك .. ما لقيتي لرامي غير سوسن !!
ساره : هههههههه لا تقولين غيرتي رأيك و صرتِ تبينه !!
حنان : ههههههه لا قطع , قالك بأتحمل امه ..و على طاريه بأقولك سالفه عنه إذا جيتيني
ساره : يا كثر هرجك .. يلا باااي بروح أمي تناديني
حنان : اووووك .. باااي
قفلت حنان السماعه و حطت يدها على قلبها و قعدت تتذكر ملامح وجه سامي ..
حنان اش صار لك ! معقولة ولد واحد يسوي فيك كذاا ..!!
آآآآآآآخ , هذا وانتِ الي تطيحين الشباب , ولد عمتك منى يموووت فيك و انتِ ما تعطينه وجه مع انه ولد نعمه
و يجي هذا ولد الفقرااء و يسرق قلبك كذااا .. آآآآآآه منك يا الحب آآه ..
.................................................. ...........................................
في بيت (هاني) ..

الساعة 3 الفجر و الكل نايم ما عدى فرح الي دموعها م خلتها تنام و هي تردد في نفسها (ليه يا سامي)
كانت فرح نايمه بغرفة خالتها ساميه و تقول في نفسها ( لو خالتي موجودة كان عشت هنا طوال عمري) (الله يرحمها الله يرحمها)
مسحت فرح دموعها و قامت عشان تتجهز لصلاة الفجر ,
بس فرح حست بحركة داخل البيت و نزلت تحت عشااان تتفقد الأولاد , أكيد سليم ولا هشومي جاع و نزل يآآكل
طالعت فرح في باب المطبخ و لقته مفتوح و الأنوار مفتوحه , ابتسمت و دخلت وهي تقول : اش تسوي هنااا ؟؟
لكنها صعقت لما شافت خالها (هاني)
كيف جا هذا ؟؟؟؟؟؟؟؟؟
و متى رجع من سفررره ؟؟؟؟؟؟؟
و ايش يبغى هنااا ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
وقفت فرح وهي مصدومه من الي قاعده تشوفه ...
طالع فيها هاني بنظره من فوق لتحت و قال : بسم الله الرحمن الرحيم , خيال ساميه !!
فرح : اهلين يا خال .. أنا فرح
هاني : وانا هاني .. تشرفنا
فرح : آآ .. آآ
هاني : و اذا كنتِ فرح يعني ايش !! ولا لا تكوني تبغين ............
اقترب منها هاني و مسكها من يدها و قال : وانا فكرت كل عائلة ساميه مطاوعه ..
حاول هاني يبوسها بس هي دفته بعيد عنها و قام يلحقها ..
هاني : تعاااالي .. ما رآآح أأذيك و بأعطيك كل شي تبغينه .. تعاااالي
فرح تصرخ : وخر عني .. الله يخليييك .. امااااااااانه يا خال .. أنا زي بنت أنا زي بنتك ,
و ماتت من البكا , وقت ما هو حاصرها في الزاويه حاول يهجم عليها هاني بس وقفته صرخة سليم : فرررررررررررررررررررررح
طالع فيه ابوه ولا همه بس فرح استغلت الفرصة و هربت ورى سليم , سليم مد يدينه الثنين و كأنه يقول لا تخافين يا فرح أنا بينكم
هاني قال : سليم قول لهذي البنت تطلع من بيتنا .. خالتها و مااتت , احنا ما نربي هالأشكال الداشره
فرح : تبكي .. الله يخليك يا خال خلني ابات هنا اليوم و بكره القى لي مكان اروح فيه غير هناا الله يسلمك
سليم : الله يعافيك يا يبه .. الله يخليييييييييييك
هاني : نعم !! نعم !! نعم !! , اخاف عليكم منها , اخاف لا تفسدكم , ولا لايكون يا سليييييم ...........!!
فرح : لا تظلمني يا خالي .. أنا مو كذا .. أنا مو كذاا
هاني : لمين بتطلعين يعني , لأمك الي هربت مع ابوك من عايلتها , امشي بس
و سحبها من يدها و طلعها برى الشارع , بدون حتى حجاب يسترها و هي وقفت عند الباب تدقه و تبكي
الله يخليك .. الله يخليك أنا مالي أحد .. مالي أحد ..
سليم قعد داخل البيت يبكي على فرح ولا عرف كيف يتصرف , وبعدين طرده ابوه للغرفه و سكر عليه باب الغرفه هو وهشام بالمفتاح ..
فرح المسكينه ما عرفت اش تسوي فراحت لأقرب وحده عندها بعد اهلها .. ((جارتهم أم فيصل))

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
ندى الأيام

avatar

عدد المساهمات : 417
تاريخ التسجيل : 09/07/2009

مُساهمةموضوع: رد: انت نسيتني وكيف انا بنسى \رواية سعوديه الاولى رومااانس حلم خيال   الإثنين سبتمبر 21, 2009 12:16 am

تــابع ^__^
فرح المسكينه ما عرفت اش تسوي فراحت لأقرب وحده عندها بعد اهلها .. ((جارتهم أم فيصل))

دقت الباب .. و فتحه رجال شكله مخيف , طويل و عريض و تحت عيوونه سواد غير طبيعي , كان هذا الرجال فيصل الي فرح ما تعرف عنه إلا اسمه و اخلاقه السيئة ..
فيصل : الله الله .. مين عندنا !!
فرح خبت جسمها ورا شجره كبيره كانت جنب باب أم فيصل و تكلمت من وراها
فرح : وين خالتي أم فيصل ؟
فيصل : أمي !! آآ .. آآ .. مسافره
فرح : مسااافره ؟؟ ويييييين !!
فيصل : واحد من اقاربنا مات في الجنوب وراحت تعزي
فرح بشهقه : طيب شكراً
فيصل : لحظه .. مين انتِ ؟
فرح : أنا .. أنا.... بنت جيرانكم
فيصل وهو يفكر: انتِ اخت سامي و سامر؟؟
فرح : ايه .. ايه .. والي يعافيك إذا تعرفهم اتصل فيهم يجوني محتاجتهم ضروووري ..
فيصل حس بالفرح و جاهد عشان يخفي ابتسامته المخيفه وقال :اممم .. كان ودي بس للأسف تعرفين حالتنا ما عندنا تلفون وأنا ما عندي جوال ..
فرح بإحباط : طيب شكراً
فيصل : لحظه عندي حل إذا تبينهم ضرووري ..
فرح : ايش ..؟
فيصل : بآخذك لهم ..
فرح حست بخوف داخلها و قالت : لالا شكراً ..
فيصل : براحتك أنا حبيت اساعدك لأنك تعرفين أمي
فرح : طيب ..طيب ... مين انت ؟
فيصل : أنا خالد ..اصغر واحد في العايله
فرح حاولت تتذكر اسم خالد بس ما لقت له مكان في ذاكرتها : اممم .. انت تعرف أخواني !!
فيصل : آآآ..ايه بس أكيد هم ماقد جابوا سيرتي ... لأني .. لأني .. لأن معرفتنا سطحيه
فرح : طيب يا خالد تعرف مكان سكن سامي !!
فيصل : أكيد أعرف .. انا كنت زمان اشتغل هناك
فرح بإرتباك : طيب .. طيب .. ما تقدر
فيصل حس ان الفرصه بتضيع من يده : أنا الحين مشغول و طالع من البيت , تبيني اوصلك على طريقي ولا لأ ؟
فرح دمعت عيونها لأنها راح تركب مع واحد غريب السياره بس ما بيدها حيله : طيب .. طيب
فيصل : ابشررري .. بس دقيقه أجيب لك شي يغطي راسك من داخل ..
فرح انبسطت و قالت في نفسها الحمدلله .. لقيت فاعل خير هناا .. يا رب عفوك و رحمتك
فيصل ما كان مهتم في تغطيه راس فرح , بس كان يبغى يتصل على زملاءه في شقته , بعد ما دخل لغرفته .. فتح جواله و اتصل على صديقه /
فيصل : أهلين سلطان
سلطان : هلا فصووول
فيصل : لا تعلي صوتك مو وقتك
سلطان : اش فيه ؟
فيصل : لقيت لنا بنت .. انماااااااا ايه
سلطان : من جدك تتكلم ؟؟؟
فيصل : أي والله .. ولا عندها مشكلة اننا كلنا ..........
سلطان : بنت اجاويد والله ههههههه يلا بخبر الشباب
فيصل : زين تسوي
سلطااان : يلا ننتظرك على احر من الجمررررررر
قفل فيصل السماعه وحط موبايله ع الصامت وبعدين راح أخذ شرشف صلاة حق امه و اعطاه فرح ..
فرح : مشكووور
فيصل : لا تشكريني .. يلا بسرعه عشان لا يبدأ شفت سامي
حست فرح بالارتباااك .. بس قالت في نفسها لو ما كان محترم كان ما دخل يجيب لي غطا , الله عوض ام فيصل بخالد .. الله يهنيها فيه يا رب
و أول ما دخل فيصل السياره خبا علبة الدخان حقته و أشرطة الأغاني داخل دولاب السياره لأن فرح كانت منشغله بستر نفسها بالشرشف ..
ركبت فرح ورا مقعد فيصل , اما عن فيصل بغى يسولف بس عشان تضبط خطته قرر يلتزم السكوت طوال الطريق ..
و بعد ما وصل فيصل لمكان شقته ..
فيصل : يلا يا فرح انزلي
فرح : هنا يسكن سامي ؟؟
كانت الشقق تخوووف , و شكل المكان مشبووه بالمررررررررره
فيصل : انزلي بسرررعه , بعد شويه لازم أروح دوامي
دخلت فرح و قلبها يرقع , شويه و تسمع ضحكة حرمه طووووووويله كأنها ضحكة رقاصات
فرح : أخ خالد .. أكيد انك غلطان .. أخوي سامي أكيد ما يعيش في ذا المكان
فيصل يبي يرقع السالفة : لاا .. هذا المكان ارخص مكان للإقامه , يعني سامي لو بغى يعيش في مكان أرقى لازم يزيد كم ألف
فرح تهز راسها بدون أي كلمه ..
و يوصل فيصل عند باب الشقه و يدق الجرس و يفتح سلطان : هلا والله بــ
يقاطعه فيصل و يقول : لو سمحت هذي شقه سامي .. و يأشر له بعينه يعني قول (ايه)
سلطان : ايه .. ايه .. هو داخل نايم ..مين أقوله ؟
فيصل : خالد .. و معاه اخته
قال سلطان : تفضلي يا أخت .. سامي داخل
فرح : لا لا لا ..بانتظره هنا
سلطان : افاااا .. .تشكين فينا و احنا اخوياء سامي
فرح تتراجع لورى لأنه مو معقولة سامي بيرضى لها انها تدخل عند رجال , بس لقت يد تمسكها و تقول لها وين رايحه ؟
فرح : اترك يدي .. اتركني
بس فيصل ما سمع كلامها و قال: الحين اجيبك كل هذا المشوار و آخرتها أتركك !! ههههاااي
فيصل و سلطان يسحبونها للداخل و هي تصرخ و تقول : والي يرحمكم خلوووني.. اتركوووووووووووووني
اول ما دخلت فرح الشقه لقت مجموعه كبيره من الذئاب البشريه تجي عليها و تخدش كل الي بقي لها من حياءها
و هي في دوامه من الدمووع خلتها تنهار و تدوووخ ولا حست في نفسها الا في الصباح ..
صحت من النوم و قالت : الحمدلله ..كان حلم ..
بعدين لفت على جنب ولقت وجه فيصل قدامها و هذا الشي الي خلاها تصرخ ..
طالعت في نفسها لقت معضم ملابسها مشقوقه و بطنها يعووورها و لا هي قادره تتحرك ..
حطت راسها ع الأرض و قالت : الله ينتقم منك يا خالد .. الله ينتقم منك يا خالد
فيصل فتح عيونه و قال : اووووووه صحيتي .. صباح الورد
فرح و هي تبكي : والي يعافيك خليني اطلع من هنا والي يخلي لك اهلك .. ابوووس راسك .. ابووس رجلك ..
فيصل طالع فيها و قال : ما ابيك تبوسين راسي و رجلي ابيك تبوسين شي ثاني و اخليك تروحين
قرب من عند اذنها و قال : بوسي خدي و اخليك تروحين ..
فرح تزيد عندها حالة البكا .. و تقول : لالالا .. الا هذا
قام فيصل و مسك راسها و بالغصب حط شفايفها عند خده و هي قامت و عظته من القهر الي فيها ..
فيصل : أنا فييييييييصل تسوين فيني كذااا يا بنت الشوارع !!
فرح : فيييييييييييييييييييييييييصل !! انت .. فييييييييييييييصل !!
فيصل: آآ .. ايه أنا فيصل ,
بعدين قرب من شعرها و شده بقوووه و قال : انقعلي برا شقتي ما ابغى اشوووفك ..
فرح : طيب بس ابي اكلم سامي ولا سامر أو حتى هادي والي يعافيك والي يسلمك
فيصل حس انه بينتقم أكثر من هذي العايله لو انه وصلها و بكل فخر قدام شقة سامي , خصوصاً ان معظم ملابسها مشققه , طلع الصاله و رمى عليها الشرشف الي جابها فيه .. فيصل : يلا تعالي ..
سحبها من يدها و نزلها السياره و هي بقت تبكي .. و تقول في نفسها (يا رب أنا مالي غيرك سااااعدني .. ساااعدني)
ياترى ايش حيسير لفرح ..وايش حيسوي سامي لمن يشوفها قدام باب الشقه حقتو؟؟ انتظروني في الفصل الجاي *__^

لاتحرموني من ردودكم الحلوه

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
ندى الأيام

avatar

عدد المساهمات : 417
تاريخ التسجيل : 09/07/2009

مُساهمةموضوع: رد: انت نسيتني وكيف انا بنسى \رواية سعوديه الاولى رومااانس حلم خيال   الإثنين سبتمبر 21, 2009 12:17 am

وهذا فصل:
فيصل وقف قدام شقة سامي و فتح باب السياره و سحب فرح من شعرها ورماها قدام الباب و من قوه الطيحه فقدت وعيها
فيصل ارسل مسج على جوال سامي كاتب فيه (انتقامي قدام باب شقتك .. اطلع شوفه هههههههههاااي و جربوا تلعبون مع فيصل مره ثانيه يا عيال ساميه)
استلم سامي الرساله و طلع من غرفته و هو يسرع بخطواته و يردد (الله يستر من هذا السكير)
اول ما لقى فرح ممده ع الأرض بذيك الطريقه جن جنووونه و دخلها داخل الشقه
سامي : فررررح .. فررررررح .. فررررررح
بس لا حياة لمن تنادي .. يارب ساعدني .. اش صار لهاا ذي
سامي : فررررررررررح .. فرررررررررح
بعد ساعه .. قامت فرح ولقت نفسها مغطيه بالكامل بالبطانيه
فرح تذكرت الي صار لها وقامت تبكي
سامي الي كان جالس على كنبه بعيد عنها استجمع قواه و قال : فرح .. حطيت لك بدلتي فوق الطاوله البسيها و غطي راسك بالحجاب , و اذا خلصتي صوتي لي ..
و طلع للغرفه الثانيه و قلبه ملياااااااان ألم , وده يمسكها يضربها بس مو قااادرر ..
فرح سوت الي قالها عليه سامي و نادته ..
سامي و هو يحاول يمسك اعصااابه التلفاانه : اش صار يا فرح ؟
فرح غطت وجهها بيدها و قالت : اقتلني يا سامي .. اقتلني
سامي ما قدر يسيطر على اعصابه و صرخ: الخبيث ذاك اش سوى فييييييييييييييييك !!
فرح ارتجفت من صرخة سامي , أول مره سامي يعصب عليها كذا .. و قامت تبكي بصوووت عااااااالي
سامي بصوت أعلى: فرح من متى تعرفينه ؟؟
فرح طالعت فيه بإستنكار و قالت : حرام عليك يا سامي تفكر كذا .. هذا انت الي اعتبرك أخوي , هذا و احنا أم وحده ربتنا و اعتنت فينا , انت الي كنت اظنك أب لي تفكر فيني كذا .. أجل الغريب اش بيقول عني .. اش بيقول عني ..!!
و قامت تبكي بصوت أعلى و تشاهق و هو من ارتباكه ما عرف كيف يهديها ..
انتظر دقايق حاول يستجمع فيها هدوءه المعتاد في حل المشاكل و بعدين قال : فرح .. أجل كيف وصلك ؟؟ ليه طلعتي من البيت ؟؟
فرح : خاااا .. اااا ...اااا و دموعها ما خلتها تكمل كلامها ..
سامي قرب من فرح و قال بصوت هادي : فروح .. اش صار ؟
فرح : خااا.. ااا..لي
سامي بعصبيه : ابووووي !!
فرح تهز راسها بالإيجاب .
سامي : اش سوى لك ؟
فرح بصوت خانقته العبره : حاول .. حااا .. ول
سامي : حاول ..؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟ لا يكوون !
فرح تهز راسها بالايجاب و تبدأ تبكي من جديد
سامي : فرح .. خلي الدموع الحين و اشرحي لي كل شي
فرح : و .. ووو .. ووو بعدين .. جا .. ســ .. ـلـ ..
سامي : سليم ؟
فرح تهز راسها ..
سامي : وبعدين ؟؟؟؟؟؟؟؟
فرح : اتـ .. ــهمني .. أني و .. وووو .. وووو سـ .. ـلـ ..
ولا قدرت تكمل أكثر من كذا ..
سامي عصصصصصب : وصلت فيه الجرأه انه يتهمكم بشي زي كذا ,, فرح و بعدين
فرح : طرر .. طررد .. طرررد..ني
سامي : ايوه .. ايوه
فرح مسحت دموعها و بدت تتكلم بجديه : ر..حت عند خالتي .. أم فـ .. ــيصـ ...ــل
و بس قالت اسم فيصل حتى رجعت لدوامة البكاء ..
سامي : انتِ كيف تروحين بيتهم .. تعرفين ان فيصل هذا داهيه
فرح : أنا ما..لي .. أحد .. مالي أحد ..
سامي : لما دقيتي الباب طلع لك فيصل و على طول رحتي معاه !!!!!!!!!!!!!!
فرح هزت راسها بالنفي و قالت : سألته عن خالتي و قال مسافره , بعدين سألته عن اسمه و قال خالد , و دخل يجيب لي حجاب عشان راسي كان عاري
و انا وثقت فيه لأن ما بيدي حيله الا اوثق فيه , ركبت معاه السياره و قال لي انه صديقك و انه يعرف مكان سكنك و قال لي انه بوصلني لك
بس وصلني شقه تخووف .. أنا قلت له ان اخوي ما يعيش في اماكن زي كذا بس هو اصر و سحبني و لقيت نفسي في الصباح فاقده كل شي فاقده كل شي
و انهاااااااااااااااااااااااااااااااارت بعدهاا ببكا عور قلب سامي ..
سامي جلس مصدووم شويه و قال : فيصل الملعوووووون والله لــ ...
قام سامي بسرعه و عصبيه عشان يآآخذ حق اخته من فيصل بس ركضت وراه فرح و مسكته من يده و قالت : ياخوي لا تسبب لي فضيحه أكثر من كذا
حزن سامي لمنظرها .. و قال : خلاااص .. اجلسي انتِ وانا بروح اجيب شوية اغراض
فرح عيونها طالعت في سامي و قالت برجاء : لالالالالالا الله يخليك لا تخليني والي يسلمك لا تخليني
تقطع قلب سامي على فرح ,, و قال خلاص انتِ حطي راسك هنا و أنا بقرأ آيات من القرآن في الغرفه الثانيه و بخلي الباب مفتوح على أساس تسمعيني ..
قرأ سامي ما تسير له حتى حس بان فرح نامت و قام بعدها بسرعه و خفه و طلع من البيت ..
فتحت فرح عيونها يمكن بعد ساعه و لا لقت احد جنبها و راحت تخبت تحت الطاوله و خبت راسها بين يدينها و ركبتينها و بدت تبكي
دخل سامي الشقه ولا لقاها ع الكنب و نادى : فرح .. فرح ..
و سمع صوت شهقه تجي من تحت الطاوله , لما شاف فرح بهالمنظر تذكر يوم وفاة امه , كانت جالسة كذا و هذي الجلسة عند فرح تعني انها بقمة الحزن و اليأس
راح عندها سامي و قال لها : فرح أنا هنااا
فرح طلعت من تحت الطاوله و قالت : سامي .. قلت لك لا تخليني
سامي : آآآسف و حقك علي بس شوفي اش جبت لك
فتح سامي الكيس الي بيده و طلع منه ملابس جديده و قال : ان شاء الله تجي قدك
اخذتها فرح و قالت : الله يعطيك العافيه .. الله يخليك لي يا سامي
سامي : لحظه باقي شي .. و طلع عبايه من الكيس .. و ذي بعد
فرح : كان ما صرفت على نفسك و جبت عبايتي من البيت ..
سامي طالع في فرح الي كانت ترتجف بس تحاول تخبي خوفها عن أخوها .. اش سويت فيها يا فيصل !! والله لآخذ حقها منك , لو مو اليوم بآكر ..
فرح : الله يعطيك العافيه .. الله يديمك فوق راسي
سامي شهق بقوه و كأنه تذكر شي و قال : فرح روحي البسي الملابس و بعدين البسي عبايتك و تعالي .. انا انتظرك في السيارة
فرح بخوف : على أمرك يخوي ..

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
ندى الأيام

avatar

عدد المساهمات : 417
تاريخ التسجيل : 09/07/2009

مُساهمةموضوع: رد: انت نسيتني وكيف انا بنسى \رواية سعوديه الاولى رومااانس حلم خيال   الإثنين سبتمبر 21, 2009 12:18 am

.................................................. .............
في شركة تركي و تحديداً في مكتب المدير الفخم ..
دخل حاتم عند ابوه : السلام عليكم
تركي : وعليكم السلام و الرحمه
حاتم : يبه بغيتك شوي اذا فاضي
تركي : انت تعرف ان مافيه يبه بالشركة , فإذا كان موضوع عن البيت خله في البيت
حاتم : لالا .. موضوع عن الشركة
تركي : خير ان شاء الله .. اش صاير ؟؟
حاتم : نواف يبه
تركي : نواااف !! اش فيه ؟
حاتم : احس انه يتلاعب بالماليه و الميزانيه حقت الشركة
تركي : حاتم .. انت اش قسمك
حاتم : الصادرات
تركي : يعني مالك شغل في المآآليه
حاتم : بس يبه
تركي : بدووون بس .. يلا روح شوف شغلك
حاتم عظ على شفاته بقووه , و طلع و هو زعلااااااااااان و مغتااااااااظ بالمررررررررررره ..
تركي : الله يهديك يا حاتم , ما راح تخلي غيرتك من نواف ..
دق تركي على سكرتيره و خلاآه ينادي له نواف ..
بعد دقايق جا نواف لمكتب ابوه و دق الباب ..
تركي : تفضل ..
نواف : سم طال عمرك !
تركي : اجلس يا نواف
كآن نواف عكس اخوه حاتم تماماً , لأنه كان رسمي مع ابوه جداً في مقابلات العمل ,
نواف شاطر مرررررررره و ذكي و أكثر من شركة حاولت تسحبه من شركة أبوه بس تركي كان يرفض بشدة ,
نواف : فيه شي غلط بشغلي طال عمرك !!
تركي : والله واحد من الموظفين اشتكى عليك , و انا
نواف : اذا ما كان فيه ثقة بين رئيس الشركة و المسؤول عن الماليه ما راح تنجح الشركة أنا مســ
تركي خاف و قام يرقع السالفة : هههههههههه الله يهديك يا نواف ليش تقول كذا , أنا بس بغيت أقولك تآخذ اجازة
نواف : اجااازة !!
تركي : ايه اجازة .. أنا اعرفك زين اذا كثروا حسادك يعني انك قاعد تبذل جهد كبير
نواف : انا آسف بس مضطر أرفض الإجازة .. ما أبي اقعد في البيت
تركي : ليه يا نواف الله يهديك .. هذا وانا أبي اريحك
نواف : تسلم طال عمرك
تركي فتح درج مكتبه و طلع ورقه : و هذي اجازتك مختومه و موقعه ..
نواف اخذ الورقه: مشكووور ..
تركي : يلا الحين روح شوف شغلك , و بعدين خل محمد يصرف لك الإجازة , تبدأ من بكره لمدة اسبوع
نواف و هو طالع: الله يعطيك العافيه
بعد ما طلع نواف من عند أبوه قعد يفكر , يا ترى ايش الي خلاه يعطيني اجازة !!
الأحسن اروح لشغلي , نواف لما وصل مكتبه لقا حاتم داخله يفتش بين الأوراق و الملفات و أول ما جت عينه في عين نواف ارتبك
نواف : اش تسوي هنا ..؟؟
حاتم : آآآ .. آآ
نواف بصوت أعلى : قلتلك اييييييش تسوي هناااا ؟؟
حاتم : أنا .. أنا ..

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
ندى الأيام

avatar

عدد المساهمات : 417
تاريخ التسجيل : 09/07/2009

مُساهمةموضوع: رد: انت نسيتني وكيف انا بنسى \رواية سعوديه الاولى رومااانس حلم خيال   الإثنين سبتمبر 21, 2009 12:42 am

وفصـــــل تاني كمـــان...

ركبت فرح السيارة مع سامي..
فرح : السلام عليكم .. آسفه تأخرت عليك
سامي بعصبيه: ما يهم ما يهم ..
و يمشي بالسيا1111ره بسرررررررررعه ..
فرح بخوف : سـامي الله يهديك لا تسرع ..
سامي : ....................
فر ح حست انه متضايق بالمره , حتى تعابير وجهه متغيره ..
اش فيه سامي يا ترى!! و وين بيوديني !! لا يكون بيآخذني عند عمي ..
يالله .. ليه كذا يا سامي .. ليه !! حست فرح بخنقه و بغت تبكي ..
(يلا انزلي) ..
فرح تطالع من الدريشه و تشوف المستشفى العام ,
فرح : هنـ .. ـا ؟
سامي : فرح لازم نتأكد انك ..........
بعدين هز راسه بسرعه و تدراك موقفه و قال : ما فيه بطنك شي
شهقت فرح بسرعه , معقوله !! معقول انها تحمل من ذالك الفيصل و.........!!
خنقتها عبره قوويه و قامت تبكي ..
سامي بضيقه واضحة: فرح .. فرح .. الله يهديك مو وقت البكا ..
فرح : انـ .. شاء ..الله
سامي فتح لفرح باب السياره و قال : يلا يا فرح انزلي
فرح : و اذا كان في بطني جنين .. اش بنسوي !
سامي اغتاااظ بالمره و صرخ : أقولك انزلي مو وقت الكلام ..
حست فرح بالخوف , إذا لسه مو متأكدين و سامي معصب لو تأكدنا اش بيصير !! بعدين لالا ما أتوقع .. يعني بدري
حست بخنقه بفضييييييييييييييعه .. بدري بس مو مستحيللل ..
فرح بدمعة حرقت خدها : على أمرك
و بعد ما دخلوا عند الدكتوره /
فرح جالسه فوق الكنبه جنب سامي و ماسكه طرف عبايتهاا بقووووووه , و دموعهاا ما وقفت عن الصب ,
الدكتوره : تفضلي يا ست فرح ..
فرح : طــ..ــيب
دخلت فرح مع الدكتوره غرفة الكشف و قعد سامي ينتظرها على اعصااابه و هو يدعي (الله يستر .. الله يخفف عننا مصيبتنا)
شويه و تطلع الدكتوره و تقول لسامي : انت قوزها ؟
سامي بتردد : آآ .. ايه .. ايه
الدكتوره : وانت مستعقل على ايه .. البنت صوغيره و انت صوغير يعني بلاش فكرة الحمل من بدري دي
سامي : يعني .. يعني .. فرح مو حامل ؟
الدكتوره : طبعاً لأه .. دي مش باين عليها حتى آسار بداية حمل, انا مش عرفه ايه الي خلاكم تيقووو هنا ..
فرح طلعت وهي متطمنه من الكلام الي سمعته من الدكتوره : الله يعطيك العافيه يا دكتوره
الدكتوره : انا عندي وصفه يعني ازا عاوزين حمل مبكر يعني
سامي : يعطيك العافيه بس احنا مستعجلين شويه , يلا يا فرح تأخرنا
فرح فهمت أن سامي يبغى يصرف الدكتورة و قالت : على أمرك ..
الدكتوره حست انه في حاجز بين فرح و سامي و حاولت تخفف عنهم بمرح: اولي له يا حبيبي .. دا قوزك
سامي حس بالألم و الرعب الي سببه قبل شويه لفرح و قرر يغير عليها الجووو
سامي : قولي لها يا دكتوره .. علميهاا
الدكتوره : يلا .. ما تمشيش يا فرح الا ازا سمعتيه كلمه حلوة ..
فرح بضيقه لأن سامي يخفف دمه بوقت غلللللللللط: يلا يا سامي تأخرنااا
سامي : أنا دايماً كذا معذب معاها يا دكتوره ..
الدكتوره : الله يا فرح .. انتِ قيبه الأسوه دي منين !
فرح تضايقت من حركة سامي و بدل ما يفرحها خلاها تعصب
سامي حس فيها و قال : يلا يلا .. صدق والله تأخرنا, يعطيك العافية دكتوره
طلعوا سامي و فرح من المستشفى و ركبوا السياره ..
فرح ركبت في المقعد الخلفي و لما وقف سامي عند الإشاره التفت عليها و بانت على وجهه آثار الإنفعال و قال : الحين .. وش العمل ؟
فرح : أي عمل !!
سامي : نقول لسامر ؟
فرح : لالالا تكفى .. سامر متهور ولا يعرف كيف يتصرف لو سمع موضوع زي كذا ..
سامي : أجل كيف بتتزوجون ؟؟
فرح حست بشوية ألم مو عشانها بتفقد سامر بس عشان سامر بيفقدها ..
فرح : ما راح نتزوج ..
سامي : فرح !!!!!!!! من جدك ؟؟
فرح : بصراحه أنا ما أقدر أقول لسامر موضوع زي كذا ,
سامي : طيب هادي ؟؟
فرح : ولا هاادي .. سامر لو سمع موضوع زي كذا بيتهور و هادي بيعصب .. أنا ما ودي أخليهم يتأذوون
سامي بحيره : يعني أنا لو ماشفتك طايحه قدام السكن ما كان عرفت !!
فرح : سامي .. انت عاقل مو زي سامر و هادي , لو عرفوا بينجنون .. أنا احسهم أخواني بس انت احسك أبوي
سامي : اخوانك !! ... فرح انتِ تحبين سامر زي أخوك ؟؟
فرح سكتت و من سكوتها عرف سامي ان جوابها ايه ..
.................................................. .................................................. ..............
حاتم و نواف في المكتب و كل واحد عينه تعلقت في أخوه ولا يعرف يتصرف ..
نواف قرب من حاتم و مسك الملف الي كان بيده ..
نواف بعصبيه : اش هذا ؟
حاتم بإرتباك : ملف يعني ايش هذا !!
نواف : أدري انه ملف , بس حق مين ؟
حاتم: آآ .. حقك
نواف : حلووو .. يعني الملف حقي , ليه في يدك ! بعدين انت اصلاً اش جابك قسمي ؟
حاتم:مالك شغل ..
حاتم سحب الملف من يد نواف ورماه ع الدرج و اعطى اخوه ظهره و بغى يطلع من الغرفه بس نواف مسكه من ساعده ..
حاتم لف وجهه بس وقال بعصبيه : خييييييير ؟
نواف : من وين بيجي الخير و انت قربي !!
حاتم : حددددددددك .. اصلاً انا أقدر باصبع واحد اطردك من الشركة .. يااا ..
نواف ما قدر يتماسك نفسه من كلام اخوه الإستفزازي , و قام لفه بقوه من كتفه و اعطاه كفففففففف على وجهه ..
حاتم : انت تضربني ..
شويه و ينفتح الباب بقوووه و يدخل تركي : حاااااااااااااتم ,, نوااااااااااااااااااااف ,, خييييييييييييرر ؟؟
حاتم : يبه ولدك هذا تعدى حدوده بقوه , خله يلزم حده لا اعلمه كيف يلزمه
طالع تركي في نواف الي ما حب يعلي صوته على أبوه داخل الشركة ..
تركي : اش صاير يا نواف ؟ آخر زمن يجيني السكرتير يقول لي عيالك في المكتب يصارخون !
نواف نزل راسه و قال : لقيت حاتم داخل مكتبي و فقدت اعصابي
تركي طالع في حاتم بنظرات حاده : اش كنت تسوي داخل مكتبه !!
حاتم : بكيفي اتجول في الأقساام على راحتــ
تركي قاطعة بعصبيه: حاتم .. تعال معاي المكتب
نواف : لحظه لو سمحت
تركي : نعم ؟
نواف : ابي أقدم استقالتـ..
تركي قاطعه: مرفوضه
نواف : حاتم يقول انه يقدر يطردني بإصبع و انا ما ابي اوصل لمرحله اني انطرد من واحد زيه ..
تركي : ما عاش من يطردك يا ابو تركي و راسي يشم الهوا
نواف بإبتسامه نصر: الله يعطيك العافيه ..
تركي : يلا يا حاتم الحقني اشوف ..
حاتم بضيق: على أمرك يبه ..
راح حاتم ورا ابوه و هو يحمل في قلبه غيظ من نواف و أكثر شي لأنه سرق كنيته (أبو تركي)
طبعاً تركي الى الآن ما كنا أحد و إذا قال كنيه لأحد تبقى و طالما قال لنواف (أبو تركي) هذا تكريم له و تعزيز لقدره عنده ,
دخل تركي المكتب مع حاتم و قال : ليه يا حاتم ؟
حاتم : ليه ايش ؟
تركي بعصبيه : ليه دخلت غرفة نواف و قعدت تفتش في اغراضه
حاتم تلعثم : آآ .. بصراحه .. لأن ..
تركي ازداد عصبيه و قال : يعني أنا ما اعرف ادير شركتي !!
حاتم : أنا ما قلت كذا , انا احس ان نواف قاعد يستغل طيبتك معاه يبه .. هو أكيد
تركي بعصبيه كبيره : حاااااااااتم ... قلت لك مالك شغل في نواف , نواف شاطر في شغله وأنا ما ابي اخسره
حاتم بأفأفه : طيب طيب .. على أمرك
تركي : ويلا اطلع برا .. و خليني اشوفك تقرب ناحيه نواف
حاتم: لا هذاك أبو تركي .. محد يقدر عليه
تركي: انت الي اجبرتني يا حاتم , كان لازم أكرمه ولا أخاف يضيع من يدي
حاتم : يبه فيه شي يخليك متمسك بنواف غير شطارته في الشغل,يعني عندك ألف عامل شاطر و ذكي .. ليه نواف !!
تركي تلعثم في الكلام بعدين حزم امره و بصرامه قال: انتهى النقااااش ..
حاتم طلع و هو معصصصصصصصب و عيونه تطلع نااار : اردها لك يا نواااف , ما يكون اسمي حاتم اذا ما رديتهاا
بعد ما طلع حاتم من عند أبوه , همس تركي بعبره خنقت صوته (الله يسامحك يا عمي اعطيتني الشركة الي كانت بإسمك عشان تضمن لبنتك و عيالها نصيبهم , تعرف اني ما أحب نوره و زوجتني اياها عشان احافظ عليها و على فلوسها)
.................................................. .................................................. ...........................

مرت الساعات و كان الوضع في سيارة سامي هاادي .. يعني ولا كلمة صدرت منه ولا من فرح بعد ما عرف انها تحب سامر زي أخوهاا بس .. اذا كانت هذي المعلومه صدمت سامي بهالطريقة أجل لو درى سامر أش راح يسوي !!
وصل سامي قدام باب بيتهم
فرح : سامي ..
سامي : هلا ؟
فرح : ليه جايبني هناا ..
نزلت فرح راسها و قامت تبكي , تذكرت الحالة الي هي فيها بسبب خالها هاني الي طردها من البيت , تذكرت أن ما عاد باقي لها شي من الدنياا
هذا البيت الي تربت فيه فرح و قررت انها تعيش فيه كل عمرها صارت ما تحب تشوفه صارت تكرهه..
لفت وجهها للجهه الثانيه و ليتها ما لفت , شافت باب أم فيصل و تذكرت الحادثه .. كل التفاصيل تمر على فرح و يشتد بكاءها
سامي : فرح ... الله يهديك خلاااص انسي
فرح علت صوتها ومسكت راسها: كيف أنسى يا سامي .. كيف انسى !! كل شي راح مني .. كل شي .. كل شي
و دخلت في دوامه من البكا المرير
حس سامي بالشفقه عليها و همس بقوة : خلاص أنا عندي الحل
فرح بصوت مخنوق: حل ايش !!
سامي استجمع كل قواه و قال : نتزوج
فرح بصدمه : نتزوج مين ؟
سامي كان متوتر بس لما سمع كلمتها ضحك بقوووه و قال : نتزوج ولد الجيران
فرح انحرجت شوي , بس هي لسه مو مستوعبه كلام سامي ..حست انه مجبر يسوي كذا عشان يستر عليها
فرح بشهقه: يا خوي لا تدمر حياتك عشاني .. أنا ما راح اتزوج طول عمري .. و الي مثلي أصلاً مفروض ما يفكرون بالزواج ..
سامي مسح الإبتسامه الي كانت على شفاته و قال : فرح .. انا الوحيد الي اعرف القصة ولازم انهيها .. لازم نتزوج
فرح : و سامر ؟ انا مستحيل افرق بينكم عشاني .. اصلاً لو أدري انهم بيزوجونك وحده غصب عنك أرفض و اعاارض و مستحيل ابني حياتي على حياتك
سامي بعصبيه : عندك حل ثاني ؟
فرح : نصبر
سامي : لما متى !!
فرح : حتى يفرجها ربك ..
سامي توتر .. بس حس ان كلام فرح صح , يعني شلون يمسكها و هي اخته !!
حس بتقزز و قام يستغفر يمكن ينزال همه و يلاقي حل ..
فرح : و الحين ليش واقفين هنا ؟
سامي : انتِ ما تقولين ان سليم و هشام هنا ! لازم اتطمن عليهم
فرح شهقت : يمه لايكون أبوك سوى فيهم شي
سامي حس بالخوف و نزل من السيارة بسرعه و اتجه للبيت و فتحه ودخل
كانت فرح بتلحقه بس في النهاية بطلت .. تخاف تدخل هناك و تلاقي هاني .. اعوووذ بالله كيف تشوف وجهه ..
سامي داخل البيت و ينادي : هشااام .. سليييييييييم .. وينكم ؟
بس ما يسمع رد .. حس بخوووف , البيت وسخ و الأغراض منثره فوق بعض و كأن البيت شقة عزابيه
راح سامي عند غرفة سليم و هشام حاول يفتحه بس لقااه مقفل و قام ينادي و هو يدق الباب : سليييييييم !! هشاااام !!
سليم بصوت مبحوح : سااااااامي .. ساااااااامي ..
سامي حس بالراحه شويه : اش فيك .. افتح الباب
سليم : المفتاح مو عندي .. عند أبوي حبسنا من أمس
تضايق سامي بس حاول يخبي مشاعره : و وين تتوقع حط المفتاح ؟
سليم : مدري !!
راح سامي على طوول غرفة ساميه و هاني و فتح الباب ولقى فيها اغراض غير اغراض امه الله يرحمها و ملابس نسائيه ما يدري حقت مين ..
استغفر ربه و قام يقلب نظره في المكان .. و لقى على التسريحه مفتااح ..
رجع لغرفة سليم و حاول يفتح بس طلع المفتاح الي عده خطأ , و حطه بجيبه و هو في الطريق لغرفه هاني لقى مفتاح مرمي ع الأرض
يا ربي .. قبل شويه كنت مسرع ولا انتبهت للمفتاح .. يمكن انه هذا
رجع للغرفه و حاول يفتح .. و فتح الباب .. الحمدلله يا رب
طلع سليم و قال : هشام نايم داخل .. أبوي حبسنا من امس و هشام ما وقف بكا .. سامي البيت مو فاضي كذا واحد و وحده دقوا علينا و .....
سامي قاطعه : خلاااص اهدا يا سليم .. اهدأ و أنا باتفاهم مع أبوك
طلعت كلمة أبوك غصب عنه , لأنه ما يعترف في هاني أبداً و يتمنى انه مات ولا عرفه .. على الأقل كان قدر يترحم عليه مو يدعي عليه ..
(يا دمووعه ليه يبين لي خضووعه .. ليه يجرح كبرياءه في رجوعه)
طلع سامي جواله و شاف اسم المتصل (عم تركي)!!!

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
ندى الأيام

avatar

عدد المساهمات : 417
تاريخ التسجيل : 09/07/2009

مُساهمةموضوع: رد: انت نسيتني وكيف انا بنسى \رواية سعوديه الاولى رومااانس حلم خيال   الإثنين سبتمبر 21, 2009 12:49 am

وفصل كمــان تاني...

(يا دمووعه ليه يبين لي خضووعه .. ليه يجرح كبرياءه في رجوعه)
طلع سامي جواله و شاف اسم المتصل (عم تركي)
سامي : هلا
تركي : أهلين سامي ..
سامي : حياك الله .. كيف الأحوال ؟
تركي : الله يسلمك يا ولدي .. وين فرح ..
سامي بإرتباك : فرح .. تــ .. تجهز اغراضهاا
تركي : زين ما تسوي .. انا الحين طالع من شركتي و ودي أسوي لعيالي مفاجأة و آخذها لهم .. أنا بنفسي بأمر آخذهاا ,.. قولها تتجهز
سامي : حااضر يا عمي .. راح أخبرهاا
تركي : مع السلامة
سامي : في حفظ الله ..
قفل تركي السماعه .. و تنهد سامي بقوووه .. و دعا بقلبه (رب اشرح لي صدري و يسر لي امري)

سليم بخنقه : ترى..فرح طردها أبوي من البيت و مـ..
سامي تنهد: روح نادها..هي معي في السياره
سليم بإستعجاب: طــ..ــيب

راح سليم يسابق خطواته و لقى فرح في السياره منزله راسها و بان له انها قاعده تبكي ..
سليم و هو يفتح الباب : فروحه .. الحمدلله يا رب .. الحمدلله
فرح : سليييييم .. الحمدلله انك بخيرر
سليم : و انتِ بعد .. والله خفت علييك , فكرت صار لك شي
سكتت فرح لأنه الي صار لها أكبر من انه يكون شي عاابر , الي صار لها راح يبقى مطبوع بجسمها طوال ما هي حيه ..
فرح بغصة الم : الحمدلله على كل حال
سليم : سامي يبيك
فرح : خالي موجود ؟
سليم : لا موموجود
فرح : طيب..طيب ما يصير سامي يجي يقوله هنا .. ضروري انزل ؟
سليم : عمك جاي يآخذك ..
فرح بصدمة :عمـــ ... ـــي ..!
سليم : ايه عمك يا فرح .. انزلي
تنزل فرح و خياال الكآبه وراها .. تقول في نفسها: يا ربي .. ليه أنا!! ليه أنااااااااا !!
تدخل فرح للبيت الي انطردت منه و دموعها على خدها ,بدت تتأمل في الأماكن بهدوء من أول ما دخلت .. المزرعه البسيطه
الدرج الي يدخل ع البيت .. السيب الطويل الرئيسي و من بعده المجلس و الى الدرج ..
بعد ما طلعت أول درجه رفعت راسها على صوت سامي : فرح جهزي أغراضك بسررعه .. عمك الحين جاي يآخذك و يبغاني أوقف له عند السوبر ماركت الي في آخر الشارع ..
هزت راسها فرح بدوون ما تلعق .. ما كانت تتوقع ان سامي راح يتخلى عنها بهاذي السهوله .. كانت تتوقع انه يحزن ولو شويه على بعادها
و ما عرفت أن سامي من الداخل كان مشتت و يتعذب , يبغاها قربه مثل اخته .. بس هذا مستحيل , و المستحيل الأكبر بنظره انه يآخذها مكان سامر
بس بس ما فيه حل ثآني..
سامي و هو طالع تنهد بقوه..هو ما يحب يسمع الأغاني كثير بس دايماً تلفت انتباهه اغاني أبو نوره بعكس سامر الي كان يحب عبد المجيد و هادي الي كاان مهووووس براشد المااجد..
المهم فتح سامي المسجل على مقطع صووت محمد عبده يغني : و من بعدها كااان الرحيل .. و ليل الشتا القاسي الطويل
سكر سامي المسجل بسرعه لأن دموعه ما رحمته .. اليوم بيفارق اخته العزيزه من بعد ما فارق امه الغالية
اليوم ما بيرحمه ساامر و اذا صار شي بينه هو و فرح بيصير هو خاين اخوه .. بس هي امنته ..
حس بصدااع عنيف في راسه و هدأ سرعته ..
بعد دقايق وصل للسوبر ماركت و نزل من السياره يدور عن تركي ..
شافه تركي و نزل من سيارته الفخمه راح له سامي بسرعه و سلم عليه و قال له اتبعني بسيارتك ..
سامي يمشي بسيارته و هو يحس انه تعبااان و دايخ .. ما وده يسوق بس ما فيه حل ثااني , تركي من جهه ثاينه حس ان سواقه سامي
مو طبيعيه عشان كذا اشر له يسفط على جنب بس سامي ما استجاب لتركي و مشا بدون ما يعلق على التكبيس حق تركي ..
و الحمدلله وصلوا للبيت بسلامة بس تركي نزل من سيارته معصصصب و فتح باب سامي لقااه حاط راسه ع مسند السياره و مغمض عينه
هزه تركي ... : سامي ولدي .. اش فيك ؟
سامي فتح عيونه و طالعه بنظرات غريبه ولا فيها تعابير و كأنه ما يفهم لغة تركي ..
تركي : فيك شي !! اوديك الطبيب .؟
سامي يستجمع قواه : لالا .. أنا بخير بس مجهد شويه
تركي : زين وين هوالبيت ؟
سامي و هو يأشر على بيتهم المتواضع :هذا هو
تركي طالع في البيت بتعجب لأنه ما كان متوقع أن بنت اخوه تعيش في بيت زي كذا ..
سامي و قف بصعوبه و قال : حيااك عم تركي تفضل
تركي و هو يمشي جهة البيت : زاد فضلك
دخل سامي و هو خايف أن البيت وسخ زي ما طلع منه , بس لاحظ ان المكان نظيف (الله يسعدك يا فرح .. ما نسيتي تنظفين البيت و تحرجيني قدام عمك)
دخلوا مع بعض للمجلس و نادى سامي : فررح .. فررح ..
كانت فرح في غرفتها تلم ما بقي من اغراضهاواحزانها ..
جت بتقفل الشنطه بس تذكرت شي مهم..راحت جهة السرير و لقت صورة جماعيه لهم أول ما انولد هشام ..
خالتها في النص حامله هشوم و فرح جنبها ع اليمين و سامر جنب امه من الجهه اليسار و جنب سامر هادي بعدين سامي و أخيراً سلوم الزعلان لأنه ما بيصير آخر العنقود ..
ضحكت فرح و تذكرت ام فيصل لما طلبت تتصور معاهم بس الأولاد رفضوا و قالوا لها انتِ الي بتصورين لازم عائلتنا توقف جنب بعض ..
فرح داخله في دوامه بكااء مخلوطه بضحكات متقطعه ع المواقف الي مرت فيهااا .. تنهدت بقوه و قالت بصوت راخي : الله يرحمك يا خالتي و يسامحك يا سامي
(طق طق طق)
فرح تمالكت نفسها و مسحت دموعها بسرررعه و حطت الصوره في شنطة صغيره راح تحملها بيدها و ردت (ميييييييين ؟)
سليم : فرروحه انا سليم ..عمك جا و يبي يسلم عليك ..
فرح بصوت مبحوح : طــ..ــيب.
سليم : ممكن تفتحين يا فرح بأقولك شي
فرح : تفضل الباب مفتوح ..
دخل سليم و حس برعشه داخله و الدواليب شكلها فاضي و الغرفة مرتبه بزيااده .. حجاب فرح مو بمكانه المعتااد .. كل شي متغير حتى فرح شكلها متغير
سليم : فرح راح نشتـ .. ــاق لك .. و ... راح نفتقدك كثير
فرح ما قدرت تكبح دموعها و..و..انا بعد
سليم : لا يا فرح .. ما ابغى آخر شي اذكرك فيه دموعك .. ابتسمي يا فرووحه .. ابتسمي
فرح تبتسم بصعوبه و تقول : والله ما أتخيل عيشتي من دونكم ..
سليم : ما راح نخليك .. راح نزورك دايماً .. و انتِ بعد زورينا دايماً ..
اطرقت فرح برأسها لدقايق و راح تفكيرها بعيد .. مدري هل لي دخله لهاذا البيت بعد اليوم ! بعد ما صار هاني جالس فيه .. بعد ما طلعت منه .. ممكن تكون هذي آخر مره اشوف فيها بيتنا !! غرفتي راح تنهجر .. أخواني راح ينسوني مع مرور الأيام و يصير لكل واحد فيهم حياة خااصه ..
و أنا بأتعذب طوال عمري ..لا أقدر ارجع هنا ولا أقدر ارجع خالتي ولا أقدر اتزوج ولا أقدر اشوف اخواني ولا أقدر ارجع الماضي.... آآه وينك يا يمه وينك تشوفين اش حصل لي من بعدك
سليم سحب شنطة فرح و قال : انا بأنزل شنطتك .. و انتِ البسي حجابك و انزلي عند عمك يبيك ..
فرح : طيب ..
نزل سليم و فرح رتبت لها شنطه صغيره و بسيطه عشان تروح بها لبيت عمها , فيها عطر و كحل كان لخالتها الله يرحمها و طبعاً الصورة الي راح تكون آخر شي يذكرها بهالبيت..
نزلت فرح و ما كان ودها تنزل بس الظروف جبارة ..
دخلت المجلس و شافت رجال كبير بالعمر شويه يميل للقصر أكثر من الطول و عيونه لها نظرات قويه و مخيفه ,,
هذا هو عمي!! تفكر فرح في داخلها معقول يكون لها عم !
تركي : هلا ببنتي فرح ..
فرح : ...............
سامي : اشفيك فرح .. سلمي على عمك
فرح : آآ .. آآ
تركي : اممم .. الظاهر انك خجلانه مني .. فيه أحد يخجل من عمه !
فرح بإرتباك : لا .. يعني .. مو .. لأن
تركي : هههههه .. سامي اش سويتم ببنت أخوي صايره ما تعرف تتكلم ..
سامي بإستعجاب : والله يا عمي لو تسمعها و هي تذاكر لسلوم دروسه كان عرفت اش يعني الصوت العالي ..
حست فرح بخجل و قالت : ما عليك منه يا عمي .. والله اني ما اهاوش .. اعصابي دايماً هاديه خصوصاً مع اخواني ..
تركي استنكر كلمة اخواني بس لأنه كان عارف ان علاقتها فيهم راح تنقطع هنا قرر انه يسكت ..
تمعن تركي بشكل فرح كان مره منبهر بها و جمالها و حتى صوتها كان دافي و ناعم و لباقتها في الوقوف لحالها تعطيها جاذبيه ..
(يا دمووعه ليه يبين لي خضوعه)
استأذن سامي من تركي و راح على زاويه يرد على جواله ..
سامي : هلا سامر
سامر : وينك .. هادي زهقني يقول يبيك
سامي : أنا في البيت
سامر بتعجب: أي بيت .. بيتنا !
سامي : أجل بيت الجيران !
سامر : اش تسوي هناك ؟
سامي : آآ .. عم فرح جاي يآخذها و ..
سامر : عمممم فرح !!!! الحين ؟ بدون ما تودعنا !!
سامي : اش تودعك ما تودعك .. مين تفكر نفسك ؟
سامر : خلاااص خلاااص جايين .. حاول تماطل فيه حتى أجي ..
سامي : اماطل ايش أقووول ! بعدين تجي اش تسوي ..
سامر : تكفى يا سامي .. لا تروح فرح و أنا ما شفتها ترى اكرهك طوال عمري
سامي يعرف ان الكلام هذا مو من قلب سامر , بس عشان فروحه الي هايم فيها ..
سامي : خلاااص طيب بأحاول ..
سامر : باااي..
سامي : لا تسررع ..
سامر : تأمرني أمرر يا أحلى و اغلى أخ في العا1لم .. يا عمر أخوك انت و حياته
ضحك سامي على هبالة سامر بس عوره قلبه على الي راح يصير فيه لو ردته فرح .. الله يعيييينك يا سامر على بلواك ..
سامر : باااي
سامي : في حفظ الله ..
قفل سامي و راح جهة تركي و فرح الي سادت بينهم سحابة صمت .. فرح جلست جنب عمها و هو يطالع فيها بدون ما يتكلم
سامي : فرح الله لا يهينك روحي سوي شاي ..
تركي : فرح تسوي الشاي !
فرح مستغربه استنكار عمها و قالت: على أمرك يخوي
تركي : لالا .. نبي نروح الحين قبل ما يقلقون الأهل ..
سامي : لا والله ما تطلع من البيت بدون شاي أو قهوه ..
تركي : أجل قهوه لأني ما أحب الشاي كثير
فرح : على أمرك يا عمي ..
راحت فرح تركض للمطبخ و كأنه مزمار الفرج من بين نظراته القاتله ..
تركي : سامي انت وين تشتغل ؟
سامي : في شركة .(...........للحديد)
تركي هز راسه : آهاا الحديد .. و اخوانك ؟
سامي : سامر الي بعدي
تركي : هو الي جا معاك ذاك اليوم ؟
سامي : لا هذاك هادي
تركي : ما شاء الله ..
سامي : سامر الي بعدي و خلص دراسة الطب .. الحين قاعد يتدرب في مستوصف
تركي : ما شاء الله .. و هادي ؟
سامي : يدرس انجليزي .. و الحين طالع ثاني كليه ..
تركي : يعني كلهم خلصوا دراسة إلا انت ..
سامي بتنهيده لأن تركي فتح عليه جروحه القديمه من أبوه : والله يا عمي الظروف جبارة ..
تركي : كيف يعني ! ما شاء الله عندكم بيت و الله ميسر حالكم ..
سامي و ألف تنهيده و آه في صدره: أصلاً هذا البيت لجدي أبو أمي الله يرحمهم و بعد ما توفى جدي ورثوا البيت أمي و خالتي .. خالتي تنازلت عن نصيبها لأمي الله يرحمها و بعد فترة أمي تزوجت ابوي و جابتني و جابت بعدي سامر و بعده هادي.. من بعد هادي قام يهددها و يقول انها اذا ما كتبت البيت بإسمه راح يطلقها و يآخذنا منها و أخيراً أمي اقتنعت و اعطت أبوي البيت غصب عنها , و بعد كم سنه يعني لما كنت في ثالث ثانوي تقريباً أخذ أبوي سلفه من البنك و رهن فيها البيت لأنه ما عنده شي يرهنه غير هذا البيت الي هو أصلاً لأمي .. رهنه و سافر ولا أحد درى عنه .. المهم جانا أمر بالتسديد ولا بينسحب منا البيت,أنا كان ودي أدخل كلية الطب بس للأسف الحظ ما ساعدني و اشتغلت عشان أسدد السلفه و الحمدلله .. قدرت أسدد جزء كبير منها لأني كنت اشتغل ليل نهار أعيل فيها أسرتي و أسدد ديون أبوي ..

تركي كان يطالع سامي و هو مندهش من صبره و قوته في تحمل كل الي جاه من أبوه , و تخيل أن لو حاتم ولده في وضعه كان سوا نفس الشي !!!!!!
تركي : يا ولدي يا سامي انا انبهرت فيك بصراحه و بصبرك ..
سامي يستجمع شتات نفسه الي حس انها تحطمت لأنه كشف سر من أسراره لواحد ما يعرفه : انا آسف يا عم وجعت لك راسك
تركي : الله يهديك يا ولدي .. انت الي اعتنيت ببنت أخوي في فتره مفروض أنا الي اعتني فيها ولازم اجازيك على هذا الشي
سامي : فرح أختي و أنا ما سويت كذا عشان احد يجازيني .. هذا واجبي
دخلت فرح على كلام سامي الي حسسها بالطمأنينه شويه و ابتسمت ابتسامتها العذبه و دخلت القهوه و انواع بسيطه من الحلويات و المكسرات

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
ندى الأيام

avatar

عدد المساهمات : 417
تاريخ التسجيل : 09/07/2009

مُساهمةموضوع: رد: انت نسيتني وكيف انا بنسى \رواية سعوديه الاولى رومااانس حلم خيال   الإثنين سبتمبر 21, 2009 12:51 am

تـــــــــــــــــــــــــــــــــابع ^__^


دخلت فرح على كلام سامي الي حسسها بالطمأنينه شويه و ابتسمت ابتسامتها العذبه و دخلت القهوه و انواع بسيطه من الحلويات و المكسرات
تركي : يا هلا والله ببنت أخوي ..
فرح : أهلين فيك يا عمي , نورت البيت والله
تركي بإبتسامه: ينور بنورك يا فرح ..
سامر : السلام عليكم و رحمة الله ..
وقف تركي : وعليكم السلام ورحمة الله و بركاته ..
سامر :استريح يا عم لا توقف ..
راح بسرعه جهته و سلم عليه و سأله عن أخباره
تركي : الحمدلله أنا بخير ..
سامر : إن شاء الله دوم ..
يدخل هادي من بعد سامر : السلااام عليكم
تركي : وعليكم السلام و الرحمه
جلس سامر جنب سامي و انتظر هادي حتى يسلم على العم تركي بعدين جلس جنبهم
فرح : بروح أزيد فناجيل القهوه
تركي : والله القعده معاكم ما تنمل بس خلاااص يا بنتِ لازم نروح الحين
سامر كان يطالع في فرح بحزن .. و يتساءل في نفسه .. ممكن تكون هذي المره الأخيره الي اشوف فيها فرح !!
هز راسه معترض .. لالا مستحيل مستحيل .. ان شاء الله فرح عن قريب بتصير زوجتي و نعيش مع بعض في دنيا الفرح ..
تركي : مشينا يا فرح ..
سامر : الحين !
تركي : ايه والله تأخرت ..
سامر : اشرب فنجال ثاني ..
تركي : أكرم ..
حس سامر أن الدنيا ضايعه فيه و انها بتضيع منه فرح قلبه .. فرح عمره .. فرح وجدانه .. فرح حياته
الجميع تجمع عند الباب و قرب سامي من فرح الي كانت بوسط دموعها وهمس لها: سامحيني يا فرح .. أوعدك القى لك الحل ..
فرح تهز راسها و يبتعد عنها سامي و يقرب هادي و بروحه المرحه يقول :عاد إذا رحتي قصركم مو تنسينا .. يعني صدق أميرة بس معليش بالدف نصير شبه أمراء
فرح : هههههههه وانت هذا الي هامك ..
اختفت نظرة المزاح من عيون هادي و تحولت نظراته الى نظرات جادة و حزينه و همس : إن شاء الله تعيشين مبسووطه يا فرووحه
ترجع فرح تهز راسها بدون ما تتكلم و يجي دور سامر ..
اقترب منها و همس في أذنها بصوت راخي عشان محد يسمعه : أحبك ..
ارتجفت فرح لما سمعت كلمته اما سامر علاا صوته عشان تركي ما يشك بشي :انتبهي لنفسك و لصحتك و اذا مرضت زوريني في العياده ههههه
فرح ضحكت بوسط دموعها ضحكه خفيفه و قالت : إن شاء الله ..
سامر : فرح أوعديني انك ما راح تنسيننا ..
فرح : أ .. أوعدك
يروح سامر بسرعه اتجاه غرفته : أنا بأطلع اريح شوي .. مع السلامة يا عم تركي
تركي : مع السلامة
يجي سلوم جهة فرح و تنزل الدموع من عيونه و يقول : ليه دايماً نفقد الغالين !!
فرح : ما راح تفقدني .. أنا جنبك على طووول , أكيد راح تزورني ولا تخليني
سليم و هو يخفي دموعه : إ..ن شاء .. الله
يرجع سليم على ورى و يتقدم آخر العنقود هشوم و يرتمي بحضن فرح و تبدأ سلسله طويله من الدموووووع
تركي : خلاااص يا فرح .. بيزورونك أكيد .. ما راح امنعهم و خصوصاً هذا الصغير
فرح تبعد هشومي عن حضنها و تمسح دموعه و تهمس في اذنه : أحبك يا هشوومي .. لا تنسى امنيتي حقت عيد ميلادي ’ أنا واثقه انها بتتحقق
هاني : فروحه .. نسينا نفتح صندوقنا ..
فرح : أي صندوق ؟
هاني : الي دفناه في الحديقه
سامي : ههههههه صح احنا قلنا راح نفتحه اذا طلع واحد مننا من البيت
فرح : لالا .. راح نفتحه في زواجك يا هاني
هاني بتعجب: وش معنى أنا ..!
فرح : مو انت الي كنت زعلان ذيك المره لما قلنا راح نفتحه اذا طلع واحد مننا من البيت
سامي : هيه انتِ كان عمرك اربع سنوات ايش الي ذكرك !
فرح : هههههههه أعرف كل شي عنكم
هاني : طيب طيب .. و رفع يدينه لفوق بصوره كوميديه و قال: يا رب بكره اتزوج يا رب بكره اتزوج
كان تركي يطالع في هبالهم و هو مبتسم .. حس بمعنى الأخوه صح
مع ان فرح مو اختهم الحقيقيه بس لاقى عند هذي العايله شي مو عنده ولا يقدر بكل فلووسه انه يشتريه .. لقى عندهم الأخوه و الحب الي ما حسه بين اولاده ..
تركي : الله يسعدكم و يقربكم من بعض ..
سامي : آآمين ..
تركي : يلا يافرح ..
فرح و هي تحط نقابها على وجهها : يلااا
تطلع فرح من البيت و تمرر نظراتها على مكان الحديقه الصغيره الي دافنين فيها الصندوق .. وهو عباره عن صندوق صغير فيه اغراضهم الثمينه لما كانوا اطفال
طبعاً كل واحد لف غرضه بورق الجرايد و حطوها في علبه حليب نيدو و لونوه بالألوان و لزقووه من فوق و كتبوا عليه (صندوق سامي و سامر و هادي و فرح الثمييين)
وقتها سليم و هشام ما بعد انولدوا ..
تنهدت فرح و تذكرت أيام الماضي الحلوة .. بطعم ذكرياتها الحلوووو
ركبت فرح سيارة عمها من الجهه الخلفيه فتح عمها بابها و قال : يعني أنا سواق تخليني لحالي قدام !
خجلت فرح و قالت : أنا آسفه بس متعوده اني اركب ورى ,, يعني مع أخواني و كذا ..
ضحك تركي و قال : أجل اليوم انتِ السيدة .. أول مره بتركبين فيها قدام .. يلااا
نزلت فرح و ركبت بالمقعد الأمامي .. أما العم تركي فاجرا اتصال ع السريع ولما انتهى ركب السيارة
طالعت في سيارته الفخمه وهي تردد بقلبها (ماشاء الله تبارك الله)
تركي : تبغين شي يا فرح قبل نروح البيت ؟
فرح : سلامتك يا عمي .. الله يعطيك العافيه
تركي : الله يعاافيك ..
طلع تركي جواله و اتصل :
تركي : هلا حصة
حصة : هلا والله بأبو حاتم
تركي : أنا جايب فرح معي .. اتصلي بأخواتي قولي لهم يجون بكره لأني بأسوي عشا كبير
حصة : انت مو عازمهم .. أكيد بيجون
تركي : لالا .. لازم نأكد عليهم
حصة : خلاااص بأكلم مشاعل و بأقول لنوره تكلم منى
تركي : الي تشوفينه ..بس ابيك تقولين للخدامات ينظفون غرفة فرح و تشرفين انتِ بنفسك عليهم
حصة : من عيووووني الثنين
تركي : تسلم عيونك
حصة : مع السلامة
تركي : مع السلامة
سكر تركي جواله و حطه في جيبه بعدين طالع في فرح الي كانت عيونها تطالع جهة الغروب ..
الغروب الي تحسه آخر غروب لها .. آخر غروب مع فرحتها .. آخر غروب في دنيتها
بعد ثلث ساعه وصلوا البيت .
طالعت فرح في هذا البيت الي راح تنفي فيه بقية عمرها .. البيت الي راح يحكم عليها بالإعدااام ..
انفتحت البوابة و دخلت فرح لدنيا الترح .. دخلت لعالم ثاااني ما تعرف عنه شي .. لناس جدد ما علمتها الدنيا كيف تتعامل معاهم .. دخلت للحياة الجديدة
نزل تركي من السيارة و فتح لفرح الباب : يلا يا فروحه انزلي ..
فرح : إن شاء الله يا عمي
نزلت فرح في موقف مخصص للسيارات و طالعت كبر الفيلا و هي تفكر ::
صدق هادي لما قال اني بأسكن في قصر , بس يا ترى مين سكان هذا القصر .. و كيف بأقدر اتعامل معاهم و مع طبقتهم .. الله يعين و يساعد على كل حااااال

.................................................. ..............

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
ندى الأيام

avatar

عدد المساهمات : 417
تاريخ التسجيل : 09/07/2009

مُساهمةموضوع: رد: انت نسيتني وكيف انا بنسى \رواية سعوديه الاولى رومااانس حلم خيال   الإثنين سبتمبر 21, 2009 12:52 am

.................................................. .............................
بعد ما ودع سامر فرح و عمها تركي .. استأذن منهم و قال يبي يريح شوي في غرفته
صعد الدرج و مشى بالقرب من غرفة فرح ..
آه يا فرح .. يا فرح قلب سامر .. يا جنون سامر ..
رجع خطوات للخلف و وقف عند باب غرفة فرح و مسك المقبض بيده .. لفه يفتحه بس قلبه ما طاوعه ,
كيف يدخل بعد هذي السنين غرفة فرح و ما يلاقيها داخلها ..
غمض عيونه لثواني و استرجع آلاف الذكريات ..و أول ذكرى استرجعها كان أول يوم لفرح بالإبتدائية
كانوا يمشون هو وياها مع هادي و كان في مفرق بين مدرسة الأولاد و مدرسة البنات .. هادي كمل طريقه
اما سامر طالع وراه عشان يتأكد ان فرح مرت في المفرق بس لقاها واقفه و منزله راسها
قال لهادي يروح مدرسته و هو راح يلحقه بس يشوق فرح اش فيها و فعلاً تقدم هادي و رجع سامر عند فرح
و رفع راسها ..
سامر : اش فيك يا فرح .. لا تكونين خايفه من المدرسه ؟
فرح اومأت براسها بنفي و قالت : أنا .. أنا .. أخاف اروح للمدرسة لحالي
و مسكت بيد سامر و قالت : سامر الله يخليك لا تخليني.. وصلني هناك
لما حس سامر أن يد فرح ماسكته بقووه و حس بخوفها و ضعفها و احتياجها له , نبض في قلبه شي غريب .. شي ما عرفه من قبل
ولا عرفه وقتها ..
مسح شعرها و قال : فرووحه .. لا تخافين ما راح اخليك طووول عمري ..
و مسكها من يدها ووصلها للمدرسة ,,,,,,,,,,,,,,,
آآه يا سامر .. مدري فرح تتذكر الحادثة ذي ولا نستها .. لا يكون نسيتيها يا فرح .. يومها ما كنت أدري اني أحبك
بس اليوم أنا اعرف اني مجنووون فيك من يوم كنت صغير والى يومي هذا أبي قربك و شاريك ..
و أدري انك شارتني .. و ما راح تخيبين آمالي و ظنوني .. بس أنا خايف من عمك .. خااايف منه مع ان شكله طيب ..
و بين ما هو سارح بتفكيره في حبيبته سمع صووت يقول : بسك يا سامر .. خلااااااااااااص
سامر التفت بسرعه إلا و يشوف أخوه هادي ..
سامر : اش تسوي هنا ؟
هادي : انت الي اش تسوي هنا !
سامر : هادي .. أنا ماني مصدق انها راحت
هادي : يمكن تكون خيره .. لا تزعل نفسك
سامر : كيف خيره و أنا ما راح اشوفها !
هادي : سامر انت تحب فرح ؟
سامر : أنا .. أنا اعشقهااااااااااااااا .. أنا مجنووووووووون فيهااااا ..
هادي : و هي ؟؟
سامر : ...........................
هادي بصوت أعلى : و هي ؟؟؟؟؟؟
سامر : أكيد تحبني .. يعني تحب مين !!
هادي : انت ما عمرك سألتها اذا تحبك ولا لأ ..
سامر هجم على هادي و مسكه من ملابسه : هااادي انت مالك شغل .. فرح تحبني و لو أحس مجرد احساس ان فيه رجال حاط عينه عليها بأقتله حتى لو كان أخويه .. مفهوووووووووووم ؟؟؟؟
هادي فك يد سامر بقوه و قال : انت ما يهمك غير نفسك .. ما فكرت فيها ..
سامر بنفس العصبيه : انت اطلع منها .. أنا احس فيها و احس انها تحبني و عمر احساسي ما خاااب ..
هادي لف و اعطاه ظهره و قال : براحتك يا أبو الأحاسيس
سامر زعل من حركة هادي , بس هادي فتح له باب كان غافل عنه .. هل ممكن فرح ما تحبني !!
لالا مستحيل .. أنا اعرف فرح زين , اصلاً أول ما تشوفني خدودها تحمر اش يعني هذا ! أكيد انها تحبني .. بس هادي وش مصلحته يقول هذا الكلام!!
الله يسامحك يا هادي فتحت لي باب مدري كيف ابتعد عن التفكير فيه ..
أخيراً قرر سامر انه يترك مقبض الباب و يتوجه لغرفته و بس حط راسه ع المخده تفجرت من عيونه دموع ما يعرف اش سببها ..!!

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
ندى الأيام

avatar

عدد المساهمات : 417
تاريخ التسجيل : 09/07/2009

مُساهمةموضوع: رد: انت نسيتني وكيف انا بنسى \رواية سعوديه الاولى رومااانس حلم خيال   الإثنين سبتمبر 21, 2009 12:52 am

فـــصل تــــــاني *____^


الحين نرجع لأبطالنا البقية التي توجهوا للمجلس بعد ما طلعت فرح ..
هشام و هو يبكي : ما أصدق .. ما أصدق
سليم يحظنه : خلاااص يا هشووم ... إن شاء الله بنتعود
هشام يومئ براسه بلا و يقول :ما ابغى اتعود .. ابغاها ترجع .. ابغى اشوفها لو مره وحده ..
سليم يحظنه بقوة أكبر و يقول : خلاااااااص اهدااا .. سامي تعال شوف له حل
سامي الي ما كان منتبه للي يدور بينهم : هااا ؟
سليم : مين شاغل بالك ؟
سامي : لالا ولاشي
سامي بقلبه / الحين كيف احل مشكلة فرح و هي بعيده .. يعني لما كانت قريبه أقدر آخذ رايها .. بس الحين .. افففف ماني لاقي الحل ولا أعرف كيف اتصرف .. الله يعيننا على ما ابتلانا ..الله يصبرك يا فرح .. و بنظرة شفقه القاها على جهة الباب : و يعينك يا سامر
سليم : ساااااااااااااامي .. سااااااااامي
سامي بتوتر : هــ ــ ــلاا
سليم : اش فيك ؟ أكلمك أنا ليه ما ترد
سامي : راسي يعورني شويه .. بروح ارتااح
سليم : ما عندك دوام ..؟
سامي بشهقه : بأكلم واحد من زملائي يآخذ الشفت بدالي
و طلع جواله و اتصل على أغلى اصدقاااءه ..(ايهم)
سامي : هلا ايهم
ايهم: أهلين فيك .. وينك المدير يسأل عنك
ايهم : يسأل عني أنا !!
ايهم: ايه ما قالك سكرتيره
ايهم : لا والله ما قال لي ..
ايهم : غريبه !! ع العموم هو طالبك من نص ساعه إذا عجلت بتلحق عليه قبل لا يطلع ..
سامي : اش يبي فيني ؟؟ غريبه !!
ايهم : والله ما أدري ..انت مسوي شي !!
سامي : لا والله .. انت تعرف اني في كل شي يتعلق بالدوام التزم فيه ..
ايهم : ايه والله صح .. ع العموم انت تعاال و بنشوف
سامي : و انا الي اتصلت عشان تمسك الشفت حقي
ايهم : هههههههههه مالك نصيب
سامي : ايه والله.. يلا اشوفك على خير
ايهم : سي يوووو .. باااي
سامي : في حفظ الله ..
سامي وقف بسرعه و لما وصل عند الباب طالع سمع صوت سليم ..
سليم : سامي
سامي : هلا ؟
سليم : وين رايح ؟
سامي : المدير طالبني ..
سليم : المدير !!
سامي : لا تسأل حتى أنا مستغرب مثلك
سليم ترك هشام الي هده البكا و نام في حضن أخوه و اقترب من سامي و قال : يا ريت تجيب أي شي لهشوم وانت راجع .. المسكين خسر امه و الحين خسر اخته ..
نزل سامي راسه و قال : إن شااء الله ... ولا يصير خاطرك و خاطره إلا طيب ..
.................................................. .................................................. ........................
نرجع لفرح ..
نزلت فرح من سيارة تركي و توجهوا مع بعض عند باب الدخول ..
و قبل ما تدخل فرح من الباب قال لها عمها يا بنتي يا فرح .. الحين انتِ بتدخلين حياة جديدة .. يمكن تلقين اشياء تتعبك و ما تسرك .. بس شوي شوي و تتعودين ع الوضع .. و صدقيني اذا أحد ضايقك .. بأكون أنا أول واحد واقف معاااك .. و انتبهي تخبين عني شي .. تراك غاليه .. و لا أرضى عليك )
فرح تأثرت بكلام عمها كثييييييييييييير و حست انها من جد راح تدخل حياة جديدة تخوف ,,
آآه .. ليه تفكرين كذا يا فرح .. ما فيه شي يخوف أكثر من اللي مرتي فيييه .. لو يجوز لي الإنتحار كان انتحرت بس..بس..
كانت الدموع بتنهمر من عيونهاا ولاحظ عليها تركي هذا الشي عشان كذا مد يده ليدها و مسكها بقووووه و بإبتسامه مطمئنة قال لها (أنا معاااااك)
فتح تركي الباب و دخل مع فرح للمجلس الكبير .. (حق الضيوف) , أما فرح لما دخلت قعدت تقلب عيونها في المكااان و هي تقول في نفسهاا (من جد بأعيش هنا !!
في هذا القصر !! مدري أنا في حلم ولا في علم .. معقول بأعيش زي الأميرات !!)
تركي : تفضلي يا فرح ..
فرح : زاد فضلك يا عمي ..
تركي : الحين نور بيت عمك
فرح : ينور بوجودكم داخله يا عمي ..
بعد ثواني دق جوال تركي , و بانت لفرح لهفته و انتظاره لهاذا الاتصال ..رد بسرعه
تركي : هلا أبو مشاري
ابو مشاري : أهلين فيك طال عمرك
تركي : هااا اش سويت بموضوعنا؟
ابو مشاري : كل شي تمام ..
تركي : يعني قابلت الولد ؟
ابو مشاري : لا لسه .. بس بأشوفه قريب
تركي بضيق : ما بعد قابلتاه !! الله يهديك لييه ؟
ابو مشاري : انا استدعيته عندي بس ما حظر لسه .. أكيد راح يحضر
تركي : ابيك تنتبه له .. ترا الموضوع مهم عندي ..
ابو مشاري : ابشر طال عمرك ..
قفل تركي السماعه و طالع في فرح ... و قال : تدرين يا فرح , لو يصير الي في بالي بأصير مبسوط و مرتاح ..
فرح تعجبت من غموض عمها معاها و قالت بإبتسامه: ان شاء الله يتحقق يا عمي
(طق طق طق)
تركي : تفضل ..
دخلت حصة و هي تقول : قالت لي الخدامه انك هناا .. ليه ما اتصلت علي أول ما جيت الله يهديك ..
تركي : سويتي الي قلت لك عليه ..
حصة : أكيييد .. و أنا اقدر اعصي اوامرك
تركي : تسلمين يا ام حاتم
حصة تطالع في فرح : أكيد هذي فرح !
فرح : ايه يا عمتي .. أنا فرح
حصة قعدت تطالع في فرح .. حتى وهي بحجابها جميلة .. اش هذي الفرح .. اعووووذ بالله من وين طلعت لنا هذي بعد
حست حصة ان تركي يطالع فيها و انها لازم تسلم على بنت اخوه مع انه ما كان ودها .. رفعت يدها و صافحت فرح بحراره مصطنعه : يا هلا فيك يا بنيتي .. ان شاء الله ترتاحين معانا , ادري ان العيشه مع الأولاد ما كانت سهله و علمتك طبايع خشنه بس أكيد راح تتعودين على طبايعناا ..
فرح حست بقهر شوي و قالت في نفسها .. ما شاء الله من الحييين تتنغز في الكلام , يعني و لو كنت ربيت مع أولاد بأكون دفشه و خشنه !!
يوووه .. اش فيك يا فرح هذي بحسبت عمتك و أكيد ما تقصد , بعدين هي اش دراها فيك , انت لازم تثبتين لها العكس بدون ما تظلمينها
تركي : حصة مو وقت الكلام الحين روحي نادي البنات و نوره عشان يتعرفون على فرح ..
حصة : ايه ايه على أمرك ..
خرجت حصة و معاها خرج في عقل فرح آلاآآآف الأسئلة .. يا ترى مين هم البنات و مين نوره !!!!
و هم طيبات ولا قاسيات ! وكيف ممكن تكون أفكارهم و عاداتهم .. يالله سااااااااعدني .. احس اني ضايعه بينهم ..
نزلت فرح راسها و تذكرت سامي و سامر و هادي و هشوووم و سلوووم و حتى خالتها
كانت الدموع بتنزل من عيونها بس لفت انتباها فتحت الباب السريعه و دخل واحد معصصصصصصصصصب و لما شاف ابوه مع فرح شهق بقوووه
و بغى يطلع بس قاطعه صوت ابوه.. تركي : حمــــــــــــــــــــــزززه
حمزه و هو معطي ظهره للبنت الجالسه : نعم يبه ..
تركي : اشفيك ؟
حمزه : ولا شي .. توني جاي من براا و ابغى استعمل التلفووون ولا كنت أدري ان فيه ناس هناا .. خلااص بأستعمل تلفون غرفتي
تركي : اولاً ما يصير تدخل المجلس بهالمنظر افرض عندي ضيوووف ... تبغى تفشلني منهم تعرف ان هذا مجلس رجال!
و بعدين ليه ما تستخدم جوالك الشخصي ولا تلفون غرفتك ولا على طووول تلفون المجلس جااهز ..
حمزه : خلاااص يبه خل هذا الكلام بعدين
تركي : لا .. واذا كان قصدك فرح فهي مو نااس .. ذي بنت عمك
فرح حست بإحراج الولد اللي قاعد يتهزأ قدامها و كان ودها تقوم تروح أي مكااان بس للأسف ما تعرف وين تروح .. ولا وش بيكون شعور عمها لو قامت
ياااااااااربي وش اسوي !! وقته هذا يدخل ..
بس باين عليه الأدب و الأخلااااق يعني حتى ما حاول يطل في وجهي عشان يعرف مين أنااا ..!

حمزه : عن اذنك .. عندي اتصال ضروري
تركي : طيب طيب .. روح

طلع حمزه بنفس الحمره الي دخل فيها .. بس لما دخل كآنت من العصبيه و لما خرج كانت من الإحرااااااج
فرح : انا آسفه يا عمي .. الظاهر ان الولد انحرج
تركي : ما عليك منه ... هذا حمزه اصغر أولادي
فرح : ما شاء الله تبارك الرحمن ..
تركي : أكبر واحد حاتم .. هو وحمزه كلهم من حصة ... الي شفتيها قبل شويه و عندهم اخت اسمها حنان ..
فرح : يعني انت متزوج وحده ثانيه !
تركي : ايه وانا عمك .. زوجتي الثانيه اسمها نوره , وعندي منها ولدين .. نواف و نوف
فرح : الله يخليهم لك يا رب ..
تركي : اللهم آآمين .
(طق طق طق)
تركي : تفضل
دخل بعد كلمة تركي وحده متينه شويه و مايله للقصر أكثر من الطوول و واضح عليها الطيبه.. كانت لابسه حجاب خفيف على راسها و تدف معاها على كرسي متحرك
بنت فيها من الجمال ما شاء الله .. كان انفها طويل و وجها بعد طويل, شعرها مقصوص و يوصل حتى نهاية وجهها , لونه بني و معطيها جاذبية غير طبيعية ....
نوره : اهلين ابو حاتم ..
تركي ببرود : يا هلا فيك
نوره اقتربت من فرح : يا هلا ببنيتي فرح .. نورتِ البيت .. أنا نوره زوجة عمك اذا احتجتي اي شي اي شي يا فرح انا موجوووده عشاانك
ابتسمت فرح لعمتها و قالت : الله يخليك لي يا عمه , البيت ينور بنورك ..
اغتاظت حصة الي كانت داخله من عند الباب و قالت وهي جايه : بس بنور نوره يا فروحه !
فرح ضحكت و قالت : و انت بعد يا عمتي ... ينور بنوركم كلكم
قربت نوف من فرح و هي تدفع كرسيها و مدت يدها و صافحتها بدون أي كلمة ,
نوره : هذي بنتي (نوف)
فرح استغربت من طريقة بنتها الباردة في التحية بعكسسسس امها الي كان واضح على وجهها ملامح البشاشة و الحب ..
بعد دقايق دخلت بنت طويلة و سمرا بمثل سمار ابوها ,شعرها لونه اسود و فيه خصل نحاسية كانت البنت جميلة و سمارها لابق لها بس مو بجمال نوف..
دخلت و سلمت على ابوها و بعدين راحت جهة فرح و قالت : حياك الله .. أنا حنان , و اشرت على امها و اردفت : و هذي مامتي
فرح : الله يحيك و يبقيك ..
نوره : بروح أقول للطباخه تسوي شي تآكلينه يا فرح ..
فرح حست بجوع بس قالت : لالايا عمتي لا تتعبين نفسك
نوره : ما يصير .. طيب على الأقل قهوة
فرح : لا تسلمييييييين يا عمه ..
تركي بلهجة جافه: نوره ... خلاص لا تضغطين ع البنت
نوره نزلت راسها : على أمرك يا ابو حاتم
حصة ابتسمت ابتسامة راضااا .. و قالت : انا سويت الي قلت لي عليه .. اشرفت على تنظيف غرفة فرح بنفسي ..
تركي بإبتسامه : تسلمين .. بعدين طالع في ساعته و قال : الوقت تأخر ... روحي يا فرح ارتاحي ..
فرح : آآ .. حاضر يا عمي
تركي : حصة .. ولا انتِ يا نوره , حصة تعبت اليوم في الترتيب ..وصلي فرح لغرفتها
حنان تذكرت طيف سامي الي ما فارقها ولا لحظة وقاطعت أبوها: لا يبه أنا بوصلهااا ..
تركي : طيب يا بنتي وصليها ..
نوره : أجي وياك ؟
حنان بنظره : لا اعرف الطريق ..
فرح لفت على نوره بسرعه عشان تعرف ردة فعلها .. و لما شافتها نزلت راسها بحزن قالت مواسيه : ودي أنا تجين تعلميني وين الغرفة مع حنان يا عمه
نوف طالعت في فرح .. ما توقعت ردة فعلها هذي .. انبسطت منهااا كثير , الظاهر ان فرح هذي طيبه ولا ما كان قالت هذا الكلام و فشلت حنان
بعدين رجعت للتفكير و قالت لا تتسرعين في الحكم يا نوووف , لو كان الحكم من المظاهر كان طلعتي انتِ اسواء مخلوقه في الكون
يكفي انك ما تقدرين تمشين و بتقعدين عاله على قلبك أمك للأبد ..
حنان : يلااا يا فرح .. بوديك غرفتك
تركي : حصة .. قلتي للشغاله تحط اغراض فرح في غرفتها ؟
حصة : ايه ..
تركي : أجل يلاا .. انا استأذن و بروح أنااام .. مره تعبااان من الشغل
نوره : الله يقويك
حصة بنظره لنوره : الله يحفظك لي ولعيالي يا ابو حاتم
تركي : يلا تصبحوون على خير
الجميع : وانت من أهل اللخير
خرج تركي من المجلس و بعده بدقايق خرجت حصة ولا بقي في المجلس غير نوره و نوف و حنان و فرح ...

ايش حيصير لفرح هل حتتأقلم عند بيت عمها؟؟ولاايش حيسير لها.؟؟ وسامر ايش حيسوي بعد ماتركت فرح البيت وهوا يحبها واخوانو كمان ..وهل سامي حيلقى لها حل في مصيبتها ولاحيسيبها لأنو هوا الوحيد اللي يعرف؟؟؟كل دا حنعرفو في الفصوول الجايه...؟؟أنتظروني.
تحيـــــاتي..
وأتمني من كل وحده تدخل تقرأ ترد ..بلييييييييييييزلاتحرموني من ردودكم *___^

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
ندى الأيام

avatar

عدد المساهمات : 417
تاريخ التسجيل : 09/07/2009

مُساهمةموضوع: رد: انت نسيتني وكيف انا بنسى \رواية سعوديه الاولى رومااانس حلم خيال   الإثنين سبتمبر 21, 2009 12:54 am

الفصـــــل اللي بعدووو ياحــلوووووين* ___*
جلس سامر متضاااااايق مره في غرفته و يفكر في فرح الي حس من كلام هادي انها راح تنساه ولا ترجع له مره ثااانيه..
فتح جواله و فتح الراديوا قال يسمع شي يهدي اعصااابه الي اتلفها هادي بكلامه
فتح الراديوو وفتح الام بي سي أف ام و سمع موسيقاا هاديه و قال أكيد هذي بتريحني :

علمتهاااا ..
أول ما سمع الصوووت عرف مين الي يغني (محمد عبده) ,
ليتك هناا يا سامي كان ضحكت عليك ..
علمتهاااا كيف الهوى لازم يكووون ...
آآه يا محمد .. أنا الي علمت فرح كيف الهوى لازم يكووون .. كلامك صح
علمتهااااا و شلون تقدر تبتدي و تحب ..
ولا حس سامر بنفسه الا و دمعه حااارقه نازله على خذه ..
وشلووون اهواها بجنوون ... وشلووون اهواها بجنوون
علمتها عن كل شي و رسمت روعتها بإيدي .. علمتها بكل الفنوون و نزعت دار الخوف عنها و الظنون
ايه .. أنا الي علمتها يا محمد .. أنا الي علمتهاا ..
و ما علمتني هي .. انها تعرف تخوووووون ..
فز سامر من سريرة بس سمع كلمة الخيانه و سكر الراديوا..
لالالا .. فرح ما تعرف تخوون .. ما تعرف تخووون..
ليه كذا يا هادي خليتني اشك فيها .. اشك في حبها لي .. اشك في نفسي .. اشك في العااااالم من شكي في فررح ..
آآآآآه يا معذبتي .. عمري ما لاحظت عليك انك تحبيني الا من خدودك الي تورد كل ما سويت لك شي ..
حس سامر انه يبغى يكمل الأغنية حقت محمد عبده بس خااايف من الأوهام , استجمع قواه و فتح الراديوو :
علميني وانتِ مني ..كيف تخوني علميني .. علميني عن عيوني .. علميني عن ظنوني
كيف كيف كيف ينسوووووووني علمتهااا بكل الفنون علمتها بكل الفنوون ونزعت دار الخوف عنها و الظنوون ..
رمى سامر الجوال من يده بعصبيه و بقووه لدرجة ان الجوال انفك و طاحت البطاريه منه..
الله يآآآآآخذك يا محمد عبده و يآآخذ كل واحد يفكر يآخذ فرح مني .... شهق بقوه و دفن وجهه في مخدته
(طق طق طق)
سامر رفع وجهه بسرعه و مسح دموعه بس ما اسعفه الوقت لأن الي دق الباب دخل ..
هادي : اشفيك ؟
سامر غطى نفسه بالبطانيه بالكااامل و لا رد على هادي ..
هادي جلس في سرير سامر : أدري انك صاحي موب نايم ..
طالع في جواله المرمي و تقطع قلبه على أخووه ..
آه منك يا هادي ليه تفلسفت و قلت لأخوك عن شعورك .. تعرف ان سامر حساس , و بعدين انت مو متأكد من شي .. آآخ من تسرعي الي ما راح أقدر ابطله ..
هادي : سامر .. الدليل الأول انك مو نايم جوالك المرمي و الدليل الثاني شهقاتك المتقاطعه ..
غمض هادي عيونه و نزل راسه و قال : أنا آسف , كنت بس ابغى اخفف عنك مصيبه طلعة فرح من البيت عليك ..
سامر من تحت البطانيه : هادي اطلع برااااا
هادي : سااامر .. خل حركات البزارين ذي عنك
سامر : هاادي اطلع براااا
هادي : سااامر!!
سامر بصووت اعلى:هادي لو سمحت أطلع براااا .. مالي خلق كلامك
هادي قام بعصبيه .. و قال : الحق علي أنا الي بغيت اخفف عليك .. انا آسف
لف هادي وجهه و راح جهة الباب و استوقفه سامر بسؤاله :ليه قلت كذا ؟
هادي طالع في اخوه الي رفع البطانيه عن وجهه و قال : آآ.. كنت بأخفف عنك .. أنا آسف .. أخترت طريقة غللللللط
سامر هز راسه نافي : لااا .. انت لو ما حسيت كذا كان ما تكلمت ..
هادي : و بعدييييين من جنونك يا ساامر ؟
سامر : يعني فرح تحبني .. فرح بتكون لي ؟
هادي رجع قرب من اخووه ونزل راسه له : ولووو على قص رقبتي ..
سامر بإبتسامه خوف : يسلم راسك
هادي كاان في داخله شك مخييييف .. بس ما يقدر يوضحه لساامر , أولاً لازم يتأكد .. ما يصير يعيش سامر بوهم
بعدين ليه فرح ما تكلمت من زمااان لو كانت ما تحبه ولا تبغاااه .. هذي افكاااري السخيفه ولقافتي ما راح اخليهاا ..
سامر : شكراً يا هادي ..
هادي : على .............؟
سامر : رجعت لي شي .. كنت خايف اني افقده من كلامك ..
هز هادي راسه و كاان خايف من احاسيس في قلبه ..
هادي : سامرر .. انت غريب , يعني أنا و سامي من يوم ما عرفنا فرح حسيناها اختنا ولما صارت تتحجب عنا انصدمنا ولا عرفنا نتأقلم ع الوضع
و الى الآن تصير معانا مواقف نصدق فيها نفسنا و نصدق انها اختنا ولا شي غير هذا الكلام يشغل بالناا و نمر في مواقف بعد ما تمر نستوعب انها غلط و المفروض ما تصير ..
سامر ابتسم و قال :هذا لأنكم اعتبرتموها اختكم من ذاك اليوم الى اليوم .. بس أنا من أول ما جت كنت احس انها بنت خالتي الضعيفه الي مالها غيرنا
و كل ما كبرت فرح يزداد تعلقي بهاا .. حتى صرت احبهااا ..
هادي : طيب .و.
سامر : ؟؟؟؟؟؟
هادي يغير الموضوع :و اذا قلت لك يلا نطلع بتوافق ؟
سامر : طبعاً لأ ... انت نسيت ان سامي عنده دوام .. يعني أكيد ما بقي في البيت الا سليم و هشام
هادي : و اذااا ؟ دايماً كانوا يعدون بروحهم
سامر : لأ.. كانوا يقعدون مع فرح .. الحين لازم ما نتركهم لحااالهم .. و خاصه انهم فقدو امهــ ...

سامر خنقته العبره ولا قدر يكمل .. تذكر امه الله يرحمهاا ..
آه يا أمي لو كنتِ لسه عايشه كان تشتتنا كذا !! كان طلعت فرح من هناا !! كان صار كل هذا فينا ؟!!

بعدين ايش الجمووود من فرح هذي .. ليه سوت كذا , ليه راحت عند عمها ! ليه ما زعلت لأنه ما عمره سأل عنها في طفولتها !!
ليه ما رفضت تكون جنبه !! ليه اختارت بعادنا على رفضه لييييييييش يا فرح العمرر لييييش يا كل الحب لييييييش !!

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
ندى الأيام

avatar

عدد المساهمات : 417
تاريخ التسجيل : 09/07/2009

مُساهمةموضوع: رد: انت نسيتني وكيف انا بنسى \رواية سعوديه الاولى رومااانس حلم خيال   الإثنين سبتمبر 21, 2009 12:56 am

تــــــــــــــــــــــــــــــــــابع

وصل سامي للشركة الي يشتغل فيها ..
نزل من السيارة و لقى في طريقة زميله ايهم خارج من الشركة..
ايهم كآآن طالع و الزعل بادي على وجهه و التعب طالع من عيونه .. و فوووق كل هذا شكله متضااايق
سامي : هلا ايهوووم ..
ايهم رفع راسه و كأنه ما يفهم لغة سامي : هاا ..؟
سامي بتعجب: اش فييييك ؟
ايهم :.................
سامي : اشفيك .. اش صاير ! متهاوش مع أحد ؟؟
ايهم : لااا .. أناا !! هـهـ ..
سامي حس ان ايهم يخبي عنه شي , ولأنه صديقه الروح بالروح مع العلم بإختلاف السن بينهم لأن ايهم اصغر من سامي بـ 6 سنوات : اييييهم !!
ايهم بتلعثم : آآ.. ســ .. ـاا .. ايه صــ .. ـح
سامي : هومي تراك خوفتني اش فيك ؟ لاا يكون أم أثين هي اللي معكره مزاجك
ايهم نزل راسه و قال بصوت يشبه الهمس : الله يآآخذها الله يآآخذهاا ..
سامي : اش سوت لك بعد ؟؟
ايهم : قووول اش ما سوت .. قول اش تبغى فيني تعذبني طوول عمري!!
سامي : الموضوع عن منال ؟
ايهم هز راسه بالإيجاب ..
سامي : اناا لله و إنا إليييه راجعووون ... اش تبي هي بذي البنت .. ما تتركها في حالها , يكفي انها يتيمه
ايهم : تخيل يا سامي .. تخيل ان منااال قبل شوي مرسله لي مسج .. تقــ ...
قطع حديث سامي و ايهم صوت محمد (سااامي .. المدير يبغااك)
ايهم : ايه صح سامي .. الحين يبدأ الشفت حقك
سامي : لالا .. اليوم بآخذ إجازة اضطراريه
ايهم : لالالا .. مو عشاااني
سامي : لو ما كانت عشانك .. عشااان مين !!
ايهم بتنهيده : والله اني احتاجك .. ودي افضفض و أقوووول
سامي : محمد قول للمدير اني اتصلت عليك و اني اخذت اجازة اضطراريه لاهنت ..
محمد : ان شااء الله ..
سامي : يلا تعااال
ايهم : ووين ؟
سامي : وين يعني !! على بالك بخليك تسوق وانت في هالحالة ؟؟!!
ايهم : طيب طيب ..
ركبوا ايهم و سامي السيارة و مشى ساامي و هو يقول لأيهم : الحين تقول لي السالفة من الأووووول..
ايهم : ههه وليه ان شاء الله ..!!
سامي : لأننا دايماً لما نتكلم فيها يجي أحد يقاطعهاا
(يا دمووعه ليه يبين لي خضووعه!!)
ايهم : ههههههههه الدليل الحين ..
سامي : اففففففففف
ايهم : مين بعد ؟
سامي : نااس فاضيه ما عليك ..
قفل سامي جواله و قال لايهم يقفل جواله و فعلاً سكر ايهم جواله و بدأ يتكلم ..
ايهم : يا طويل العمر .. ابحكيلك من أول ما شفتها ..
سامي : الله الله يالعاشق .. أنا ابي سالفة زعلك .. وربي أدري انك تحبها
ايهم بصوت هادي : سامي لا تقاطعني .. ودي اتكلم حتى يمل مني الكلام
سامي : خلااااص أنا بأسكت وانت تكلم ..
ايهم حط راسه على (مسند الرأس) و غمض عيونه و كأنه يتخيل و بدأ يتكلم ..
هذي ياطويل العمر السالفة من قبل البداية .. خالتي (الله يرحمها) تزوجها واحد من أهل الشمال و أخذها تعيش معاه هناك لأن وظيفته هناك ..
المهم ان خالتي (الله يرحمها) جابت منه بنت و سمتها منال .. و عقب ما جابتها بكم سنه توفت .. و عقب عين امها صااار ابوها يدلعها دلع موو طبيعي .. صرنا دايماً نسمع انها تسافر للخارج و تقعد في احسن الفنادق و تلبس آآخر شياكة , يعني آآخر دلع .. عشان كذا كلللنا حاولنا نبتعد عن هذي البنت, مو بس أنا حتى عيال خالاتي كلللهم ما سألوا فيها .. يعني تعرف البنات الدلوعات ما يحتاااج اوصف ..
المهم انها لما صارت في أول ثانوي مرض ابوها مرض شديد و صارت هي اللي تعتني فيه .. و عشان كذا رحت أنا و خالي سعود عندها
تعرف عااد خالي سعود ما يمشي الا معااي .. المهم اني رحت للشمال و هناك شفتها ..
هذااك اليوم بالذاات ما انسااه ... مريت من السيب الي يدخل على غرفة ابوها و اسمع صووت ناعم و دلوووع حيل يقول : يا هلاا والله بخالي سعوود .. استغربت انا من هالدلع كله !! يعني كنت اعرف انها دلووعه بس حتى في صوتها !! على الأقل لو متكلمه كثييير كآن قلت متعوده من زماان بس دلع حتى في كلمتين قالتها
ساعتها تذكرت بنات خالاتي البقية .. جتني ضحكه .. هم ما يدلووون للدلع عنوان .. والله لو سمعوا صوت هالبنت ما يخلونها في حالها ..
الشيطان ساعتها وسوس لي .. أبي اشوفها اذا كانت تستحق الدلع الي هي عااايشته ولا لأ ... ابي اشووف شكلها كيف ..
و فعلاً الشيطاان شاطر .. طليت عليها و آآآآآه , بعدها بدت قصت عذااابي ..
شفت بنت مايله للقصر أكثر من الطووول .. بس مو قصيره مره كانت معتدله الطووول
سامي بضحكه: هيييييه .. اصحى انا جنبك .. بتوصف لي ايااهاا ؟؟؟؟؟
ايهم فتح عينه و كأن سامي خلاه يصحى من حلم حلووووووووووو ..
سامي : شكلك خقيييييتهاا .. يا بابا أنا اعرف ذي القصة كااامله حكيتها لي أكثر من مليوووون مره .. و لما مات أبوها و لما جت تعيش عند اخوالها بالدمام
و لما صرت تتحجج بآلآف الحجج عشان تشوفها و لما صار ولد خالتها الثاني يحبها و لما عرفت انها تخجل تدق على خالك عشان يلبي طلباتها
وصرت تكلمها جوال بالسر .. و اعرف بعد حكايتها مع أم اثين و بنتينهاا ..
ايهم ضحك ضحكه خفيفه و قال بقلبه .. آآه منك يا سامي , اترك خيالي يشبع من تذكرهاا و ابعد هذووول عن خيااالي لأنهم لو جوا معاها بيحاولون يشوهون صورتها العذبة ..حرقتني بحبها زي ما تحترق النار غيره من لوون شعرها الأحمر و قصتها معطيتها شكل صغييير و كأن روح الطفولة مزروعه داخلها ولا أحد راح ينتزعها .. عيونها الكحيله و آآآه من عيونها تقتل الرجاااال عن بعد أمياااال ..أصلاً صوتها لحاله غييييييييييير كل البشرر
سامي : اووووه الرجااال راح بعيد في الأحلااام و نسى السالفة ..
ايهم : ههههههههه لا تلومني .. لو جربت العشق يووم كآن ما شفتك راز وجهك جنبي..
سامي بضحكه : إذا كاان بيسوي فيني زيك انت و سامر .. الله يزيدني فيه جهللل يا رب ...
ايهم :هـهه لا تدعي على نفسك .. الحب أحلا شي ممكن يحس فيه الإنسااان ..
سامي : لالا .. الحب بعده عني و أنا بعدني عن الحب , الحين قوول لي اش صار مع منااال وليه زعلاان ؟
ايهم قلب وجهه و طلع تنهيده قووويه و بعدها قال : خالتي أم أثين ...
سامي :وش فيها بعدد .. اعووذ بالله في كل سالفه رازه وجهها ..
ايهم : تخيل انها قالت لمناال اني خاطب بنتها أثين من أول ما انولدت ..
سامي : اف اف اف عااد من أول ما انولدت .. كأن خالتك خربتها شووويه
ايهم : انا ما يهمني في السالفه كلها الا مناال .. تدري يا سامي انا لسه ما بعد اعترفت لمنال بحبي و اخااف هذي السالفه تطيرها من يدي
سامي : انت غبي .. انا قلت لك تقدم لها من زمااااااان بس انت عييت ..
ايهم : اش اسوي !! انا لما أكلمها بالجوال تقول لي انها راح ترد كل الي يخطبونها الحيين لانها تبي تكمل دراستها
سامي : وانت يا فالح ما حاولت تبين لها انك تحبها و شاريها حتى في مكالماتكم ..
ايهم : انت ذكي والا تستذكي .. انت تدري ان البنت غالباً ترسل لي مسجات بس لما انقطعت فاتورة جوالها صارت مضطره انها تكلمني
سامي : أدري .. و أدري بعد انك انت الي اصريت تكلمها .. و ادري انك لما تسمع صوتها تخق ولا تدري اش تقوول .. و ادري انها 24 ساعه توصيك في نفسك و صلاتك و تدعي لك و .............
ايهم قطع سامي : ههههههه حظرتك حافظ قصة حياتي ..
سامي يقلد اللهجة السوريه : من طأطأ لـ سلام عليكووو ..
ايهم : هههههه يعني ابدأ شرح على طوول
سامي : أخيراً فهمت علي .. يلا قوول الي بقلبك
ايهم : طيب طيب ... البنت يا طويل العمر زعلت
سامي : ميين أي بنت .. لا يكوون منال !!
ايهم : يعني مييين غيرهاا ؟ صدق انك ذذذكي .. أنا مدري كيف نجحت في الثانوي
سامي : ههههه أقوول ايهم .. ما يكفي اسمك المصرري عشاان تسكت .. انا مدري في ايش كان يفكر ابوك لما سماك كذا
ايهم : هههههه لا تضحك على اسمي .. تراه داخل مزاااجي بقووووه لأنه مميز يعني ناادراً ما الاقي واحد اسمه ايهم
سامي : طيب طيب لا تخرج عن المووضوع و قول لي .. ليه زعلت منال ؟
ايهم : الحين أنا اللي يضيع السالفة هاا ..
سامي بضحكة : اقووول كمل و الاستفسارات خلها على الايميل ..
ايهم بضحكة: تكــــــفى .. اموووت أنا ع الايميييييل ..
سامي بفرحه لأنه قدر يطلع ايهم من جوه الكئيب الي داخله : ههههههه اش على بااالك أجل !!
ايهم : اقوول ليه ما تسكت حتى اخلص كلاااامي
سامي : طيب طيب خلااص .. احنا وصلنا لما ارسلت لك منال مسج .. قول من بعدها لا ترجع للأول
ايهم بتنهيده قووويه: ايه .. ارسلت مسج عتاااب .. و آخره قالت لي لاعد ترسل أو تتصل على هذا الجوال
سامي : افااا لييييه !! يعني هي تعاملك كأنك أخووها .. ليه هالزعل كله لما عرفت انك خااطب
ايهم : لأني ما قلت لهاا ..
سامي : الله على ذووول الحريييم , لسه عندك المسج ولا مسحته ..؟
طلع ايهم جواله من جيبه و قال: لسه عندي
سامي : طيب افتح جوالك أبي اشوووفه ..
فتح ايهم الجوال و اعطااه سامي عشان يقرأ المسج , تناول سامي الجوال من يد ايهم و بدأ يقرأ داخله ..
((ايهم .. انا آسفه ما كنت أدري انك خاطب .. أدري هالشي الي سويته راح يئذي أثين المسكينه ولو عرفت فييه راح تزعل و يمكن ترفض الارتبااط بك
انت سويت عشاني اشياء كثيييره و انا ما ابغى اخسرك حبك لأنك شفقاان علي ..توقعتك تلبي لي طلبااتي من مبدأ اخوه مو شفقه ولو كنت اختك زي ما قلت كاان ما تجرأت و خبيت عني موضوع خطوبتك .. بليييز لاعد ترسل أو تتصل على هذا الجوال .. ولا حتى ابغى رد على رسالتي هذي .. ولا انسى جميلك علي .. أختك/منال))
شاف سامي اسم المرسل و لقااه ((منـــاالي و مقصدي و هدفي)) , وبعدين ناول الجوال لـ ايهم و هو يقووول : رسالتها غريبه !! معقووول البنت تحبك ؟
ايهم : هه .. تحبني أمنية حياااتي , بس البنت ذي ما تبغى تحب مو معطيه قلبها مجال للحب , وما عمرها فكرت فيييه .. مستحيل تكون تحبني انت ما قريت الي في رسالتها ..
سامي : الا قريت .. عشان كذا شكيت
ايهم : آآه يا سامي .. ادفع نص عمري عشااان تحبني
سامي : ايهم .. لازم تعرف منال انك ما خطبت أثين و ان ماحد مألف هالقصة الا امها الي تبغى تلزقها فيك بأي طريقه ..
ايهم : و كيف أعلمها ؟
سامي : عاادي .. ارسل لها مسج
ايهم : أي كلمة في عبارة (لا ترسل ولا تتصل) في رسالتها ما فهمتاه عشان أشرح !!
سامي : وانت قالت لك لا ترسل على طووول بتنفذ !!
ايهم : لو تطلب عيوووني ما تغلى
سامي : لا تطير منك البنت عشان هبالك ..
ايهم : لالا .. انا ما عمري عصيت لها طلب .. هي حساسه و اخااف اجرحها
سامي بقلبه .. والله اخااف انت الي تنجرح يا ايهم .. أخاف يصير فيك زي ما صار في سامر , و أول ما طرى له سامر .. تذكر مسألة فرح
يالله .. ما فكرت حتى في حل لهالبنت المسكينه .. ما فيه حل الا اني اتزوجها , حتى لو هي ما رضت , صدق اني احس بتقزز لما اتذكر اني بآخذ وحده اعتبرتها زي أختي و انها راحت ضحيه حقييييييييييييرر .. بس على الأقل آخذها و بعدين اطلقهاا .. حتى لو ما المسهاا .. المهم اتزوجهاا .. هذا أحسن حـــــــــــــــل ..
ايهم : سامي .. سامي .. سامي .. سامي .. سامي .. سامي
سامي : هههههههههه تستهبل ..
ايهم يكمل : سامي سامي سامي سامي
سامي بضحكه : مو وقت استهبااااااالك الحيييين
ضحك ايهم على طريقة سامي و قال : هذا وانت ما تحب أحد و رحت لعالم ثااني .. أجل لو لقيت فارسة أحلاامك اش كنت بتسوي !!
سامي بنظره جاده رماها على ايهم : والله يا طويل العمر .. أنا قررت اختم عزوبيتي ..
ايهم بشهقه : هاااااااااااااااااااا؟؟!!!

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
ندى الأيام

avatar

عدد المساهمات : 417
تاريخ التسجيل : 09/07/2009

مُساهمةموضوع: رد: انت نسيتني وكيف انا بنسى \رواية سعوديه الاولى رومااانس حلم خيال   الإثنين سبتمبر 21, 2009 12:57 am

في بيت تركي و تحديداً في المجلس ..
كان المكان يسوده الصمت و النظرات الي ما فهمت منها فرح شي ..
لفت عليها حنان و قالت : يلا ما راح تصعدين غرفتك .. الوقت تأخر
نوره : ايه والله يا بنتِ ..بكره عمك مسوي عزيمه عشانك
فرح بتردد : عشـ ـ ـاني ..!!
نوره : ايه .. عشان تتعرفين على عمك و عماتك و بناتهم ..
فرح حست بشي غررريب .. انا عندي اعمام و بنات اعمام !! شي يخووفني من مقابلتهم , يا ريتني أقدر أرجع بيتنا
أقدر اشووف خالتي مره وحده .. اشوف هشام و اشوف هادي و سامر و حتى سامي .. اشتقت لهم كلللهم ..
لسوالفهم لقعدتهم .. هذا و أنا توني مفارقتهم مالي كم سااعه .. أجل لو ما شفتهم بقية عمرري أش راح يصير فيني
و في .. في .. ســ ـ ـاالفتي
حست فرح ان الدمووع راح تنزل من عيووونهاا ,,
نوره : فرح .. عيونك حمرا .. الظاهر انك تعباانه .. يلا روحي ارتاحي
فرح هزت راسها و قالت : طيب .. طيب
حنان تسحبها من يدها : يلاااااااا
قامت فرح مع حنان الي كانت ماسكتها من يدها بقوووه و تقول في نفسها .. (هذي هي بنت خاله حبيبي .. هذي الي بتوصلني له .. ليتك يا سااره معي عشاان تعلميني وش اسوووي!! آآخ يا .... هه حتى اسمه ما اعرفه .. يا ليتني بس اعرف الحرف الأول من اسمه يا ليييت)
فرح : حنان .. وين بتوديني !!
حنان : هههههههه بأعرفك على بيتنا المتواضع ..
فرح : آآ .. طيب
حنان أخذت فرح و فرت معاها بين الغرف و أخيراً وصلت لغرفة فرح ..
حنان : و هذي غرفتك
فرح : غر..فتي !!
حنان بغصه لأن غرفة الضيوف كانت حلمها:ايه غرفتك
فرح :...............
حنان : يلااا ادخلي
فتحت حنان الباب و دخلت و دخات معاها فرح و عيونها تعلقت في الغرفة الفخمه ..
ما كانت تتوقع ان غرفتها بهذي الفخامه .. كان لونها مشمشي مع اكسسوارات بنيه ..
شكلهاا مرره ذوووق .. تأملت فرح فيها .. ما كانت غرفة كانت جناح
صالة صغيره و حمام و غرفة للنوم ..
فرح : ما اصدق .. هذي غرفتي !!
حنان : هههههه ايه غرفتك
فرح طالعت في دولاب الملابس الكبير و ضحكت في نفسها .. اغراضها كللللها ما تملي ربع الدولاب ,,
حنان تأشر على شنط فرح : هذي شنطة ملابسك ؟؟؟؟؟
فرح : ايه
حنان : وين الباقي !! أكيد تركتيه في بيت خالتك
فرح بخجل : هآآ .. آآ
حنان : تبين انادي لك سلفيا ترتب ملابسك
فرح : لالا ..انا برتبها
حنان بتعجب : على راحتك .
فرح : حنان ... سمعت عمي في السيارة يقول انه بيسوي عشا بكره ؟
حنان : ايه على شرفك ..
فرح : طيب مين بيجي ؟؟
حنان : ماما عزمت عماتي و خالاتي و صديقاتها و حتى جيراننا .,.
فرح : بس .. بس
حنان : بس ايييش ؟
فرح : ما اعرفهم .. ما اعرف كيف اقابلهم .. احس اني متوتره
حنان : هههه .. مفروض تفرحين و تطلعين احلى لبس عندك .. لأنهم كلللهم آخر شياااكه
فرح بصدمه : آآخر شياكه !!
حنان : ايوه فرح .. ما حكيتي لي عن بنات خالتك ..
فرح حست بخنقه لما تذكرت خالتها : خالتي الله يرحمها ما عندها بنات
حنان : آآآ .. يعني ما عندها عيال ؟
فرح : لا عندها بس اولاد
حنان : آآها ..
فرح : سامي و سامر و هادي و هشام و سليم
حنان بقلبها تقوول .. اففففف كيف اعرف اللي احبه من بينهم يمكن يكون سامر او سامي او هشام او هاادي او سليم افففففففف
على الأقل حروفهم مو بعيدة عن بعض .. اقلها اعرف ان الي احبه يا بحرف الـ هـ أو الـ س ..
حنان طالعت في فرح و قالت : لا يكون بكره بتلبسين هذا بعد (اشرت على حجاب فرح)
فرح نزعت الحجاب حقها و قالت :ايه .. أقصد .. البيت كله أولاد .. يعني
حنان بسخريه: الظاهر انك تبغين تفشليننا قدام الناس
فرح نزلت راسها و قالت : بس .. الأولاد يعني
حنان : لا تخافين .. الأولاد يقعدون في الديوانيه , و البيت كله حريم يعني مستحيييل يدخلون
ارتسمت على فرح ابتسامة ارتياح و قالت : طيب ما راح البس الحجاب ..
حنان : أصلاً بنروح عند الكوافير يعني شي طبيعي ما تلبسين حجاب
فرح : الكـوافيــ ..ــر !!
حنان : اكييييد ..
فرح : طيب طيب ..
حنان وقفت و قالت : الحين أخليك ترتاحين عشان بكره تقومين بدري تلبسين و تتجهزين .. أبييي اوري البنات قد ايش بنت عمي كشخه
فرح بقلق : طيب ..
حنان : تصبحين على خيرر ..
فرح : وانت من اهله
حنان طلعت من الغرفة اما فرح بقيت تتأمل الغرفه و طاح نظرها على شنطتها و بدأت التساؤولات
يا ربي وش البس بكره !! ما عندي ملابس زينه ..
الدموع كانت بتنزل من عيووون فرح بس استوقفتها طرق خفيف على الباب ..
فرح : تفضل ...
نوره : اتمنى اني ما ازعجتك
فرح : بالعكس يا عمه ..
نوره : حبيت اسألك اذا ناقصك شي لبكره يعني
فرح : هآآ .. لالا مو ناقصني شي
نوره : طيب أبغى اشوف الي بتلبسينه بكره
فرح : آآ.. لا .. أقصد .. يعني
نزلت فرح راسها ولا قدرت تمسك دموعها
نوره راحت جهة فرح و ضمتها بقووووه و قالت : ابغااك تعتبريني زي أمك و اي شي ينقصك لا تستحين مني .. انت و بنتِ نووف واااااحد
فرح :بس .. بس ..
نوره : بدوووون بس .. بكره بقول للسايق يودينا السوق و نشتري لك أحلى ملااااابس مو انت نجمة الحفل !
فرح غرقت بدموعها : الله يخليييك لي يا اغلى عمه ..
نوره :و يخليك لي يا فرح
نوره حطت يدها على خد فرح و أخذت تمسح دموعها و تهديها حتى حست إن فرح هديت و وقفت دموعها
نوره : يلا يا بنتِ أخليك ترتاحين الحين و أنا بروح اشوف نوف اذا محتاجه شي ..
فرح :الله يعطيك العافية ..
ابتسمت نوره ابتسامة حب لفرح و قالت لها : تصبحين على خير حبيبتي ..
فرح ردت الابتسامه: و انت من أهله ..
طلعت نوره أما فرح تمددت على سريرها و أول ما غمضت عيونها تذكرت أتعس منظر مر عليها في حياتها
منظر الذئاب البشريه الي انقضت عليها , منظر فيصل الكلب ...
تذكرت كل شي .. كل شي .. و دخلت في بكااء صعب .. بكاء من قلب .. بكاء حااااارق ..
فيصل سرق منها حياتها ولا بقى لها شي , لاااازم هي تنتقم منه لاااااااااااازم
.................................................. .................................................. ......

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
ندى الأيام

avatar

عدد المساهمات : 417
تاريخ التسجيل : 09/07/2009

مُساهمةموضوع: رد: انت نسيتني وكيف انا بنسى \رواية سعوديه الاولى رومااانس حلم خيال   الإثنين سبتمبر 21, 2009 12:57 am

في بيت تركي و تحديداً في المجلس ..
كان المكان يسوده الصمت و النظرات الي ما فهمت منها فرح شي ..
لفت عليها حنان و قالت : يلا ما راح تصعدين غرفتك .. الوقت تأخر
نوره : ايه والله يا بنتِ ..بكره عمك مسوي عزيمه عشانك
فرح بتردد : عشـ ـ ـاني ..!!
نوره : ايه .. عشان تتعرفين على عمك و عماتك و بناتهم ..
فرح حست بشي غررريب .. انا عندي اعمام و بنات اعمام !! شي يخووفني من مقابلتهم , يا ريتني أقدر أرجع بيتنا
أقدر اشووف خالتي مره وحده .. اشوف هشام و اشوف هادي و سامر و حتى سامي .. اشتقت لهم كلللهم ..
لسوالفهم لقعدتهم .. هذا و أنا توني مفارقتهم مالي كم سااعه .. أجل لو ما شفتهم بقية عمرري أش راح يصير فيني
و في .. في .. ســ ـ ـاالفتي
حست فرح ان الدمووع راح تنزل من عيووونهاا ,,
نوره : فرح .. عيونك حمرا .. الظاهر انك تعباانه .. يلا روحي ارتاحي
فرح هزت راسها و قالت : طيب .. طيب
حنان تسحبها من يدها : يلاااااااا
قامت فرح مع حنان الي كانت ماسكتها من يدها بقوووه و تقول في نفسها .. (هذي هي بنت خاله حبيبي .. هذي الي بتوصلني له .. ليتك يا سااره معي عشاان تعلميني وش اسوووي!! آآخ يا .... هه حتى اسمه ما اعرفه .. يا ليتني بس اعرف الحرف الأول من اسمه يا ليييت)
فرح : حنان .. وين بتوديني !!
حنان : هههههههه بأعرفك على بيتنا المتواضع ..
فرح : آآ .. طيب
حنان أخذت فرح و فرت معاها بين الغرف و أخيراً وصلت لغرفة فرح ..
حنان : و هذي غرفتك
فرح : غر..فتي !!
حنان بغصه لأن غرفة الضيوف كانت حلمها:ايه غرفتك
فرح :...............
حنان : يلااا ادخلي
فتحت حنان الباب و دخلت و دخات معاها فرح و عيونها تعلقت في الغرفة الفخمه ..
ما كانت تتوقع ان غرفتها بهذي الفخامه .. كان لونها مشمشي مع اكسسوارات بنيه ..
شكلهاا مرره ذوووق .. تأملت فرح فيها .. ما كانت غرفة كانت جناح
صالة صغيره و حمام و غرفة للنوم ..
فرح : ما اصدق .. هذي غرفتي !!
حنان : هههههه ايه غرفتك
فرح طالعت في دولاب الملابس الكبير و ضحكت في نفسها .. اغراضها كللللها ما تملي ربع الدولاب ,,
حنان تأشر على شنط فرح : هذي شنطة ملابسك ؟؟؟؟؟
فرح : ايه
حنان : وين الباقي !! أكيد تركتيه في بيت خالتك
فرح بخجل : هآآ .. آآ
حنان : تبين انادي لك سلفيا ترتب ملابسك
فرح : لالا ..انا برتبها
حنان بتعجب : على راحتك .
فرح : حنان ... سمعت عمي في السيارة يقول انه بيسوي عشا بكره ؟
حنان : ايه على شرفك ..
فرح : طيب مين بيجي ؟؟
حنان : ماما عزمت عماتي و خالاتي و صديقاتها و حتى جيراننا .,.
فرح : بس .. بس
حنان : بس ايييش ؟
فرح : ما اعرفهم .. ما اعرف كيف اقابلهم .. احس اني متوتره
حنان : هههه .. مفروض تفرحين و تطلعين احلى لبس عندك .. لأنهم كلللهم آخر شياااكه
فرح بصدمه : آآخر شياكه !!
حنان : ايوه فرح .. ما حكيتي لي عن بنات خالتك ..
فرح حست بخنقه لما تذكرت خالتها : خالتي الله يرحمها ما عندها بنات
حنان : آآآ .. يعني ما عندها عيال ؟
فرح : لا عندها بس اولاد
حنان : آآها ..
فرح : سامي و سامر و هادي و هشام و سليم
حنان بقلبها تقوول .. اففففف كيف اعرف اللي احبه من بينهم يمكن يكون سامر او سامي او هشام او هاادي او سليم افففففففف
على الأقل حروفهم مو بعيدة عن بعض .. اقلها اعرف ان الي احبه يا بحرف الـ هـ أو الـ س ..
حنان طالعت في فرح و قالت : لا يكون بكره بتلبسين هذا بعد (اشرت على حجاب فرح)
فرح نزعت الحجاب حقها و قالت :ايه .. أقصد .. البيت كله أولاد .. يعني
حنان بسخريه: الظاهر انك تبغين تفشليننا قدام الناس
فرح نزلت راسها و قالت : بس .. الأولاد يعني
حنان : لا تخافين .. الأولاد يقعدون في الديوانيه , و البيت كله حريم يعني مستحيييل يدخلون
ارتسمت على فرح ابتسامة ارتياح و قالت : طيب ما راح البس الحجاب ..
حنان : أصلاً بنروح عند الكوافير يعني شي طبيعي ما تلبسين حجاب
فرح : الكـوافيــ ..ــر !!
حنان : اكييييد ..
فرح : طيب طيب ..
حنان وقفت و قالت : الحين أخليك ترتاحين عشان بكره تقومين بدري تلبسين و تتجهزين .. أبييي اوري البنات قد ايش بنت عمي كشخه
فرح بقلق : طيب ..
حنان : تصبحين على خيرر ..
فرح : وانت من اهله
حنان طلعت من الغرفة اما فرح بقيت تتأمل الغرفه و طاح نظرها على شنطتها و بدأت التساؤولات
يا ربي وش البس بكره !! ما عندي ملابس زينه ..
الدموع كانت بتنزل من عيووون فرح بس استوقفتها طرق خفيف على الباب ..
فرح : تفضل ...
نوره : اتمنى اني ما ازعجتك
فرح : بالعكس يا عمه ..
نوره : حبيت اسألك اذا ناقصك شي لبكره يعني
فرح : هآآ .. لالا مو ناقصني شي
نوره : طيب أبغى اشوف الي بتلبسينه بكره
فرح : آآ.. لا .. أقصد .. يعني
نزلت فرح راسها ولا قدرت تمسك دموعها
نوره راحت جهة فرح و ضمتها بقووووه و قالت : ابغااك تعتبريني زي أمك و اي شي ينقصك لا تستحين مني .. انت و بنتِ نووف واااااحد
فرح :بس .. بس ..
نوره : بدوووون بس .. بكره بقول للسايق يودينا السوق و نشتري لك أحلى ملااااابس مو انت نجمة الحفل !
فرح غرقت بدموعها : الله يخليييك لي يا اغلى عمه ..
نوره :و يخليك لي يا فرح
نوره حطت يدها على خد فرح و أخذت تمسح دموعها و تهديها حتى حست إن فرح هديت و وقفت دموعها
نوره : يلا يا بنتِ أخليك ترتاحين الحين و أنا بروح اشوف نوف اذا محتاجه شي ..
فرح :الله يعطيك العافية ..
ابتسمت نوره ابتسامة حب لفرح و قالت لها : تصبحين على خير حبيبتي ..
فرح ردت الابتسامه: و انت من أهله ..
طلعت نوره أما فرح تمددت على سريرها و أول ما غمضت عيونها تذكرت أتعس منظر مر عليها في حياتها
منظر الذئاب البشريه الي انقضت عليها , منظر فيصل الكلب ...
تذكرت كل شي .. كل شي .. و دخلت في بكااء صعب .. بكاء من قلب .. بكاء حااااارق ..
فيصل سرق منها حياتها ولا بقى لها شي , لاااازم هي تنتقم منه لاااااااااااازم
.................................................. .................................................. ......

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
ندى الأيام

avatar

عدد المساهمات : 417
تاريخ التسجيل : 09/07/2009

مُساهمةموضوع: رد: انت نسيتني وكيف انا بنسى \رواية سعوديه الاولى رومااانس حلم خيال   الإثنين سبتمبر 21, 2009 12:58 am

.................................................. ......
الساعة الـ 3 فجرا في بيت هاني ..
كان الكل نايم ما عدا سامي الي كان سهران مع صديقه ايهم برا البيت ..
تحديداً في الصالة وصل صووت صراخ قووي لأذن جميع النايمين في البيت
....: وينه !! وينه!!
فاق سامر من نومه بسرعه و نزل للصالة يشوف مصدر الازعاج
سامر : ابووي !!
هاني : وبااا .. وينه اكيييد انت يا سامرووه الي اخذته
سامر : وش هوو ؟
هاني مسك سامر من بلوزته و سحبه جهته بقووووه
هاني : اعترف وييين حطيتاه احسن لك ..
سامر يحاول يفك يد ابوه : طيب عن ايش تتكلم
هاني : وينهم أخوااانك ؟؟ وينهم الكلااااااب
سامر :اخواني نايمين
هاني : نومه ما بعدها قومه ان شاااء الله
سامر : لا تدعي علينا يبه
هاني : بتقوووول لي وين حطيتم المفتاح ولا
سامر : أي مفتاااح .. انت تتكلم عن ايش !!!!
صحوا سليم و هشام على صراخ سامر و ابوهم و نزلوا بسرعه للصالة يشوفون اش صااير
هاني رفع نظره على سليم و هشام: و انتم مين فتح لكم الباب ؟؟
هشام قام ينتفض من منظر أبوووه المخيف ..اما سليم تجمد مكانه ما عرف اش يسوي
سامر لف ابوه جهته و قال بعصبيه : الحين انت اش تبغى بالضبط ؟
هاني : و ترفع صوتك علي يا قليل الأدب .. هذي تربية ساميه
سامر صرخ: لا تجيب اسم امي على لسااانك
هاني مسك سامر و طيحه ع الأرض و قام يضرب فيه
سليم طلع بسررعه عشان يصحي هادي من نوومه , و لأن هادي نومه ثقيييل مره ما حس بالازعاج الي صاير تحت
اما هشام وقف مكانه مرتعب .. أبوه قدام عينه قاعد يضرب أخوه و كأنه بيقتله
سليم فتح باب الغرفة على هادي بسرعه و راح جهتة و قام يهزه بكل قوته
سليم و هو يلهث: هااادي .. هااادي قووووم
هادي :اففففف .. اش فيك ؟
سليم: سامر .. تحت ..سامر
هادي فتح عينه :سامر اش فيه ؟
سليم : ابوي..ابوي
هادي : ابوي موجود ؟
سمع هادي صوت الصراااخ الي جاي من تحت و قام طيرااااااااان على الصالة و شاف ابوه يضرب في سامر
الي امتلأ وجهة بالكدمات .....!!!!

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
ندى الأيام

avatar

عدد المساهمات : 417
تاريخ التسجيل : 09/07/2009

مُساهمةموضوع: رد: انت نسيتني وكيف انا بنسى \رواية سعوديه الاولى رومااانس حلم خيال   الإثنين سبتمبر 21, 2009 12:59 am

.................................................. ......
الساعة الـ 3 فجرا في بيت هاني ..
كان الكل نايم ما عدا سامي الي كان سهران مع صديقه ايهم برا البيت ..
تحديداً في الصالة وصل صووت صراخ قووي لأذن جميع النايمين في البيت
....: وينه !! وينه!!
فاق سامر من نومه بسرعه و نزل للصالة يشوف مصدر الازعاج
سامر : ابووي !!
هاني : وبااا .. وينه اكيييد انت يا سامرووه الي اخذته
سامر : وش هوو ؟
هاني مسك سامر من بلوزته و سحبه جهته بقووووه
هاني : اعترف وييين حطيتاه احسن لك ..
سامر يحاول يفك يد ابوه : طيب عن ايش تتكلم
هاني : وينهم أخوااانك ؟؟ وينهم الكلااااااب
سامر :اخواني نايمين
هاني : نومه ما بعدها قومه ان شاااء الله
سامر : لا تدعي علينا يبه
هاني : بتقوووول لي وين حطيتم المفتاح ولا
سامر : أي مفتاااح .. انت تتكلم عن ايش !!!!
صحوا سليم و هشام على صراخ سامر و ابوهم و نزلوا بسرعه للصالة يشوفون اش صااير
هاني رفع نظره على سليم و هشام: و انتم مين فتح لكم الباب ؟؟
هشام قام ينتفض من منظر أبوووه المخيف ..اما سليم تجمد مكانه ما عرف اش يسوي
سامر لف ابوه جهته و قال بعصبيه : الحين انت اش تبغى بالضبط ؟
هاني : و ترفع صوتك علي يا قليل الأدب .. هذي تربية ساميه
سامر صرخ: لا تجيب اسم امي على لسااانك
هاني مسك سامر و طيحه ع الأرض و قام يضرب فيه
سليم طلع بسررعه عشان يصحي هادي من نوومه , و لأن هادي نومه ثقيييل مره ما حس بالازعاج الي صاير تحت
اما هشام وقف مكانه مرتعب .. أبوه قدام عينه قاعد يضرب أخوه و كأنه بيقتله
سليم فتح باب الغرفة على هادي بسرعه و راح جهتة و قام يهزه بكل قوته
سليم و هو يلهث: هااادي .. هااادي قووووم
هادي :اففففف .. اش فيك ؟
سليم: سامر .. تحت ..سامر
هادي فتح عينه :سامر اش فيه ؟
سليم : ابوي..ابوي
هادي : ابوي موجود ؟
سمع هادي صوت الصراااخ الي جاي من تحت و قام طيرااااااااان على الصالة و شاف ابوه يضرب في سامر
الي امتلأ وجهة بالكدمات .....!!!!

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
ندى الأيام

avatar

عدد المساهمات : 417
تاريخ التسجيل : 09/07/2009

مُساهمةموضوع: رد: انت نسيتني وكيف انا بنسى \رواية سعوديه الاولى رومااانس حلم خيال   الإثنين سبتمبر 21, 2009 1:00 am

وصلوا ايهم و سامي للواجة البحريه و نزلوا هناك ..
ايهم بصوت عالي : ولا لقيت غير الي يحبها أخوك ؟
سامي : مو بكيفي مو بكيفي
ايهم : أجل بكيف مين !!
سامي في نفسه (ليتني أقدر أقولك السالفة يا ايهم .. ليتني أقدر افضفض هذا الهم الي داخلي .. ليتني أقدر اروح عند فيصل و اوريه شغله الكلــــب)
ايهم : ساااامي !!
سامي جلس على الصخور و اخذ يطالع في البحر بدون أي كلمه , ايهم حس ان في السالفة إن .. عشان كذا سكت و قام يفكر
انا أكثر واحد يعرف سامي . ما راح يتخذ قرار زي هذا الا فييه سبب , بس ايش هو السبب الي يخلي اخ يتزوج حبيبة اخووووه
سامي :يلا نرجع
ايهم : تونا جينا
سامي : احس اني متضايق و ودي ارجع البيت ..
ايهم : براحتك , بس أول بتوديني آخذ سيارتي
سامي : ههههههه لا بوديك البيت و بكره خذها
ايهم : اقووول .. بتوديني زي ما سحبتني معااك
سامي : طيب طيب يلااا
ايهم و سامي ركبوا السيارة و هذي المره ايهم الي ساق لأن سامي بدت عليه الضيقة و التوتر
و لما قربوا من عند الشركة قال سامي لأيهم يمر للصيدلية عشاان يشتري له بنادول لأن راسه يعوره
ايهم : فااضي لك اشتري بندول
سامي : غصب موب طيب
ايهم : ههههههه لو ما كنت أغلى اخوياي كآن ارتكبت فيك جريمه
سامي : هههههه جريمه و في سيارتي بعد .. صدق ناس ما تستحي
ايهم : هههههههه تراك ذليتنا على ذي السيارة .. ما صارت عاد من زينها اقدم موديل في العالم
سامي : ما لمك الا اقدم موديل .. يلا انزل ما حد يسب سيارتي و يقعد فيها
ايهم : اسكت اسكت بس والي يعافيك
سامي : هههههههههه
ايهم : يؤ يؤ .. سامي شوف راعي السيارة الي ورا
سيارة مسرررعه جايه من ورى سيارة سامي و كان جهة الراكب متعلق واحد بالسيارة من برااا
سامي : يووووه اشبه هذا!!
ايهم لف بالسيارة بسرررعه قبل لا يصدم في السيارة المسرعه الي تجاوزته و صدمت في الرصيف بقوووووه
ايهم بعصبيه : صدق انه مهبووووول
سامي : اي والله .. شوف الي كآن متعلق طاااح
الي داخل السيارة حاول يشغلها بس من قوووة الصدمة السيارة ما تحركت ..
ايهم : انا بنزل اشوووف ..
سامي : بلا لقافه .. خلك هناا
ايهم : لالا ..شوف الرجال يحاول يفتح الباب الظاهر اثنين متهاوشين !
سامي : طيب .. حتى أنا جاي معاك
ايهم نزل من السيارة و ركض اتجاااه السيارة الثانيه .. كآن موديل السيارة فخم بس للأسف انعدمت من الصدمة , و الرجال الي طاح ع الأرض
قاام بسرعه و قعد يدق الباب و الدريشه و أخيراً حاول الي داخل السيارة يخرج من الباب الثاني و فعلاً طلع و حاول يهرب
الرجال الأول لما شافه هارب لحقة و كان سريع مررره و قدر يمسكه و أول ما مسكه طاح فيه ضرب
ايهم و سامي للوهله الأولى ظنوا السالفة هوشه و حاولوا يفارعون و يهدون الاثنين بس الرجال الأول قاال : هذا سارق سيارتي ..
ايهم : ساارق السيارة !!
ما كمل ايهم كلمته حتى و طاح هو وسامي ع الرجال ضرب ..
و تجمعوا الناس و بغوا يفكونهم بس بعد ما عرفوا ان الرجال حرامي قاموا فيه ضرب ما عرف مثله و اتصلوا ع الشرطة و لما جا الشرطي يشوف الحرامي
سأله ايهم : معك كلبشات ؟
الشرطي : لا ما معي
ايهم بصوت راخي : أجل على ايش راز وجهك و جااي
الشرطي سمع ايهم و اعطاااه نظره قويه ..
ايهم و فيه ضحكه اشر ع الحرامي الطايح في الأرض: أجل كيف بتآخذون ذا
الشرطي : و انتم بقيتم فيه شي عشان يتحرك
حملوا الشرطيين الحرامي و دخلوه سيارتهم .. و قالوا لصاحب السيارة يجي معاهم بس صاحب السيارة رفض و قال انه متنازل عن حقه
ايهم يدق صاحب السيارة : لا تتنازل .. مو عشان هذي الوجيه تتنازل
الرجال : ما ابغى السالفة تكبر ..
سامي : لا الحق مع ايهم .. لازم تروح
الرجال : لالا ..
راحوا الشرطة بسيارتهم و الرجال الي تجمعوا انصرفوا و لا بقي غير صاحب السيارة المحطمه و ايهم و سامي
الرجال : مشكووورين على وقفتكم ..
ايهم : لا تشكرنا .. هذا واجب
سامي اشر على سيارة الرجال : تتوقع تشتغل ؟
الرجال : ما اتوقع ..باكلم أخوي يجيني أو واحد من اصحابي
ايهم : و بتستنا هنا في الحر .. لا و أنا اخووك .. حياك معانا نوصلك
الرجال : لا يا أخ .....؟
ايهم : انا ايهم .. و هذا سامي
الرجال : و أنا رامي
ايهم تمعن في ملامح الرجال .. و قال : أنا شايفك من قبل ؟؟
رامي : ما اتوقع !
ايهم : انت تصير لـ يوسف الـ .......
رامي هز راسه بتعجب: ايه .. يوسف يصير عمي
ايهم : والنعم و سبعة انعاام .. أجل انت من عايلة الـ ....
رامي هز راسه بالإيجاب و قال : والنعم فييك
سامي دق ايهم بك
وعه و قال بهمس : مين يوسف؟
بس ايهم تجاهله و كمل : يلا أجل .. طلعت ولد أخو الغالي فلازم نوصلك
رامي : الله يخليك و يبقيك
بعد اصراار من ايهم ركب معاهم رامي و صار ايهم يسوق و جنبه رامي و في الخلف جلس سامي
رامي : يا أخوان .. أنا مدري كيف اشكركم صراحه
ايهم : لا شكر ولا شي .. وش سوينا يعني .. المهم الحين وين بيتكم ؟
رامي : روح جهة الكورنيش و تلاقي .......
ايهم قاطعه: انت ساكن مع يوسف !!
رامي بضحكة: بيتنا لاصق في بيته
ايهم : ههههههه يلا زين ..
رامي :انت من وين تعرف عمي ؟
ايهم و هو يتنهد : ذي سالفه طوووويله و يبغى لها قعده ..
.................................................. .................................................. .............
في بيت هاني ::
سمع هادي صوت الصراااخ الي جاي من تحت و قام طيرااااااااان على الصالة و شاف ابوه يضرب في سامر
الي امتلأ وجهة بالكدمات ..
هادي راح جهة أبووه بسرعه و حاول يفك سامر من بين يدينه ..
هاني : وخرررر عني .. وخررررر عني
هادي :اترك سااامر .. اتررركه
هاني ترك سامر من بين يدينه و انقض على هادي بس بنيه هادي كآنت قوية و قدر يدف ابووه و يطيحه ع الأرض ..
هاني : يا قلييييل الأدب .. تدف ابوووك يالي ما تستحي !!
هادي: أنا بريء منك ليوووم الدين
هاني : اطلع من بيتي .. اطللللللللللللع
هادي : هذا بيت أمي يا الحرامي
هاني ما قدر يتحمل و قااام عشان يضرب هادي بس سامر استجمع قوته و قآم مسكه عن أخوووه ..
هادي و سامر سحبوا ابوهم و سكروا عليه باب المجلس بالمفتاح
هادي بقا واقف عند الباب مصدووم من الي صار قبل دقايق
اما سامر رجع عند سليم و هشام و شاف سليم طايح ع الأرض منهار و عيونه كلها دموع
اما هشام تبول في بنطلونه و ملامح كآآنت جامدة بالمرررررررره و تدل على انه عاااش رعب ما عمره عااش مثله ..
سامر ركع على ركبتيه و حضن أخوانه ..
سامر : لا تخافون حبايبي ..
هشام و عيونه تدمع: ابغـ ـ ـى أمي .. ابغى أمي
سامر مسح على شعره: اهداا .. خلاااص اهدااا
سليم : هذا مو ابونا .. هذا واحد ....................
قاطعة سامر : عيييييييييب .. هذا ابوك يا سليم
هادي دخل و شاف اخاونه متحاضنين .. وقف للحظات , هو من النوع الي ما يحب يظهر عاطفته قدام الكل ..

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
ندى الأيام

avatar

عدد المساهمات : 417
تاريخ التسجيل : 09/07/2009

مُساهمةموضوع: رد: انت نسيتني وكيف انا بنسى \رواية سعوديه الاولى رومااانس حلم خيال   الإثنين سبتمبر 21, 2009 1:03 am

تــــــــــــــــــــــــــابع ... شوفو هادا الجــزء مررره عجبني

هادي دخل و شاف اخاونه متحاضنين .. وقف للحظات هو ما يحب يظهر عاطفته لأحد ..
سامر حمل هشام و مسك يد سليم : يلا نطلع ؟
هشام وهو يبكي : سامر ابغى امي
سامر باس راس هشام : خلاص حبيبي اهدأ ..
سليم استجمع قواه و مسح دموعه الي كانت تغالبه :يلا يا هشام
سامر همس في أذن هشام : انت رجاال .. والي يبكون هم الأطفال بس
هشام شهق بقوووه: ابغى ماما .. هذا مو بابا .. بابا سامي
سامر حضن هشااام : لا يا حبيبي .. هاني هو بابا .. سامي أخوك الكبير
هشام بصووت عالي مبحوح من كثر البكا : لااااااا سامي بابا
سامر : طيب طيب ..
سليم : سامر ابغى اطلع الغرفة .. صوته يضايق
سامر عرف ان المقصود هو صوت صرااخ ابوهم اللي قام يضرب البااب بأقوى قوته
و حمل هشام و صعد الدرج و لأنه تعرض للضرب كآن يعرج انتبه له هادي و قام حمل عنه هشام و وصله لما الغرفة و بعدها نزل ولقى سليم على وقفته
سليم طالع في هادي بتوتر: اناا بروح عند سامر
هادي هز راسه بدون أي كلمة و جلس على الكنبه ..و تنهد بقوووووووه
و بعد نص ساعة رجع سامر لهادي و على وجهه ملامح الحزن .. فتح هادي عيونه الي كآن مغمضها و قال : ناموا ؟
سامر : بعد طلوع الروح
هادي: حتى هذا الظاهر تعب صراخ و نام
سامر : هذا أبوك
هادي اعطااه نظره وأشر على وجهه : الظاهر عجبتك خرابيش الدجاج الي رسمها على وجهك
سامر بعصبيه : هذا ابونا ولازم نتحمله
هادي يغير الموضوع لانه ما اعجبه:اشوفك تعرج !! يعني دكتور عظام و يعرج مشكلة
سامر : ههههه صار فيها رضه .. الظاهر الوالد يلعب كاراتيه ..
هادي غمض عيونه و سكت لأن الموضوع برضوا ما اعجبه
و بعد دقايق صمت
سامر بضحكة يرثي فيها حالهم : هشام يقول ان سامي هو ابوه .. والظاهر انك بتصير زيه
هادي: سامي هو الي تحمل مسؤوليتنا .. يستحق يكون ابونا
.....: اسمع سامي .. لا يكون تحشون فيني !!
هادي فتح عيونه : يؤ .. انت كيف جيت ؟
سامي : ههه طرده يعني ؟
هادي : لا بس دوامك
سامي : اليوم أخذت اجازة
سامر : ماخذ اجازة .. ليه ؟
هادي بعصبيه : ماخذ اجازة ولا رجعت البيت الا الحين ؟
سامي بتعجب: سلامات .. اش فيكم ؟
هادي : جا ابوك
سامي بإهتمام: طيب ؟
سامر : و صرخ هنا حتى تعب
سامي مسك ذقن سامر و رفعه و بعصبية قال : ضربك ؟
سامر : ...............
سامي : سامر .. ابوي ضربك ؟
هادي : مو بس هو .. اليوم أخذ كل واحد منا نصيبه
لف عليه سامي بسرعه و قال: هشام و سليم ؟؟؟؟؟؟؟
هادي يطمئنه : ما عاش من يمسكهم
سامي : وينه ؟
هادي : حبسناه في المجلس
سامي : أي مجلس ؟
هادي : كم عندنا احنا مجلس ؟؟
سامي : الله يهديه ويصلحه .. وين هشام و سليم ؟
هادي : فووق
سامر : ناموا
سامي : أكيد خافوا
هادي : ايه .. ابوك ما بقى فينا شي .. حتى طرنا من البيت
سامي : انا لازم اطلعكم من البيت
هادي : اسكت بس .. راتبك ما يكفي تسدد الديون الي عليك
سامي : خلاص انا بوقف تسديد الرهن
هادي : تبغى البنك يسحب البيت ؟
سامي بحزن : الي كنت اسدد عشانها راحت .. يعني حتى لو استمريت أسدد ممكن أبوك يطردنا في أي لحظة
هادي : وانت الصادق .. طيب اش بتسوي !!
سامي : بآخذ سلفه من البنك
هادي : انت مجنون .. سلفه على سفله بتكسر ظهرك
سامي : السلفه الأولى الي اخذتها عشان الرهن قربت و اسددها كلها .. و الحين بآخذ سلفه ثانيه
هادي : ما ابغاك تحط على راسك ديوون
سامي : عااادي .. اهم شي ما نقعد هنا
هادي : اففف .. متى اتوظف و أقدر اساعد
سامي : يكفي انك تحط نص راتبك حق الكلية في البيت
هادي : هذا انت تحط راتبك كله علينا
سامي لف على سامر الي كان يسمع الحوار و ساكت : انت روح جيب علبة الإسعافات خليني اداوي جروحك
سامر : ههههه بتداويني و انا الدكتور !
سامي : بتذلنا يعني لأنك دكتور .. ياخي اعتبرني ممرض عندك و روووح
سامر : هههههه ما عاش من يذلك .. على راسي الحين اروح اجيبها
سامي :عفيا على اخوي الشاطر
سامر و هو رايح: اصغر عيااالك تكلمني كذاا
سامي : يلااا بس
هادي : الا تعال اش فيك تأخرت ؟
سامي : كنت مع ايهم
هادي : يا حليله ايهم .. شخباره ؟
سامي : بخير .. و اليوم بغى يودينا في خبر كآن ..
هادي : افااا ليه !!
(سامي حكا لهادي سالفة رامي و السيارة المسروقه)
هادي : ههههههههه ياليتني كنت معاكم
سامي : يا حبك للهوشات
هادي : بس ودي اشووف ملامح ايهم بعد نظرة الشرطي
سامي : هههههههه .. بعد معاه حق عمرك سمعت بشرطي ما معاه كلبشات !!
هادي : ههههههه الظاهر انكم متصلين ع المرور
سامي : لا و بعدين طلع ايهم يعرف عم صاحب السيارة
هادي : هههههههه .. الحمدلله انه ما علق عليه .. أعرف ايهم دجه يسويها
سامي : من جد .. ولا كآن تفشل من الرجال
هادي : وكيف يعرفه عمه ؟
سامي : يقول ان عم رامي كآن صديقه ايام الكلية
هادي : هههههه الظاهر ان ايهم يبغى يكشخ بالسنة الي درسها بالكلية
سامي : هههههههه من جد كلها سنة و فاقع قلوبنا فيها أجل لو كمل الكلية اش كآن بيسوي
هادي : هههههه طيب طيب بأعلمه
سامي : هههه صدق محد يقعد معاك.. حتى ايهم خليتني احش فيه
هادي : أقووول لا ترمي بلاويك ع الناس
سامي : على طاري البلاوي كأن اخوك تأخر .. كل هذا يجيب علبة اسعافات !!
هادي : تلقاه غرز في الطريق .. هو لحاله يعرج
سامي : هههههههه بروح اشوفه
هادي : وانا بروح أكمل نومتي الي قطعتموها
سامي بنظره : الحين بيأذن الفجر
هادي : ايه أقصد بعد ما اصلي


لي رجعه ان شاء الله
واتمنى القى ردود تشجع اني اكمل

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
ندى الأيام

avatar

عدد المساهمات : 417
تاريخ التسجيل : 09/07/2009

مُساهمةموضوع: رد: انت نسيتني وكيف انا بنسى \رواية سعوديه الاولى رومااانس حلم خيال   الإثنين سبتمبر 21, 2009 1:05 am

.................................................. ........
((الله أكبر الله أكبر .. اشهد ان لا إله إلا الله ))

فتحت فرح عيونها على صوت هذا النداء ,, كانت بالأمس في قمة يأسها و استسلمت للنوم وسط دموعها و بدون ما تحس في نفسها
رفعت راسها من فوق المخده و سندت ظهرها على الجزء المرتفع من السرير و قامت تطالع حولها ..
أول من خطر في بالها أكثر شخص تعرفه محافظ ع الصلاة .. سامي ..
قامت تجر خطواتها ببطء جهة الحمام عشان تتوضأ .. و فعلاً غسلت وجهها و توضت و بحثت عن شرشف الصلاة و سجادة و لقتها في صندوق خشبي صغير
في الصالة الصغيره حقت جناحها .. تبقت عندها مشكلة وحده (اتجاه القبلة!!)
نظرت من الدريشة .. سامي علمها زماان كيف تحدد اتجاة القبله بس نست كل المعلومات ..
فرح تفكر في نفسها / يا ربي كيف اعرف اتجاه القبله الحييين !! ليتني سألت عمتي نوره او حتى حنان بألأمس .. اففف يا ربي وش اسوي !!
أكيد انهم صحيوا الحين عشان يصلون خليني اروح اسأل حنان ...
فتحت فرح باب غرفتها ببطء و حذر و اتجهت لليمين عشوائياً ..
فرح / يووه وين رحت أنا !! الظاهر اني ضيعت ..ما اتذكر ان حنان ورتني هذا القسم امس !! افففف يا ربي وش هذا
و بين ما هي ضايعه بين الغرف سمعت صوت خشن من وراها ينادي (وش تسوين هنا!!)
التفتت فرح و لقت قدامها شاب , حست الدم تجمد في عروقها .. ما تدري اش تسوي !!
الأنوار كانت مطفأة عشان كذا الي واقف قدامها ما عرفها و ناداها (حنان .. ؟)
فرح بصوت خايف : لا .. أنا .. أنا .. فرح
بدت ملامح خاااايفه واضحه على فرح , كآنت اطرافها ترتجف بقووه و هي تتذكر فيصل و الي صار لها ..
الشاب : وش تسوين هنا ؟
فرح بإرتباك : ابغى اصلي ولا اعرف جهة القبله في غرفتي عشــ
الشاب:غرفتك هي غرفة الضوف ؟
فرح نزلت دمعه من عيونها و مسحتها بسررعه وهي ترتجف
الشاب:الي في الجناح الشرقي !!
فرح:................
الشاب:طيب .. روحي نهاية هذا الممر تلقين غرفة نوف و هي بتدلك ع القبله ..
ولا انهى الولد كلمته حتى راحت فرح تركض للجهة الي اشر عليها .. اما الولد فتح الإضاءه الي كآنت مسكره و ما قدر يشيل عيونه عنهاا و هي راكضة ..

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
ندى الأيام

avatar

عدد المساهمات : 417
تاريخ التسجيل : 09/07/2009

مُساهمةموضوع: رد: انت نسيتني وكيف انا بنسى \رواية سعوديه الاولى رومااانس حلم خيال   الإثنين سبتمبر 21, 2009 1:06 am

و هذا الجزء مني لكم ^_*
................................
فرح لقت الغرفة الي دلها عليها الولد و فتحت الباب حتى بدون ما تدقه ..
نوف الي كانت فوق كرسيها ولابسة طرحه باين انها كآنت بتصلي و لما انفتح الباب عليها لفت بسرعه على جهتة ..
فرح دمعتها على خدها : آآ .. آآآسفــ اســ .. فــه ..
نوف بخووف : فرح وش فيك بسم الله عليييك ؟
فرح اقتربت من حنان و جثت على ركبتيها عشان تصير في مستواها : أنا .. خــ .. ــايــ .. ــفه
نوف: خايفه !! من ايش؟
فرح قعدت تبكي و حنان حطت يدها على شعر فرح و بدأت تهديها : فرح ! حبيبتي خلاص اهدي .. لاتخافين
فرح:حناان..أنا .. أنا
نوف حطت اصبعها على فم فرح : اشش خلاص حبيبتي اهدي الحين و بعدين نتكلم
فرح سكتت بس دموعها ما وقفت عن الصب
نوف تمسح دموع فرح : أدري ان البيت غريب عليك,بس بكره تتعودين علينا.
فرح في قلبها (ليت هذا الي مضايقني يا نوف..ليتني أقدر افجر لك البركااااان الي في داخلي..الله ينتقم منك يا فيصل..اشوفك في وجيه كل الرجال الغرب)
نوف بضحكة:عندي فكرة..
فرح:وش هي؟
نوف:اش رايك تنامين عندي الليلة ؟
فرح:عندك !!
نوف:أقصد في غرفتي ..
فرح طالعت في نوف بنظرات شكر و امتنان .. فعلاً نوف حلت مشكلة رجعتها لغرفتها...تخاف فعلاً تبقى مع رجال غريب لحالها..
فرح اصابها مثل الحالة الهستيريه أو الفوبيا من البقاء وحدها مع رجل غريب ..
نوف:من شكلك واضح انك موافقة..
فرح رمت نفسها على حضن نوف و قعدت تبكي :شكراً.. من جد ما اعرف كيف اشكرك ..
نوف:هههه لا شكر ولا شي..احنا بنات عم يعني مثل الأخوات
فرح بإبتسامة : شكراً يا أحلى اخت في الدنيا كلللها
................................
في احدى احياء الخبر الراقية استيقظ ايهم من نومه كعادته و نزل يشرب قهوته الصباحية..
نتكلم شووي عن عائلة ايهم :
ابو ايهم :محمد .. رجل بكل معنى الكلمة , أسس شركة و تمنى ان اولادة يشتغلون معاه بس ما رضي منهم الا يوسف بعد الحاااح كبير ..
ام ايهم :سحر .. امرأة طيبه لأبعد الحدووود و تشوف كل الناس مثلها طيبين و على نياتهم ..
يوسف :27 سنة و يشتغل في شركة ابوه
يعقوب:24 سنة ويشتغل في شركة ارامكوو
ايهم :23سنة و يشتغل في نفس شركة سامي
رنا : 20 سنة .. خلصت ثانوي وقعدت في البيت لأنها ما تحب الدراسة
رند: 18 سنة
و آخر العنقود رهف: سنتين و كم شهر
ايهم نزل المطبخ عشان يفطر و لقى امه و اخواته هنااك
ايهم :صباااح الخير..
الكل:صباااح النور ..
ايهم باس راس امه: كيفك اليوم يا الغالية ؟
ام يوسف: بخير بشوفتكم ..
ايهم: وكيف حلوتي الصغيرة ؟
طالعت فيه رهف و قالت:دووعاانه دق الدنيا (جوعانة قد الدنيا)
ايهم:ههههههه دق الدنيا !
رنا:وينك امس انتظرتك عشان تصلح لي لابتوبي
ايهم : ليه وش فيه لابتوبك بعد ؟
رنا :خرباان فيه فايروس .. كم مره لازم أقولك
ايهم و هو يآخذ كوب الشاي الي مدته رند له : وليه ما قلتي ليوسف ولا يعقوب
رند : احم احم .. طيب اشكرني يعنني صبيت لك شاي
ايهم : ههههه .. شكراً جزيلاً لكِ يا أخيتي الغالية .. عجبك ؟
رند : هاهاها باايخة ...
رنا : ما عليك منها ايهوم ..وقول لي متى بتودي اللاب للمصلح *!
رند : انا ما عليه مني ..
رنا : ايه .. انت يا ام شوشه
رند : لا تسبييين شوشتي ترى ما اسمح لك .. بعدين انتي محتره عشان شعري اطول من شعرك
رنا : وش ابغى فيه طويل و معقد .. اقصة احسن لي
و بين ما هم في دوامة الشجار , لفت رنا بسررعه و بصووت عالي : ايييييييييييهم وين !!
ايهم : ههههههههههههه ..
رنا : تهرب مني هاا !!
ايهم لف على رند : رنووده تراها تقول ان شعرك شوشه ..
و ما انتهت كلمتة حتى راااح ركض لجهة الباب الخارجي بس لحقته رهف بصرخه عاااااليه : ايهااااااااااااام
ايهم وقف بسرررعه لأن رهوفه حيااته ولا يقدر يرفض لها طلب : هلا عيووني
رهف : لما تذي ذيب لي ثوكاكاته (لما تجي جيب لي شوكولاته)
ايهم : من عيوووووووني
رناا و هي راكضة : ايه ايه رهفوه من عيووني و انا تسحب علي ..
اول ما شافها ايهم منطلقه نحووه كمل ركضة بسرررعه و طلع و سكر الباب وراه ..
ايهم بقلبه (هههههههههه الله يحفظكم لي)
ركب ايهم سيارته و مسك جواله و اتصل على أول واحد خطر على باله ..
ايهم : هلا سموو
سامي : يااااااالله صباح خير ..
ايهم : هههههههه نايم !
سامي : اش رايك ؟
ايهم : قوم قوم يلا ..
سامي : وش تبغى !!
ايهم : بأمرك الحين .. قوووم
سامي : وين تمرني !
ايهم : عازمك ع الفطور في ستار بكس .. قوووم
سامي : افففففف طيب طيب خلااص قمت
ايهم : عفيااا على سوومي الشاطر
سامي : ههههههه والله ما عندك ما عند جدتي
ايهم : يالله انتظرك ..
سامي : خلاااااص طيب ..

وش تتوقعون ايش يبغى ايهم في ســـــــــــــــــــامي

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
انت نسيتني وكيف انا بنسى \رواية سعوديه الاولى رومااانس حلم خيال
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 3انتقل الى الصفحة : 1, 2, 3  الصفحة التالية

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات نووتس :: ◦.. المنُتـًديآت {.. الـأَدْبِيــةَ ..] :: ● منتدى القصص والروآيآت ●-
انتقل الى: